الإثنين 04 مارس 2024

راوية ستظل فى احلامي كاملة ممتعة للغاية

موقع أيام نيوز

صحيت فاطمه الصبح قامت غسلت وشها واتوضت وصلت ولبست عابيته ونزلت عشان تفطر 
فاطمه صباح الخير يا ابويا 
صابر صباح النور يا بتي 
فاطمه بقيت زين ولا لساتك تعبان 
صابر لا يا بتي انا زين طول ما انتي زين 
فاطمه طيب يا ابويا اروح انا بقي الشغل 
صابر يا بتي انا بقيت كويس ودلوقتي اقدر اروح الشغل مش عايزك تتعبي 
فاطمه لا يا ابويا انت ارتاح وانا مبوسطه وانا بشتغل 
صابر بشمهندسه قد الدنيا تشتغل وسط رجاله بتزرع المحاصيل وبتشرف 
فاطمه وانا راضيه ب كده يا ابويا اطمن انت بس 
صابر ماشي يا بتي ربنا يوفقك 
فاطمه يارب يالا سلام مسكت الطرح درات شعرها 
استوب نعرف الشخصيات 
فاطمه صابر زهران لون عينيه رمادي شخصيه عصبيه جدا وجرئيه اوووي قويه جدا وقوتها الي مخليها عائشه اصلا پتكره الرجاله جدا ومقتنعه أنها تعمل حاجه من غير ما تسأل حد پتكره حد يفرض حاجه عليها سريعه الرد عندها اجابه لكل حاجه راجل ف نفسها محدش يقدر يتكلم نص كلمه عليها شعرها اصفر من الصعيد وپتكره .... عادات وتقاليد الصعيد جدا جدا 



صابر زهران والد فاطمه بيحبها جدا احيانا بيبقي قاسې ومش بيظهر ده بس مفيش احن منه بيحب فاطمه لأنها شبه مراته سناء جدا جدا مراته ماټت بکانسر ف المخ وصابر كان مڼهار لانو بيحبها جدا طبعا بالنسبه لشكله لون عينه بني فاتح وشعره اسود
وصلت فاطمه الشغل 
فاطمه وصلت الشغل وكانت بتشتغل بتزرع المحاصيل
مع والدها راحت عشان تشرف على العمال بدل ابوها 
فاطمه ايه اخبار الشغل 
واحد من العمال زين يا استاذه 
فاطمه الشتاء ع وصول ولازم نستعد ونفذ خطط الشتاء 
واحد من العمال اعتبريه حصل 
فاطمه مش معقول حوريه بحد ذاتها هنا 
حوريه ازيك يا فاطمه 
فاطمه زين وانتي 
حوريه كويسه 
فاطمه خير عايزه حاجه 
حوريه كنت عايزكي ف موضوع 
فاطمه موضوع اي 
حوريه بابا مش موافق ع جوازنا انا وحماده 
فاطمه مهو اكيد عنده اسبابه الخاصه 
حوريه ما بده يخبرني 
فاطمه راح يخبرك لا تعجلي 
حوريه طيب اطلبي حاجه اشربها 
فاطمه بتشربي ايه 
حوريه ليمون 
صحي من النوم لقي جنبه واحده 


كريم قام عشان يلبس هدومه 
البنت بدلع صباح الخير 
كريم صباح النور انا لازم امشي بس اكيد هنكرها تاني لاني اتبسطت جدا معاكي 
البنت بتضحك يشرفني يا كريم الخولي طبعا 
مشي ودفع للبنت فلوس ومشي راح ع البيت عشان والده كان متعصب منه 
منصور ما بدري يا استاذ كنت فين 
كريم صباح الخير يا باباي 
منصور بعصبيه هيجي من نين الخير صارف اربع آلاف امبارح جبت بيهم ايه 
كريم كنت سهران مع صحابي 
منصور شلت الزباله دول بتسميهم صحابك 
كريم يا بابا اسمعني 
منصور بعصبية جدك بيتخناق معايا ع الفلوس الي سيتك بتصرفها ع الفاضي دي 
كريم اتعود ع خڼاقه كل يوم انا طالع انام تصبح ع خير
استوب نعرف .....
كريم منصور الخولي شخص متحضر جدا بيحب الموضه جدا جدا عربياته كلها ع الموضه والفيلا بتعته الخاصه حته لبسه والبرفانات بتعته شخص مستهر جدا وبتاع بنات جدا مش بيشتغل وعايش ع قف أبوه بالنسبه لشكلوا عنده عضلات ولون عينه عسلي وشعره اسود 
منصور الخولي والد كريم شخص عصبي احيانا متقلب المزاج بيحب ابنه بس مش عاجبه الي ماشي عليه مقتنع انو ابنه محتاجه واحده تتربيه يعني يتجوز عشان يتربي 
منصور كان ماسك الفون ايوه يا بابا 
منصور پصدمه وصوت عالي ايه 
فاطمه رجعت من الشغل بالعابيه ومدريه وشها لأن دي عادات وتقاليد عندهم رجعت مهدوده م الشغل 
فاطمه بابا بتعمل ايه هنا 
صابر مش عويدك تتاخري قولت ب ستناكي 
فاطمه انا زين يا ابويا لا تقلق انا بس محتاجه اني انام تصبح ع خير
وطلعت تنام فاطمه وجالها اتصال 
فاطمه عايزه ايه يا حوريه 
فاطمه خالتي امتي حصل الكلام ده انا جايه حالا وقفلت معها 
صابر ايه الي حصل يا ابنيتي 
فاطمه حوريه قټلت حالها وانا هروحلها ع المستشفي 
صابر يا ساتر اروح معاكي طيب 
فاطمه لا يا ابويا انا بروح بسرعه وبيجي ع اذنك 
كريم نزل ع صوت ابوها العالي 
كريم ايه يا بابا زلزال ف ايه 
منصور جدك تعبان وف العنايه المركزه ولازم نروح ع الصعيد حالا 
كريم طيب يا بابا روح انت انا مش هقدر 
منصور جدك طالب يشوفك ومتنسش هو الي بيصرف علينا 
كريم بنفاذ صبر طيب طالع البس 
منصور اعمل حسابك هنقعد يومين ف الصعيد انا مش هسيبك ابويا الا لما يتعافي
كريم ماشي حاضر 
وطلعوا حضروا هدمهم ونزلوا وركبوا العربيه ومشيوا 
ووصلوا دخل منصور يسأل ع ابوها وكان ماشي كريم بسرعه وراء ابوها وفاطمه من الناحيه الي جنبه راح خبط فيه وقعت شنطته ما لمحش الا
لون عينها الرمادي شدوه جدا 
فاطمه بعصبيه متخلف يا غبي الناس تقول لا مواخده جتك القرف فار مجاري 
ولمت شنطتها وراحت ل حوريه 
كريم ف سره يخربيت جمال عيونك الحلوين اي ده 
راحوا للجد ودخل كريم مع ابوها 
الجد بنفس متقطع والله زمان يا كريم اتوحشتك يا ولد ابني 
كريم وانت كمان يا جدي وحشتني جدا 
وبعد يومين وهم قاعدين مع الجد منصور ما سبش ابوه لحظه بعد ما رواحوا البيت ومرحله الخطړ قلت خالص من ع

حياته 
الجد عايزك يا ولد ابني ف موضوع 
كريم موضوع ايه يا جدي 
الجد انا قررت هكتبلك نص التركه بس بشرط 
كريم شرط ايه يا جدي 
الجد تتجوز وتجيب طفل والنص التاني يكون لابنك ومراتك 
كريم جدي انت بتقول ايه 
الجد الي انت سمعتوا يا كريم ده شرطي والتركه كلها تبقي بتعتك ومش بعيد مراتك المستقبليه تتنازل ع وراثها ليك 
كريم خلاص سهله جدا انا فيه واحده ف القاهره عيني منها اتجوزها واجاي 
الجد الشرط التاني تكون من الصعيد هنا يا ولدي 
كريم بعصبيه فلاحه يعني 
الجد بعصبيه كريم احترم نفسك بنات الصعيد الف واحد يتمنهم ما يعبهم شي 
كريم لو اخر حد مش هتجوز فلاحه وبعدين بيبقوا عاملين زي. الغفر 
الجد بتعب اه قلبي اه 
كريم بيجري ع جده يسنده جدي انت كويس 
منصور لا مش كويس والدكتور قال كل طلباته مجابه 
كريم بتسرع ومش مدرك هو قال ايه طيب يا جدى انا موافق 
منصور بفرحه بيدريها ايه انت قولت ايه 
كريم بعدم استعوب ايه انا ماقلتش حاجه انا 
الجد اتكلم وقاطعه اخيرا قلبي رضي عنك من بكره الصبح من الصباحيه هتلاقيها عندك ونخلص كل حاجه 



كريم بالسرعه دي 
الجد انا عمري مش طويل وجائز اموت في اي لحظه ف لازم يا ابني اشوف عيالك حوالي واموت مبوسط 
كريم بعد الشړ عليك يا جدي ربنا يطول ف عمرك الي تشوفه ع اذنك 
وطلع كريم ومكنش طايق نفسه واتصل ب صافي صحبته الي بيسهر ف اغلب الاحيان معها 
صافي بدلع مش معقول كريم الخولي نفسه بيرن عليا انا بحلم ولا ايه 
كريم انا مضايق جدا جدا يا صافي 
صافي بدلع طب تعال وانا ابسطك 
كريم للاسف انا عند جدي ف الصعيد مش هعرف اجيلك بس رتبي نفسك هجيلك بكره او ما اعرف اطلع 
صافي بضحكه هستناك يا كريم بفارغ الصبر 
كريم قفل معها وبيفتكر اخر مره كلامه مع والدته قبل ما ټموت 
فلاش _ 
كريم كان تلميذ شاطر جدا جدا جدا ف شغله وفي حياته هو دكتور اصلا وكان بيحب شغلوا جدا وشاطر فيه والدته كانت مريضه الکانسر عندها سړطان الثدي وكريم قرر يكون دكتور عشان يعالج أمه كان قريب اوووي من أمه لدرجه كان صاحبها مش ابنها وهي كانت بتحبه ومتعلقه اووي بيه 
رجع كريم من شغله وكان تعبان جدا وكالعادة بيدخل البيت 


كريم بمزحه الدائم انا جيت يا دودي 
دودي كانت تعبانه جدا بس اول ما شافته قامت وحاولت تبين أنها كويسه نورت يا كيمو يا حبيبي 
كريم پخوف ماما انتي كويسه 
دودي بتعب فشلت أنها تدرايه  
كريم قلبه وجعه وحس أنها النهايه لحد كده  جامد اوووي وكان بيعيط زي الطفل الصغير لا يا دودي ما تسبنيش لا انا محتاجك جنبي خليكي معايا 
دودي بنفس متقطع اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله بحبك يا كيمو خلي بالك من دراستك وكون دكتور ناجح زي ما وعدتني وانا هكون ف مكان احسن 
وماټت وهي ف  من وقتها وكريم أتأثر اووووي بمۏت والدتها تهاني جدا بس هو كان بيقولها يا دودي 
وبعدها عدت شهور وبقي دكتور ناجح جدا ف شغله 
وبعدها اكتشف انو والدته كانت بتخون ابوها مع جابر جارهم وهو الي قال ل كريم ووراها الصور 
كريم اتدمر وقتها جدا وبقي بيعيط وانهار جدا وأقسم جوها انو ما اتخلقتش الي تخلي قلبوا يدق هيكسر كل واحده ويمشي من حياتها ملحوظه صغيره والده كريم كانت من الصعيد من ساعتها بقي صايع خلص الماجستير والدكتوراه وبقي صايع بمعني الكلمة مش بيشتغل وبارد وعديم القلب وعشان كده بيكره يعلق قلبه ببنت ابدا ما ينكرش انو اول ما شاف فاطمه ف المستشفي ما شالش عينه من عليها هو حبها بس عقله بيقولوا هتكون زي غيرها ما تثقش فيها وقعد يفكر كتير اوووي هل فعلا حبها ولا لا لغايه لما نام 
فاطمه كانت قاعده ب تعد الفلوس الي جت من المحصول دخل عليها عادل زميلها ف الشغل هو معجب جدا ب فاطمه وشاف انو. ده الوقت المناسب الي يعترفلها بحبه ليها 
عادل احم احم يا بشمهندسه فاطمه
فاطمه بحاجب مرفوع من تحت طرحته الي مغطيه وشها مش بيان الا لون عينيه بس خير يا بشمهندس عادل ف حاجه 
عادل كنت عايز حضرتك ف موضوع 
فاطمه وابتدت تضايق اووي من كلامه سوال واضح وصريح الموضوع ده يخص الشغل ولا لا 
عادل لا هو انا بصراحه انا يعني انا بحبك 
فاطمه بعصبية احنا زمايل ف الشغل مش اكتر واتفضل اطلع بره واسمع الي قولته ده اتقال تاني والله لطردك مش. الشغل ومش هيفرق معايا علاقتك ابويا وابوك عن اذنك وزحاته ومشيت 
عادل ف سره شرسه بس تعجبيني اوووي 
فاطمه مشيت وهي عامله ټشتم فيه وكنت عايزه تقتله مش بس تتعصب وبس رجعت فاطمه تاني ليه 
عادل بسخريه ايه فكرتي ف كلامي تاني 
فاطمه اه فكرت وبصراحه يعني انت 
عادل بفرحه انا ايه قوليها بقي وريحي قلبي 
فاطمه انت مطرود ومش عايز اشوفك قدامي والا
 

 


قسم عظما مش هخلي حته ف وشك سليمه غور من خلقتي 
عادل جري من قدامها وكان خاېف وهي بتتكلم بعصبيه وټهديد ومشي بسرعه وسابها 
فاطمه الو يا خالتي خير 
خالتها حوريه فاقت وعايزه تشوفك 
فاطمه طيب مسافه السكه واكون عندك 
خالتها ماشي يا بنتي سلام 
فاطمه قفلت مع خالتها واتصلت ب ابوها عشان تقوله أنها هتتاخر ومش هتروح ع طول عشان هتروح ل حوريه المستشفي وأبوها وافق وراحت ع طول عندها 
فاطمه خير يا خالتي 
حوريه پبكاء فاطمه 
الخاله هسيبكم تتكلموا شويه لحالكم انا بره بتشربي حاجه يا فاطمه 
فاطمه لا يا خالتي متشكره 
وطلعت الخاله وسبتهم
فاطمه كيفك يا بنت الخال لسه ع حالك واصل 
حوريه لو ما اتجوزتش حماده ھموت 
فاطمه لټموتي حالك وټموتي كافره عشان بني ادم مش معبرك 
حوريه حماده بيحبني انتي الي معندكيش قلب 
فاطمه بچرح بتحاول تداريها ايوه معنديش قلب 
حوريه اسفه يا فاطمه والله ما اقصدي حاجه 
فاطمه بجمود ما عادت تفرق يا بنت خالتي 
حوريه عارفه انك موجوعه والله بس انا عمري ما شوفتك حبيتي 



فاطمه انا بالنسبالي مينفعش احب الحب ممنوع بالنسبالي 
حوريه مش ذنبك الي حصل يا فاطمه 
فاطمه ذنبي ولا ما ذنبي اهوه الي حصل حصل
حوريه الحب ده احلي حاجه في الدنيا 
فاطمه الحب ضعف وانا لو ضعفت هتعب وانا مش ناقصه تعب 
حوريه لع مش صح ايه قولك بقي الحب دي شي جميل تلاقي راجل سندك وواقف دايما جنبك ومعاكي 
فاطمه انتي تقدري تسندي طولك بحالك مش محتاجك بني ادم ف حياتك 
حوريه لسه مش واثقه ف حماده 
فاطمه لو بدك الحقيقه هو مش راجل عشان اتخلي بسهوله وانتي لساتك بتحبيه فهمتي الحب ضعف ليه 
حوريه مش قادره انسها
فاطمه ربنا بيعوض والله بس قولي يا رب وفوقي لحياتك 
حوريه امي عايزه تجوزني واحده اسمه فهد وانا مش عارفها وخاېفه انتي عارفه عويدنه 
فاطمه اكيد عارفه عادتنا وتقاليدنا بس ارضي بالأمر الواقع احنا اتخلقنا يمكن عشان الواحده مننا تخلف الواد وبس ولو جابت البنت يبقي جوزها ېقتلها أو يتجوز عليها عشان العاړ هي دي عويدنا يا ستي فهمتي 
حوريه پبكاء احنا بشړ مش اله للخلفه وبس 


فاطمه بجمود ومش عايزه ټعيط خاېفه من اللحظه الي اعرف فيها انو ابويا هيجوزني لحد ساعتها مش عارفه ممكن يحصلي ايه 
حوريه بس انتي قويه عني 
فاطمه القوه دي بتظهر ليكم انتوا بس انما انا مش جوه بټحرق تعرفي احيانا كتير رغم قوتي وجرائتي بحس اني عاجزه 
حوريه  هيجي اليوم الي نوريهم أننا من حقنا نتكلم وندافع. ع نفسنا مش سكوت وخضع تحت الأمر الواقع وبس 
فاطمه انا جنبك يا حوريه انسي حماده حماده عمره ما كان ليكي انسي بقي 
حوريه كانت قصه حب جميله 
فاطمه ف سرها الحب ضعف وانا عمري ما هحب حته لو فيها حياتي يا رب اديني القوه اكمل ف حياتي من غير تعب يا رب اعيش الي فاضل من عمري ب سلامه 
_منصور تفتكر هيكمل يا ابويا 
الجد هيكمل يا ابني ولازم يفوق من الي هو فيه مۏت تهاني مش بس كان صعب عليه هو لا كان صعب علينا احنا كمان 
منصور الي شافه مش قليل برضوا يا ابويا 
الجد كلوا هيعدي يا ابني الحزن مش مستمر 
منصور أن شاء الله يا ابويا كلمت صابر 
الجد لا لسه هكلمه 
وكلم الجد صابر 
صابر الو يا عثمان باشا 
عثمان عايزك ف موضوع يا صابر 
صابر اومرني أمر خير 
عثمان عايز اشوفك عندي بعد ساعه لو فاضي 
صابر مسافه السكه واكون عندك 
منصور اشمعنا بنت صابر يا ابويا 
عثمان فاطمه بنته مفيش ف اخلاقها اخلاقها زين وهتربيه وابنك عايز تربيه 
وفعلا اتقابلوا _ 
صابر خير يا باشا عايز مني ايه 
عثمان انا طالب منك حاجه
كده 
صابر اتفضل 
عثمان انا طالب ايد بنتك فاطمه لايد ابن ابن كريم 
خلص الفصل _ توقعاتكم تكون ايه 
صابر هو كلامك يا عمده ع راسي من فوق بس فاطمه بتي رافضه موضوع الجواز ده نهائي هي دامغها ناشفه 
عثمان طيب انا عايز اشوفها وكانك انت مش عارف اي حاجه 
صابر حاضر هرن عليها دلوقتي تيجي 
وفعلا بعد ربع ساعة كانت جت فاطمه 
عثمان اتفضلي يا بتي 
وقعدت فاطمه قدامه وهو قالها هتعمل ايه 
عثمان اعتقد كده فهمتي هتعملي ايه 
فاطمه بجراه هو حضرتك ما تعرفش انا مش موافقه ع المهزله دي 
عثمان بعصبية مكتومه تقدري تقولي أسبابك
فاطمه لاني ببساطه مش سلعه تسليه لابن ابنك المستهتر عن اذنك 
صابر بعصبية فاطمه عيب الي انتي عملتيه ما ينفعش كده انتي ناسيه انتي بتكلمي مين ولا افهمك 
فاطمه ع چثتي انا مش سلعه عشان اخلي حفيده يحبني أو يقع في حبي وبعدين امثل ليه يعني اكدب ايه انت مش مدرك هو عايز مني ايه عايز ببساطه اهوهمه اني بحبه وبعدين اضحك عليه وابقي كده بعلمه الادب مش كده يا حضرتك العمده 
عثمان يا بتي ده مش قصدي انا قصدي اني شريك لحفيدي عايزك تكوني مراته بس لصالحه مش اكتر 
فاطمه بجراه اكبر مش حضرتك عرضت عليا فكره دلوقتي 
عثمان ايوه 
فاطمه وانا رفضت نبقي خلصين عن اذنك 
منصور طب والعمل
 

 


يا بابا 
عثمان بهدوء تام وكان مفيش حاجه حصلت انا طالما قولت فاطمه ل كريم وكريم ل فاطمه يبقي خلص الموضوع لحد هنا 
منصور طب انت مش سامع هي قالت ايه هي ملهاش كبير يحكمها اكلمها انا 
عثمان بكل هدوء وكأنه عارف هو هيعمل ايه الجواز مش بالڠصب يا منصور يا ابني الجواز مش بالڠصب 
منصور هدوءك ده هيقتلني يا بابا 
عثمان انا عارف هعمل ايه قولتلك فاطمه بتعند بس هتوافق وأبوها هيكلمني بعد يومين من دلوقتي يبلغني قرارها وهتشوف 
منصور والله ما انا عارف انت ناوي على ايه يا ابويا 
عثمان مش مهم تعرف انا ناوي على ايه المهم انا عارف ويالا عشان عندنا شغل كتير لسه ما خلصش 
وصلت فاطمه هي وأبوها البيت 
صابر بعصبية وبعدين يا بتي ف الي حصل ده 
فاطمه ببرود اطلع انت بس منها يا ابويا وانا هتصرف 
صابر بصوت عالي شكلك جنيني يا بتي 
فاطمه سابته ودخلت أوضتها تصبح ع خير يا ابويا الصباح رابح 
صابر للاسف يا فاطمه مطرا اعمل كده سامحيني يا بتي 
فهد طلع اوضته وكان وافق ف البلكونه وكان مضايق جدا وكالعادته لما بيضايق بيشرب سجائر ف كان واقف ېدخن سېجارة ف البلكونه وواقف مضايق اوووي 



كريم ف سره مش عارف انا مضايق اوووي كده ليه مش عارف جايز اكون مضايق لاني بكره الارتباط والمسئوليه وكان جدي عايزها تخلف يا تري شكلها عامل ازاي يا ريت تكون البت ام عيون رمادي الي شتمتني بصراحه لو دي يبقي انا حظي من السما بقي عليها عيون جميل جدا ومتأكد أنها احلي بس اشوفها تاني يا ريت
فهد اوبس نسيت اكلم فهد
تاني يوم الصبح صحيت حوريه 
الام ها فكرتي ف كلامي يا بتي 
حوريه بنفاذ صبر طيب ما انتي عارفه ردي بتساليني ليه 
الام بصي يا بتي لو مستنيه حماده عشان يتجوزك ف مش هيجي هو لسه قدامه وقت طويل عشان يتقدملك وانتي قدامك مستقبل اختاري صح عشان تعيشي صح 
حوريه بكسره قصدك يتفرض عليا مش اختار 
الام ده كلوا لمصلحتك 
حوريه وانا مش موافقه وبالنسبة ل حماده هو انتهي بالنسبه ليا لما سافر وسابني 
الام هتوافقي وانا قولتها كلمه 
حوريه يا ماما مش كفايك واصل الي انتي بتعمليه ما تعبتيش حرماني من التعليم وكمان جوازي بالڠصب 
الام انتي عارفه الصعيد وعادات وتقاليدنا كويس ولا ناسيه 
حوريه بعصبية وصوت عالي لا مش عارفه ومش عايزه اعرف طب ما عندك فاطمه كملت دراستها اهي يمكن ما عدا اخر سنه ليا انما انا اكتفيتي بس 3 ث ومدخلتينش الجامعه الي طول عمري بحلمها كان زماني شغاله 


الاب من وراهم صوتك عالي واصل ليه يا حرمه انتي وهي 
الام تعال يا سي فتحي شفلك حل مع بتك نشفت ريقي بتلومني ع ما كملتش تعليمها ودراستها ومش موافقه ع العريس الي اتقدملها
الاب بعصبية وصوت عالي هي كلمه واحده مفيش غيرها الجواز ده هيتم سواء بمزاجك أو ڠصب عنكي 
حوريه بس يا بابا انا ..
فتحي بعصبية خشي ع اوضتك عشان ما افشش ڠضبي بيكي 
دخلت حوريه اوضتها وقعدت ټعيط جامد 
كريم نزل يفطر مع جده وابوه 
كريم صباح الخير 
منصور. وعثمان صباح النور 
عثمان شكلك مبوسط خير 
كريم بسخرية مبوسط طبعا الا
مبوسط ما انا هتجوز وكفايه جدي الي هيختارلي العروسه ف لازم اكون مبوسط طبعا 
عثمان قام من التربيزه بعد ماا لمح نظره السخريه ف عينه هو كان مضايق شويه الحمد لله شبعت 
منصور كمل اكلك يا ابويا 
عثمان لا انا شبعت وبص ع كريم 
كريم بلا مبالاة خير يا جدي ف حاجه 
عثمان ببرود واتعمد يستفره مش تسكت انا افتكرت اني رايح اقابل عروستك اعرف طلباتها أصلها وافقت وقريب اوووي الفرح ع اذنك يا كريم وقام
منصور عارف ابوها كويس بيحاول يدراري ضحكته بسبب ملامح كريم 
كريم بغيظ انا طالع اكلم فهد عن اذنك 
وطلع اوضته فعلا عشان يكلم فهد
فاطمه صحيت الصبح حضرت الفطار وكانت لبساه عشان تروح الشغل وشربت قهوه وجت تنزل 
صابر بعصبية شكلي عشان سبتك امبارح فكرتي الموضوع خلص تبقي غلطانه اووي 
فاطمه بابا نتكلم بعدين عندي شغل عن اذنك 
صابر بسخريه انتي مش هتروحي الشغل فاهمه 
فاطمه بعصبية لا مش فاهمه انا هروح يعني هروح انا مش خاېفه من حاجه انما انت لو خاېف خليك هنا وجت تنزل مسك ايديها جامد وضربها بالقلم ع وشها 
فاطمه بابا 
صابر بعصبية وصوت عالي خشي ع اوضتك ومفيش خروج والكلمه تتنفذ سامعه وكلمه زياده هنسي انك بتي خالص 
فاطمه بابا 
صابر بصوت عالي خشي ع اوضتك فاهممممممممممممه 
دخلت فاطمه اوضتها ورزعت الباب جامد وقفلته بالمفتاح 
وكسرت كل حاجه قدامها 
صابر خاف عليها وجري عليها وفتح الباب لقها قافله بالمفتاح 
صابر پخوف افتحي يا فاطمه خلينا نتكلم 
فاطمه بعصبية وصوت عالي لا مش هفتح ومش هتافهم انا زهقت وتعبت من عاداتنا وتقاليدنا الي بتفرض علينا حاجات احنا مش عايزناه وعمرنا ما كنا عايزينها ليه مش فاهم أنها صعبه اووووي الدنيا قفلت الباب في وشي دايما ليه ليه ده انت عمرك ما
 

 


ضړبتني دلوقتي ليه وقعدت ټعيط وتقول ليه ليه 
لغايه لما اغمي عليها 
كسر صابر الباب 
صابر فاطمه بتي ردي عليا 
صابر اتصل ب حوريه عشان يقولها 
حوريه پبكاء فاطمه 
صابر وحكي ليها كل حاجه بسرعه 
حوريه بصوت عالي ايه انت بتقول ايه 
فهد كريم الخولي بنفسه بيتصل بيا لا مش معقول
كريم عامل ايه انا تمام انت اخبارك ايه والله وحشني جدا 
فهد الحمد لله والله وانت وحشني جدا يعني 
كريم مش نازل قريب 
فهد والله هحاول ع اخر الاسبوع ده حته جدك عايزني ف موضوع مهم ف هشوف اخر الاسبوع ده لو عرفت هاجي 
كريم بضعف تعال يا فهد انا محتاجك اوووي 
فهد حاضر خلاص جاي يا بني بس مالك كده 
كريم بسخرية مش تسكت انا هتجوز 
فهد لا بجد كريم الخولي بنفسه هيتجوز أو اتجوز دي معجزه من معجزات الكون ولا انا متهايلي مش طول عمرك كاره المسئوليه ايه الي جد بقي 
كريم بسخرية بحبها يا اخي وهي بتحبني الله 
فهد يا بني انا اعرفك اكتر ما اعرف نفسي مش كريم الخولي الي موقع بنات مصر كلها حته بت توقعه في حاجه غلط ف الموضوع 



كريم بحزن بيحاول يدرايه كل الي عايزك تعرفي حاليا اني محتاجلك اكتر ما محتاج اي حد 
فهد طيب والله انا هحاول انزل اخر الاسبوع ده كده كده جدك كان مكلمني وعايزني ف موضوع 
كريم ماشي يا عم يالا لا اله الا الله 
فهد سيدنا محمد رسول الله 
وقفل كريم مع فهد وقعد يفكر في حياته وبعدين كلم نفسه 
كريم ف سره طيب يا ود يا كريم انت متضايق ليه ده انت هتستفاد من الجوزاه دي اوووي صح فلاحه بس هتبقي خدامه تحت رجلك وتبسطك ياعم وانت وشاطرتك تلعبها صح وتوقعها ازاي زيها زي اي حد تاني 
بعد ما صابر حكي ل حوريه كل حاجه قفلت حوريه مع صابر ولبست عبايتها وجريت ع فاطمه 
صابر بقلق خير يا دكتور 
الدكتور والله هي جالها اڼهيار عصبي وده تأثيره بسبب صډمه أو حزن 
صابر طيب والعمل يعني هتبقي زين 
الدكتور ايوه انا ادتها حقنه مهدئه وهتفوق دلوقتي وتبعد عن التوتر والحزن عشان نفسيتها ما تتاثرش 
صابر ماشي يا دكتور متشكر ووصل الدكتور ع الباب وف الوقت ده كانت جت حوريه ودخلت 
حوريه هي كويسه يا جوز خالتي 


صابر خشي شفيها يا ابنيتي جوه لسه ما دخلتش عندها 
حوريه دخلت ل فاطمه الأوضه لقتها بټعيط 
حوريه فاطمه انتي كويسه 
فاطمه ليه بيحصل معايا كده ليه 
حوريه  لما لقتها مڼهاره فاطمه انا عمري ما اتعودت اشوفك كده انتي ع طول قويه ايه الي جد ليه استلمتي بالسرعه دي 
فاطمه هديت شويه بس صوته كان كلوا حزن انا طول عمري برسم اني قويه ومحدش يقدر يمشي عليا حاجه بس انا زهقت صدقيني زهقت من
كل حاجه هنا احيانا كتير بفكر لو اڼتحر واخلص وفعلا بعمل كده بس بتراجع وبقول ھموت كافره الدنيا مقفله بابها ف وشي دايما لما بضحك مره وبعيط بعدها الف لما بفرح مره بتكسر عشره انا مش قويه وعمري ما كنت كده انا وهمت نفسي اني قويه عشان اقدر أواجه مشاكلي 
حوريه بحزن جامد ع فاطمه ودموعها نازله لا يا فاطمه انتي طول عمرك قويه ومش سهل اي حد يمشي اي حاجه عليكي ومحدش بيقدر اصلا يمشي حاجه عليكي ليه استلمتي ليه طيب انا قدري ده وانا ضعيفه وبحاول ارضي بالأمر الواقع وبقول ده نصيبي تعرفي طول عمري بحمد ربنا ع كل حاجه حته لو مش راضيه بيها بشكي لربنا يمكن ارتاح وف الاخر بستسلم وبقول ده قدري حته لو مش مرتاحه برضي بالأمر الواقع لاني عارفه انو محدش هيسمع رائي ابدا 
فاطمه احيانا كتير بقول لنفسي انا لو ولد مش هيحصل فيا ده كلوا ده مجتمع ذكوري بيدي الراجل حقه أضعاف من حق المرأة 
حوريه مفيش حد بيقف معنا أو ببشوفنا مظلومين ابدا طالما الراجل مرتاح ومبوسط يبقي تمام هتفرق ف حاجه 
وبعد نقاش وحوار طويل 
حوريه مش تسكتي 
فاطمه خير ف ايه 
حوريه انا وافقت ع جوازي من العريس الي اتقدملي ده 
فاطمه مش تسكتي 
حوريه خير ف ايه 
فاطمه انا وافقت ع جوازي من العريس الي اتقدملي 
وقعدت تضحك وحوريه كمان ضحكت ع طريق كلامها 
حوريه عثمان عمده البلد مش كده 
فاطمه الله ما انتي عارفه الموضوع اهوه 
حوريه ابوكي قالي 
فاطمه اه استني ام ابلغ بابا ب قراري 
فاطمه قامت وسندتها حوريه 
فاطمه بابا 
صابر انتي زين يا بتي 
فاطمه الحمد لله بابا انا كنت عايزه اقولك ع حاجه 
صابر حاجه ايه 
فاطمه انا وافقت ع جوازي من حفيد عثمان الخولي 
كريم رجع تاني للصعيد 
عثمان كريم 
كريم نعم يا جدي 
عثمان الخميس الجاي كتب كتابك والفرح 
كريم اتنصدم جدا حضرتك اكيد بتهزر يا جدي 
عثمان بسخريه اه اه ومالوا عمده البلد هيسبيه الي وراه والي قدامه وهيجي هيهزر معاك انت يا ولد 
كريم انا مش موافق يا جدي ده بدري اوووي 
عثمان پحده خلاص لو مش موافق انا مش هغصبك بي افتكر اني التركه كلها مش
 

 


هتاخد منها حاجه ولو عايز ترجع مصر اتفضل بس فلوسي وومتلكاتي مش هيكون ولو جزء بسيط منها ليك 
كريم بنفاذ صبر يا جدي انا مش قصدي حاجه والله انا بس يعني شايف انو حضرتك مستعجل اووي 
عثمان انا عايز اشوف حفيدي وبالزات منك 
كريم طب اشمعنا انا 
عثمان اولا عشان انت الي كبير ولسه مش متجوز لغايه دلوقتي تانيا لمار مش عايشه هنا ولا فهد ولا انت ناسي 
كريم ببرود طيب الي حضرتك عايزه 
عثمان هروح اكلم عروستك واتفق معها ع كل حاجه 
كريم بسخرية وانا أن شاء الله عروستي مش هشوفها 
عثمان طبعا ما انت من كتر قاعدك ف مصر نسيت عادتنا وتقاليدنا يا ولد 
كريم ببرود عادات وتقاليد ايه دي أن شاء الله 
عثمان ما هو انت مش هتشوف فاطمه الا يوم فرحك 
كريم ف سره مش يمكن تطلع وحشه انا مش هتكلم عشان مش ناقصه هي بس مسيرك يا فاطمه زفت تعرفي مين كريم الخولي وانتي الي لعبتي واشمعنا انتي بالزات الي يختارك جدك ليا 
عثمان اعمل حسابك الخميس الجاي كتب كتابك والفرح مفهوم وكده كده لمار وصقر وفهد هيجوا يحضروا 



كريم بصوت واطي لازم يحضروا طبعا دي مهزله انت بتقول ايه
عثمان بتقول حاجه 
كريم بسخرية بقول لحضرتك سلميلي ع عروستي كتير عشان هتوحشني 
عثمان اسلوبك ده غيره وبطل استهبال وسخريه 
كريم بجديه مصتنعه حاضر يا حضرت العمده 
عثمان پغضب بيجاهد عشان ما يظهروهش ابقي قول لابوك اني رايح عند عروستك هشوف طلبتها 
كريم ف سره وكمان المحروسه ليها طلبات مش تحمد ربها اني هتجوزها لا ومالوا نتشرط كلوا عشان خاطر جدي والتركه طبعا انا مش هديها جنيه حاضر يا جدي 
عثمان راح يقابل فاطمه واتفق معها ع كل حاجه وهناك طبعا شاف حوريه وأعجب بكسوفها واحترامها 
عثمان ف سره حلو جدا يا حوريه انا كده ضړبت عصفورين بس ف حجر واحد 
الخميس الجاي وتحديدا كتب كتاب فاطمه كريم 
وطبعا من قبلها كانوا جم صقر ولمار وفهد 
واتكتب كتابهم واخدت حوريه عشان تمضي فاطمه ومضت فاطمه ونزلته حوريه تاني وخدوا منها فهد 
لمار بخبث ناحيه فهد بصراحه العروسه قمر بس حوريه قمر ولا انت رايك يا فهد 
فهد بلا اهتمام تصبحوا علي خير انا طالع انام 


صقر من وراها ريحي نفسك اخوكي مش بيفكر يتجوز دلوقتي خالص 
كريم طلع 
كريم هو
انتي 
فاطمه بصت هو انت 
عثمان دخل عند فهد 
عثمان ممكن نتكلم شويه
فهد قام من ع السرير طبعا يا جدي اتفضل انت تدخل ع طول من غير ما تستأذن خير يا جدي 
عثمان كل خير انا لقتك عروسه 
فهد بحاجب مرفوع نعم عروسه ازاي يعني 
عثمان يعني انا عايزك تتجوز وكفايه اووي كده 
فهد ايه يا جدي انا 24 سنه كفايه ع ايه 
عثمان بص يا بني انا عايز اشوف عيالك انت وكريم واهو كريم اتجوز ولمار اتجوزت وكلهم مبوسطين وان شاء الله اشوف عيالهم قبل ما اموت وكمان انا عايز اشوف عيالك عايز اشوف احفادي حواليه قبل ما اقابل وجه ربك 
فهد بعد الشړ يا جدي 
عثمان افهم من كده انك موافق 
فهد موافق 
عثمان يبقي بكره جوازك 
فهد ماشي يا جدي الي تشوفه 
عثمان انا قلبي كده اتطمن عليك تصبح ع خير
فهد وانت من اهل الخير يا جدي 
كريم هو انتي 
فاطمه بصت هو انت 
كريم بسخرية عامله ايه يا عروسه 
فاطمه هكون احسن لما ابعد عنك فار مجاري 
كريم پغضب مكتوم انتي بتكلميني 
فاطمه بصت بسخريه ع الاوضه كلها ليه معلش هو فيه حد تاني غيرك 
كريم بيقرب منها بصي يا بنت الناس شكلنا هنتعب اوووي مع بعض انا عصبي متخلينش اتغابي عليكي جتك القرف ف حلاوتك 
فاطمه بعصبية لا وريني الي عندك عايز تعمل ايه اعمل مش بخاف وبعدين احترم نفسك ايه جتك القرف ف حلاوتك دي 
كريم اعقلي ويالا ننام 
فاطمه انسي انك تقرب مني انا مش هنام معاك ع نفس السرير 
كريم بسخرية يعني مراتي وف بيتي ورافضه يبقي انا شكلي ايه لما يدخلوا يشفوكي نائمه ع الأرض مش جنب جوزك 
فاطمه مسكت المخددات وحدفتها ع الأرض ف وشه كريم لا ما انا مقولتلكش انت الي هتنام ع الأرض مش انا 
كريم حاول يبقي بارد جدا معها وراح ع السرير ونام وفرد رجله لا انا هنام هنا عايزه تنامي تعالي السرير واسع ويشلنا مش عايزه الأرض اهي 
فاطمه كانت تعبانه جدا من اليوم لانه كان طويل ومتعب جدا خدت المخده حطتها ونامت ع الأرض 
كريم بتعملي ايه 
فاطمه ايه هنام عندك مانع 
كريم لا نامي تصبحي ع خير وطفي النور 
فاطمه ف سرها لو راجل مش كل نام هو ف الأرض 
كريم پحده انا راجل ڠصب عنكي ومش هنام ف الأرض وقولتلك السرير اهوه هو عناد شكله 
فاطمه . انت بتقرا الأفكار ولا ايه 
كريم پحده نامي مش ناقصكي ونام وسابها تكلم نفسها
فاطمه ف سرها بالرغم انو شديد وعصبي الا انو نظره عينه فيها حنيه وطيبه غريبه هتعامل معها ازاي ده 
كريم متخفيش هتعاملي معايا زيي زي اي حد وبعدين أنا جوزك مش اي
 

 


حد 
فاطمه اتكسفت جدا لتاني مره بيسمعها فقررت تنام وكفايه تفكير بقي 
فهد قاعد ف اوضته كان فاتح الاب توب وقاعد شغال ع رساله الماجستير بتعته وفجاه حس انو الدنيا حر ف قام خالع ال تشيرت بتاعه وقام فاتح البلكونه وواقف يفكر كتير 
فهد كان بيكلم نفسه شكلي اتسرعت ف موضوع جوازي ده جوازي مكنتش ينفع الفتره دي كان هيسببلي عوائق كتير ف حياتي 
بنت كان واقفه قدام بلكونه فهد ب شورت قصير وتشيرت قط ولحظت انو فهد واقف وبصت عليه ودارت وشها منوا لما شافت انو مش لباس تشيرت 
نادين انت يا اخ 
فهد بص عليها وكأنه اتسحر ب جمالها شعرها الاصفر وعيونه الخضر نعم 
نادين باحراج ادخل البس حاجه لو سمحت مينفعش كده 
فهد اتحرج جدا ودخل لبس التشيرت وطلع 
نادين بابتسامه انا نادين نجيب جارتكم هنا 
فهد استجرب من جرأتها ولكن رد عليها وانا فهد الخولي حفيد عثمان الخولي عمده البلد لو تعرفيه 
نادين وهو مين ما يعرفش عمده البلد عموما اتشرفت يا فهد 
فهد انا اكتر عن اذنك أنا داخل انام 
نادين بجراه ممكن رقم تليفونك 



فهد باستغراب شديد مش عارف يدرايه نعم 
نادين احسن جيران كنت حباه نكون صحاب لو مش حباب خلاص 
فهد اسف جو التعارف ده مش بتاعي وبعدين البسي حاجه حشمه عن كده انت ازاي تتكلمي معايا كده وتقولي البس وانتي بصي لبساه ايه هو انتي متعرفيش عادات وتقاليد الصعيد ولا ايه 
نادين لا مهو انا اصلا مش من الصعيد انا من اروبا انا جيت هنا عشان رساله الماجستير بتاعي هنقشاها وراجعه تانيه 
فهد ويا تري ايه هي رساله الماجستير بتاع سيتك 
نادين حقوق المراه وحرايتها 
فهد ابتدأ يعجب بيها وبطريقه كلامها وحسها مميزه نفس رسالتي ع فكره انا اسف اني دخلت فيكي شمال بس كنت متضايق شويه 
نادين محصلش حاجه يا فهد 
فهد انا موافق نتعرف ونكون صحاب
دي رقمي 
نادين وده رقمي 
فهد يالا انا هنام 
نادين نتواصل بقي يا فهد 
فهد ماشي تصبحي ع خير 
نادين وانت من اهل الخير 
دخل فهد وقفل البلكونه وقعد ع السرير اتنهد وحس انو مش ينفع الي بيعمله ده هو خلاص هيتجوز مش هينفع يعلق نفسه بحد ولا يعلق حد بيه وبعدين يا فهد انت اتجوزها عشان جدك وبعدين ابقي طلقها يعني هتحبها اكيد لا وبعد تفكير طويل اقنع نفسه انو مش هيحبها ونام بعد ما تعب من التفكير 


لمار صقر كنت بتكلم فين بصوت واطي كده 
صقر النائب بتاع شغلي عايزه حاجه تانيه 
لمار وهو النائب ده مش بنت 
صقر ولما سامعه كل حاجه بتساليني ليه 
لمار انت پتخوني يا فهد 
صقر انتي مجنونه يا لمار انا عيني متشفش غيرك وحته لو شافت تتعمي 
لمار بعد الشړ عليك يا حبيبي أن شاء الله انا وانت لا 
صقر عايزك تثقي فيا شويه مش كده يا لمار 
لمار بص يا صقر انا بحبك وبموت فيك وكمان بعشقك وانا مش عايزه اخسرك لاني ممكن ادمر عارفه انو شغلك اهم حاجه في حياتك ولو مكنتش كده انا كنت طلبت منك تسيبه من زمان انت مش فاهم لما بتسافر ف مهمه وبتقعد ب الشهرين انا ببقي عامله ازاي بخاف يتصلوا بيا يقولوا انك مش راجع تاني سعتها ممكن اموت بعدك ومش هتردد اعملها صدقني بدعي كتير يكون يوم مۏتي قبلك عشان ما اتعبش 
صقر بحب شديد انا بعشقك وبحبك وانتي احلي واهم حاجه ف حياتي يتحرق الشغل ومفيش حاجه هتفرقنا من بعض الا المۏت عشان تكوني عارفه المۏت علينا حق وكلنا ھنموت ھنموت قدر ومكتوب متقوليش كده تاني يا لمار انا معاكي وجمبك وعمري ما اتخلي عنك زي ما قولتلك المۏت هو الي هيفرقنا عن بعض لو ع الشغل انا ممكن اسيبه دلوقتي المهم تكوني مرتاحه انا عمري ما هكون مبوسط وانا شايف نظره عيونك خوف وحزن
لمار بدموع بعد..... الشړ عليك يا حبيبي لا يا حبيبي انا مطمنه عشان انت جنبي ومعايا وشغلك مش هتسيبه انت بتحبه وانا مقدره ده ومش زعلانه ولا هزعل من ده 
صقر بحبك 
لمار بعشقك 
تاني يوم الصبح 
ع ترابيزه السفره الفطار كان اتحط وكلهم نزلوا معادا كريم وفاطمه 
عثمان فهد اطلع نادي ع فاطمه وكريم يفطروا معنا
فهد مكنتش مركز ف كلام جده وماسك الفون وبيبتسم 
عثمان بصوت عالي فههههههههد 
فهد بفزع نعم يا جدي 
عثمان اطلع نادي ابن عمك ومراته يفطروا 
لمار خليك انت انا هطلع 
وطلعت لمار وخبطت الباب وطبعا فاطمه نومها خفيف قامت بسرعه وكانت رقبتها ۏجعها ومش قادرة تحركها من الألم جريت تصحي كريم 
فاطمه كريم كريم قوم 
طبعا كريم لو الدنيا اتهدت فوقه مش هيقوم 
فاطمه كريم كريم 
كريم وهو نائم وكان بيحلم اصلا ومش واعي بحاجه مسك ايديها جامد وفاطمه وقعت جنبه ع السرير وكريم  جامد 
فاطمه مكنتش عارفه تعمل ايه وكانت مكسوفه جدا جدا ومش قادره تنطق بكلمه 
لغايه لما لمار نادت بصوت عالي فاطمه كريم الفطار جاهز يالا انزلوا 
ف الوقت ده كان صحي كريم من النوم 
كريم مش
 

 


مدرك انو فاطمه جنبه ماشي يا لمار نازلين 
وبعدين لاحظ انو فاطمه بتحاول تبعد ع كريم بس كريم اقوي منها 
كريم بخبث مش قولتي الأرض ايه الي جابك ع السرير وكمان جنبي وف  خير تكنيش حبيتيني مهو انا مز الصراحه واتحب 
فاطمه بعد يدك عني احب مين أن شاء انت الي شديتني عندك وانا حولت ابعد عنك مقدرتش 
كريم طيب قومي غيري والبسي خلينا ننزل مش عايز اتخناق معاكي 
فاطمه قامت وكانت مش قادره تحرك رقبتها وكانت بتتالم جدا بس بتكابر وراسمه القوه بس هو لاحظ ده 
لبست ونزلوا وهو كمان لبس 
كريم نازل هو فاطمه 
كريم صباح الخير يا جدي 
عثمان صباح النور صباح الخير يا بتي 
فاطمه صباح النور يا جدي 
وقعدوا ياكلوا 
عثمان انا كنت عايزكم ف موضوع 
الكل بانتباه للجد ما عدا منصور الي كان عارف هو هيقول ايه 
كريم خير يا جدي 
عثمان بكره فرح فهد ع حوريه 
كلهم اندهشوا جدا ما عدا كريم كان متوقع حاجه زي دي وطبعا منصور كان عارف وساكت 
فاطمه اڼصدمت جدا لدرجه كانت بتشرب ميه قعدت تكح والميه اتكبت ع هدومها واعتزرت وطلعت عشان تغير هدومها 



فهد بلا اهتمام وكانوا اتعود ع مفاجات جده الي تشوفه يا جدي انا طالع عن اذنكم 
صقر فهد استني انا عايزك 
وطلع مع فهد عشان يتكلم معه 
استاذن كريم وطلع يشوف فاطمه ودخل لقها بتتكلم مع حوريه 
فاطمه انتي كنتي عارفه حاجه زي دي وساكته
حوريه عايزني اعمل ايه يعني انا
رضيت بالأمر الواقع وسكت زي ما انتي عملتي جايه تلوميني ليه ما انتي عملتي كده ولا ناسيه 
فاطمه بعصبية انتي عارفه كل حاجه وانا قولتلك وافقت ليه متبقيش غبيه انتي كده بتدمري نفسك 
حوريه بسخريه وانتي ما دمرتيش نفسك 
فاطمه بعصبية وصوت عالي حوريه ما تعصبنيش 
حوريه نتكلم لما تهدي شويه سلام أو عموما انا كده كده هكون عندك بكره ف عايزه ايه اكتر من كده 
فاطمه اتعصبت ورمت تلفونها ع الأرض 
كريم ببرود مش فاهم انا انتي ليه مټعصبه طالما صحبه الشان موافقه
فاطمه بص انا مش مطرا اقولك بس هقولك انا من زمان وانا بقري العيون وبعرف نظرت العيون والي متخبي تقدر تضحك أو تتريق مش هتفرق 
كريم باهتمام. طيب وانتي قرايتي عين فهد 


فاطمه ايوه فهد مش موافق ع الجوازه دي ومش مهتم اصلا وكل الي هامه انو يدرس ويكمل دراسته وحوريه هتتعب اوووي مع فهد فهد مش النوع الي بيحب بسهوله أو بيحب وبيامن بالحب بس هو عاهد نفسه مش هيحب حوريه 
كريم انا مقدر ده كلوا بس انتي زعلانه ليه 
فاطمه حوريه طول عمرها مستسلمه واي حاجه بتكسرها وع طول بتقول حاضر ونعم يعني شخصيتها مش قويه وفهد لما يعرف ده هيلعبها صح 
كريم معلش برضوا انتي مضايقه ليه وبعدين تعالي هنا فهد وحوريه هيحبوا بعض صحيح قصه حبهم معجزه وفيها حزن كبير وتعب بس فهد غيري وهتشوفي حوريه هتحب فهد وفهد هيحبها
فاطمه بسخريه طبعا ما هو حضرتك بتقري لغه العيون ده غير قراءه الافكار مش كده 
كريم اتريقي اتريقي انا مش بهزر ع فكره 
فاطمه بعصبية يعني هو انا الي بهزر ما تضبط كده يالا 
كريم بحاجب مرفوع نعم هي وصلت ل يالا شكلي خدتي عليا بزياده ف ايه يا مز انا لغايه دلوقتي مودب معاكي بس ممكن أقل ادبي وسعتها هتتضايقي ف بلاش انتي مش قد كريم الخولي 
فاطمه ع فكره انت قليل الادب 
كريم بجراه وبيبص جامد ع فاطمه عارف ع فكره انتي مش اول واحده تقوليلي كده 
فاطمه باستفهام نعم مش اول واحده ازاي يعني 
كريم يعني انا طول عمري مع بنات 
فاطمه بغباء مع بنات ازاي يعني
كريم دسكوا وسهر مع بنات يا مزه ايه اتفجئتي كده ولا اشرح اكتر
فاطمه بكسوف بتدرايه انت واحد مش محترم وانا غلطانه اني بتكلم معاك 
كريم شدها من ايديها جامد وقرب منها  
كريم ببرود وده هيكون ردي عليكي لما تتكلمي معايا مش كويس بلاش اوريكي وشي التاني عشان مش هيعجبك وسابها ونزل 
فاطمه حطت أيدها ع قلبها وبعدين انا قلبي بينبض كده ليه اهدي كده انتي مش اول مره تشوفي حد حلو لا يا فاطمه الحب ضعف وانتي مش هتحبي انتي هتخلصي الي جيتي عشانه وتختفي من حياته وراحت استحمت وهي مضايقه من جرأته الزياده دي 
ام كريم نزل تحت مسك تلفونه عشان يتكلم 
صافي بدلع وبعدين بقي يا كريم انا مستنايك انت مش هتيجي قريب ولا ايه 
كريم پخنقه لا يا صافي جاي النهارده اعملي حسابك 
صافي بضحكه وانا مستنايكي يا قلب صافي ومش هنام الا لما نيجي 
كريم بمرح ماشي يا حبيبتي see you
صافي see you يا قلبي 
لمار من وراء كريم 
لمار بتعمل ايه يا وحش 
كريم بخضة يخربيتك خضتيني 
لمار بتكلم مين 
كريم وانتي مالك 
لمار ايه علاقتك ب صافي مش كانت ماضي 
كريم بعصبيه مكتومه متتدخليش ف الي ملكيش فيه 
لمار تعرف انت وفاطمه قلب لا يعرف المستحيل 
كريم باستفهام يعني ايه
لمار يعني انت مش هتتغير وهي حته لو غيرتك
وحبتك وانت اكتشفت ده هيكون فات الاوان وهيكون فيه حاجه تفرقكم بعض بعد ما انت تكون اتعلقت بيها 
كريم بسخرية بصي يا لمار انت اكتر حافظني انتي وفهد يعني انتي مش مستنيه مني اني احبها انا اتجوزتها ع جدي مش اكتر ولا اقل وبعدين هي اصلا مش عايزني 
لمار والله يا كريم طول عمرك غبي وهتضيعها من ايدك 
كريم بنفاذ صبر ليه محسساني اني بحبها ودايب فيها مثلا ما انتي عارفه اتجوزتها ليه 
لمار ع الأقل اديها فرصه فاطمه غيرهم صدقيني فاطمه غير امك وانت پتخاف 
كريم من فضلك متفحيش الحوار ده تاني والا هندم اني ف يوم من الايام حكتلك 
لمار لا هتكلم عشان طول عمرك بتهرب من الحقيقه وبتقنع نفسك انو الي بتعمله ده صح انا عارفه كنت متعلق بمامتك قد ايه وعارفه كمان انك كنت أعظم واشطر دكتور انت بغضبك وغبائك بتضيع كل حاجه مش كلهم زي بعض مش كلهم وانك ټنتقم من كل بنت تفكرك بامك بتسميه ايه فاطمه وغيرهم وللاسف هتتكشف ده متأخر بعد ما تكون اتعلقت بيه بس عارف مضايك الزفت ده مش هسيبك
تتنهي ف حياتك ابدا انت خاېف تحب خاېف تضعف وتسلم قلبك ل فاطمه لحسن تخونك وساعتها هتحس نفس الۏجع انت بتحمل نفسك ۏجع قلب انت مش حمله اصلا 


كريم بعصبية وصوت عالي لا حمله متخفيش انتي ما تعرفيش انا موجوع قد ايه متعرفيش انا مازلت لغايه اللحظه دي بشوف نظره حب بابا ليها لغايه دلوقتي محتله حياته تعرفي أنها كانت حامل منو بس هو الي خلها تنزله انتي مش حاسه انا موجوع قد ايه مش حاسه انا شايل ف قلبي قد ايه بابا لسه عايش ع ذكرها وانا عمري ما هسمحها عمري ما هسمحها 
لمار بصوت عالي فوق بقي يا اخي الي حصل ده ف الماضي زعلت واتوجعت جامد وخلصنا ليه تتخلي عن حلمك بسببها ليه وياريت بس كده بقيت صايع ومستهتر ومش هامك حاجه ولا عامل اعتبار لاي حاجه اتغير بلاش عشان نفسك عشان فاطمه بلاش تظلمها معاك بلاش
صقر ايه يا بني مالك وايه الي سمعتوا ده ما تعرفنا ف ايه 
فهد مفيش يا عم موامره كالعاده من بتوع جدي 
صقر وقالك ايه عشان توافق 
فهد انا ھموت وعايز افرح بعيالك انت ولمار وكريم 
صقر طيب ما حوريه مزه بصراحه يمكن تحبها ليه لا 
فهد بغيره مش عارف جابها من نين ما تحترم نفسك يالا انادي لمار وبعدين دي هتبقي مراتي 
صقر اولا انا لو لفيت العالم مش هلاقي حد تاني زي لمار مستحيل لمار دي عشقي وكل حاجه وقصه حبنا هتتخلد ف التاريخ 


فهد ربنا يخليكم لبعض ياعم 
صقر يارب متزعلش بقي بكره يمكن تحبها 
فهد أن شاء الله 
وهم الاتنين سمعوا صوت لمار وكريم 
صقر بقولك ايه مش ده صوت لمار وكريم وصوتهم عالي كده ليه 
فهد تعال ننزل نشوف وفعلا نزلوا 
عثمان ايه يا ولاد لمار وكريم صوتهم عالي ليه 
فهد وصقر مش عارفين والله يا جدي 
منصور فاطمه يا بنتي خير مالهم 
فاطمه انا كنت بستحم وفجاه سمعتم والله ما ادري مالهم 
وفعلا راحوا كلهم ناحيتهم 
كريم بعصبية وصوت عالي انتي بتحاولي تعملي كبيره عليا مش اكتر 
لمار بصوت عالي لا كبيره ولا حاجه انت الي غبي وانا غلطانه اني اتكلمت معاك من الاساس برحاتك خليك ع كده لغايه لما تعرف انك خسړت كل حاجه ف حياتك 
ومشيت وسابتوا 
صقر ايه يا كريم مالها لمار 
كريم ملهاش عن اذنكم انا طالع 
منصور بصوت واطي ل فاطمه اطلعي مع كريم هديه عصبيته غبيه استحمليه يا بتي 
فاطمه حاضر يا بابا عن اذنك 
فهد انا ارايح اشوف لمار 
صقر لا خليك انت انا الي هشوفها 
عثمان طمني يا بني عليها 
صقر حاضر يا جدي عن اذنك 
طلع صقر يشوف لمار 
لمار قاعده ع السرير وبتعيط 
صقر جه من وراها  
لمار انا محتاجك اوووي يا صقر خليك جنبي 
صقر بهدوء تام عارف عشان كده طلعتك مش هتقوليلي مالكه بقي 
لمار بعصبية غبي كريم وهيضيعها من أيده 
صقر مش فاهم يا لمار حاجه 
لمار بټعيط مش مهم انا عايزك جنبي وخلاص 
وفجاه لمار قامت تجري ع الحمام 
صقر بقلق شديد لمار افتحي انتي كويسه لمار 
لمار بتعب ثواني يا صقر 
وبعد فتره طلعت لمار من الحمام وكانت دايخه جدا واغمي عليها
صقر بصوت عالي جدا لمار لمار 
خلص الفصل توقعاتكم تكون ايه الي هيحصل 
يا تري لمار مالها !
يا تري كريم هتغير وهل كلام لمار صح وازاي هيخسر كل حاجه 
يا تري فاطمه هتقدر تغير كريم وايه الي جت عشان تخلصه وتمشي 
صقر بصوت عالي لمار لمار 
كل الي ف القصر تقريبا سمعوا صوت صقر 
فهد نزل بسرعه جدا هو وكريم 
كريم پخوف فشل انو يدرايه مالها يا صقر 
صقر مش عارف هي دخلت الحمام وبعدين طلعت ووقعت فجاه 
عثمان جه من وراهم اطلبوا الدكتوره حالا 
وفعلا بعد دقائق جت الدكتوره 
صقر خير يا دكتوره مالها 
الدكتوره طبيعي جدا الي بيحصلها الايام دي 
فهد طبيعي ازاي 
الدكتوره بابتسامه طبيعي عشان المدام
 

 


حامل بس لازم تتغذي كويس عشان صحتها وهي عندها انيما ودي غلط عليها وهي حامل ف لازم تتهتموا بصحتها وحاجه تانيه ممنوع الإجهاد خالص وتبعد عن التوتر والحزن لانو بياثر ع الطفل قبلها 
فهد مبروك يا لمار مبروك يا صقر 
لمار بفرحه الله يبارك فيك عقبالك يا حبيبي 
عثمان بفرحه مبروك يا لمار يا بنتي يتربي ف عزك وعز ابوها 
لمار الله يبارك فيك يا جدي يا رب 
كريم مبروك يا لمار 
لمار ___
فاطمه مبروك يا لمار مبروك يا استاذ صقر 
لمار بابتسامه الله يبارك فيكي عقبالك يا حبيبتي 
فاطمه اتحرجت أن شاء الله 
منصور مبروك يا ولاد
لمار الله يبارك فيك يا عمي 
وبعد
ما الكل بارك ليهم طلعوا وسابوهم لوحدهم 
لمار حط أيدها ع بطنها ومبوسطه بس عارفه كويس انو فرحتها مش هتم لأن صقر مش عايز عيال وبالزات دلوقتي 
صقر ليه يا لمار احنا مش متفقين 
لمار بحزن ودموعها نازله انت مش فرحان 
صقر مش احنا اتفقنا هناجل موضوع الخلفه دي ل بعدين ايه ايه اتغير 
لمار ساكته 
صقر بيقرب منها 



لمار خاڤت وبعدت 
صقر انتي خاېفه مني 
لمار بصوت مش طالع ودموعها نازله ايوه 
صقر انتي لو خۏفتي من اي حد متخفيش مني مش المفروض انا سندك مش انا حبيبك انا مش ممكن اذيك ابدا 
لمار بس انت مش عايزه 
صقر بصي احنا صح اتفقنا أننا مش هنخلف دلوقتي ولما حصل دلوقتي انا بس كنت مصډوم ومتفجا ومش عارف احدد شعوري 
لمار بس انا عايزها 
صقر يا لمار انتي عارفه طبيعه شغلي عارفه اني اوقات كتير بروح وممكن ما ارجعش انا الخطړ ع حياتي كل يوم انا كل يوم بشوف المۏت بعيني بس الفرق صحابي هم الي بيموتوا والدور هيكون عليا انتي لسه صغيره وانا مش عايزك تتعبي من بعدي عيشي حياتك وتتجوزي تاني وحبي تاني 
لمار قاطعته ف الكلام شكلك مش عارف انا بحبك قد ايه
صقر لا عارف وبتكلم عشان حبي ليكي 
لمار صقر قولتلك مفيش حاجه هتبعدنا ع بعض الا المۏت انا بحبك وعايزه اعيش معاك لغايه اخر نفس ف حياتي انا مستحيل احب شخص غيرك ولا افكر ف حد غيرك انت الوحيد الي مالي دنيتي انا عايزه حته منك ونفسي ف ولد 
صقر مبوسطه بيه 


لمار بفرحه اكتر مما تتخيل المهم انت لو مش عايزه انا ممكن
صقر قاطعه ف الكلام مبقاش راجل لو طلبت منك كده لا طبعا انا بحبك وعايزه ياستي بس تكون بنت ونسميها لمار 
لمار بدلع لا هيكون ولد وهسميه صقر 
صقر بعشقك يا لمار 
لمار لا انا اكتر 
صقر تعالي نشوف 
عثمان كلم امل والده حوريه واتفق معها ع كل حاجه 
وهي وافقت واتبسطت جدا 
حوريه يا حوريه 
حوريه نعم يا ماما 
امل والده حوريه حضري هدومك 
حوريه باستغراب ليه يا ماما 
امل حضرت العمده وحفيده جايين النهارده عشان كتب كتابكم انتي وفهد حفيده 
حوريه پصدمه هو فهد يبقي حفيده العمده 
امل ايوه يا بتي يالا روحي اجهزي 
حوريه بتحاول تداري دموعها حاضر 
ف قصر الخولي 
عثمان بلغ الكل انهم يجهزوا عشان يروح عند حوريه عشان كتب الكتاب 
وصقر ولمار وكريم وفاطمه كانوا جهزوا ومنصور ما عدا فهد الي اتخر
فهد كان قاعد ف اوضته محتار هل هو عمل الصح ولا لا فهد قرر يلبس قناع البرود ويلبس وينزل ولا ولا أكن ف حاجه وفعلا لبس بدله سوداء وقميص أبيض وبرفانه الي بيحبه وعمل شعره لفوق ونزل وكان وسيم جدا 
لمار واوو مين المز ده 
صقر بيوشها احترمي نفسك يا لمار بدل ما اتغابي عليكي 
فهد بمزاح خلاص مش لازم تنكد عليها يخربيتك غيرتك وحبك الغبي ده 
صقر بحاجب مرفوع انا بقول اتملي كده وامشي قدامي بدل ما اتركب جنايه فيك وفيها 
كريم ايه القمر ده يا مزه 
لمار شكلكم ناوين ع طلاقي النهارده 
صقر بعصبية شكلكم مش ناوين تجبوها لبره لا انت ولا الزفت التاني 
كريم بهزار خلاص يا عم ما تزقش احنا اسفين يا ابو صلاح انا اسف يا لمار لو اتعصبت عليكي 
لمار بهدوء محصلش حاجه بس ياريت تفكر تاني ف كلامنا 
فهد احم يالا يا جدي
عثمان يلا يا فهد 
وصلوا عند بيت حوريه فعلا 
ودخلت فاطمه ولمار عند حوريه 
وبره الشباب قعدوا وانكتب الكتاب فعلا 
صقر بيخبط 
لمار فتحت 
صقر ادي ده للعروسه تمضي 
وفعلا مضت حوريه وخدوا تاني صقر ومشي نزل ع الشباب 
فاطمه انتي كويسه 
حوريه انا خاېفه من الي جاي 
فاطمه يا ام قولتك فكري كويس 
حوريه مكنش قدامي حل تاني 
لمار مبروك يا حوريه والله خساره القمر ده ف اخويا 
حوريه ضحكت اضحكي كده خلي الشمس تطلع 
لمار والله شكلنا هنبقي صحاب جامد انتوا مش متخلين العيشه صعب ازاي معهم بس احنا نبقي نتفق عليهم 
حوريه نتفق عليهم 
فاطمه واضح انك شايله من صقر اووي 
لمار بشړ مصتنع اوووي اوووي 
حوريه باستفهام العيشه صعبه ازاي بقي 
فاطمه فهد جوزك يبقي اخوها وكريم جوزي يبقي ابن عمها وصقر يبقي جوزها هي تعتبر البنت الوحيده الي هناك عشان كده بتقولك كده
لمار بهزار واضح انو حوريه فهمها بطي شويه 
فاطمه بابتسامه قولي شويه شويتين 
حوريه ابتسمت 
وكان اليوم خلص 
وروحوا كلهم البيت 
ف اوضه فهد 
فهد
 

 


طلع اوضته عشان يغير هدومه وطلع واتفجا لما شاف حوريه بالفستان الابيض كانت ملاك منور وافتكر لما شافها اول مره وادها الدفتر عشان تدي
ل فاطمه تمضي وافتكر كلام لمار عنه وقد ايه هي فعلا جميله رجع لوعيه بسرعه 
ام بالنسبه ل حوريه كانت شايفه انو باصص جامد عليها فا اتكسفت وبصت للأرض 
فهد انتي حوريه 
حوريه بصوت واطي ايوه انا 
فهد احم طيب ادخلي غيري هدومك عشان ننام 
حوريه ارتكبت ننام
فهد فهم أنها ممكن تكون مغصوبه ع الجواز
فهد بهدوء حوريه انتي مغصوبه ع الجواز 
حوريه هزت راسها وسكت 
فهد بهدوء طيب بصي يا ستي.... انا مش هضايقك انا كمان جدي ضغط عليا عشان اتجوزك انا لسه بكمل دراستي ف الماجستير. وكلها اسبوع وهسافر وانتي تقدري تقعدي هنا وكلها شهر ولا شهرين ونتطلق ونقول ما اتفقناش انا اصلا بحب واحده تانيه وهتجوزها بعد أم اطلقك ده لو ما يضايقكيش 
حوريه لا طبعا مش هيضيقني 
فهد طيب احنا هنعيش زي الإخوات وانا مش هلمسك ولا هضايقك 
حوريه ابتسمت وسكت 
فهد ادخلي غيري هدومك يالا 



وغيرت هدومها وهو كمان غيري هدومه 
حوريه ف نفسها ما انكرش اني حاسه بحاجه ناحيتك وانك غير اي حد قابتله جو عيونك طيبه وحنيه كبيره اوووي انا حسيت بالأمان وانا معاك بس انت بتحب حد تاني وانا عمري ما هكون ليك بلاش اعشم نفسي ب حاجه مش هتكون موجوده 
فهد ف سره جرحتها اوووي يا فهد بس انا عمري ما عشتمتها ب حاجه وانا فعلا انجبرت اتجوزها وانا بحب نادين ما انكرش اني قلبي دق جامد لما شوفتها بس لا يا فهد انت كده هطلقها بعد كام شهر بلاش اوهام 
فهد خد مخده وملايه وفرش نامي ع السرير وانا هنام هنا 
حوريه لا نام انت ع السرير ده سريرك ودي اوضتك وانا ضيفه هنا مش اكتر يا فهد باشا 
فهد بحاجب مرفوع فهد باشا انتي غبيه ولا ايه 
حوريه لا مش غبيه 
فهد قوليلي فهد وبس 
حوريه بكسره لا فهد باشا هتفكرني انك ف يوم من الايام هتسبني وتتخلي عني ومش هتوجع 
فهد احم طيب لا انتي تنامي ع الأرض ولا انا سيبها بظروفها وبعدين احنا الي بنا اكبر من كده 
حوريه هو ايه الي بنا 
فهد فرش ع الأرض ونام


ونامت حوريه ع السرير
عند كريم وفاطمه 
كريم بسخرية لسه مصره تنامي ع الأرض
فاطمه ما تحلمش اني انام معاك 
كريم ببرود طيب برحاتك تصبحي ع خير
وطفي النور 
فاطمه ف سرها قليل الذوق اقسم بالله 
كريم اقسم بالله عارف اني قليل الزوق نامي بقي وخلينا نخلص 
فاطمه قامت من الأرض مهو انا مش هنام تاني ع الأرض ورقبتي توجعني 
كريم ببرودطب والعمل 
فاطمه نام انت مره ع الأرض 
كريم ببرود لا يا مزه 
فاطمه خلاص مش هنام ع الأرض 
كريم امال هتنامي فين 
فاطمه ع السرير بس هيكون بنا فاصل طبعا 
ومسكت مخدادت كتير حططتهم فاصل بينهم اياك تتخطي الحدود دي دي حدودي ودي حدودك 
كريم ماشي تصبحي ع خير 
عند صقر ولمار 
صقر وبعدين ف اخوكي وابن عمك ده 
لمار باستبهال مالهم 
صقر. مش عارفه مالهم يعني 
لمار لا مش عارفه
صقر بغيظ طب مش هتقولي ايه سبب الخڼاقه بينك وبين كريم 
لمار عايزني اقولك ايه اقولك انو ام كريم كانت خاينه وخانت والد كريم ومش بس كده وحملت منوا 
طبعا لمار كانت بتكلم نفسها من غير ما يسمعها صقر 
استوب نسيت اعرفكم عليه 
صقر مرجان صاحب كريم جدا جدا ويبقي لمار وبيعشقها جدا وزي ما بيقولوا كده قصه حبهم قصه اسطوريه بشكل كبير جدا عايش ف تركيا وشغله وحياته كلها هناك وبيشتغل ظابط هناك وشاطر جدا في شغله بالنسبه لشكله لون عينيه ازرق غامق لون البحر وشعره اسود وعنده غمزتين وعضلات بسبب تمارين شغلوا طبعا عصبي جدا وغيرته غبيه 
لمار الخولي طبعا غنيه عن التعريف بس نعرفها حفيده عثمان الخولي بتحب جوزها جدا جدا وبينهم قصه حب كبيره وجميله اووووي بالنسبه لشكلها لون عينها اخضر وشعرها اصفر وجسمها رياضي جدا ومش بتشتغل قريبه اوووي من كريم ابن عمها وكمان كريم قريب منها وأسرارها كلها مع كريم وبتحبه جدا طبعا زي اخوها ودائما واقفه جنبه 
نرجع تاني للروايتنا الجميله دي 
صقر لمار انتي معايا 
لمار بانتباه اه يا حبيبي بتقول حاجه 
صقر ايه سبب الخڼاقه بينك وبين كريم 
لمار بكدب عادي يا حبيبي مفيش حاجه وبعدين أنا تعبانه ومحتاج انام 
صقر بخبث طب وهتنامي لوحدك ولا ايه
لمار بدلع لا طبعا انا اقدر 
تاني يوم الصبح ع الفطار 
كلهم نزلوا ما عدا صقر ولمار 
عثمان بقلق امال فين لمار يا فهد وصقر 
فهد مش عارف يا جدي 
كريم انا طالع اشوفهم 
فهد وانا جاي معاك 
حوريه وفاطمه استغربوا قلقهم الي مش طبيعي ده
طلع فهد ومعه كريم 
خبطوا ع الباب 
صقر
يا لمار اكلم الدكتوره تيجي مش هينفع كده 
لمار بۏجع فشلت أنها تدرايه اااااه مش قادره 
فهد وكريم دخلوا ع صوتها 
كريم وفهد انتي كويسه يا لمار 
صقر انا هكلم الدكتوره 
وفعلا بعد دقائق كلم الدكتوره وجت عشان تشوف حالتها
الدكتوره لا حضرتك ما ينفعش كده انتي
 

 


اكلك ضعيف جدا وكمان مع المجهود الي عملتيه تعبتي اكتر 
لمار سكت وعارفه انو صقر مضايق منها عشان اهمال صحتها 
فهد بضيق وبعدين يا لمار خلي بالك من صحتك بقي 
صقر بضيق ثواني وجاي 
لمار بتهمس ل كريم عارفه انو مضايق مني اتكلم معها يا كريم 
كريم بنفس الهمس هو ما يقدرش يزعل منك وبعدين أنا عارف هو رايح فين 
الدكتوره الادويه دي ابقي خديها لو حسيتي بتعب نفس الي حصل من شويه 
فهد انا هجيب الادويه عن اذنكم 
عثمان خلي بالك يا بتي من نفسك عايز حفيدي يجي بسلام وخير من غير ما يتعبك 
لمار حاضر يا جدي 
ودخل صقر عليهم ب صنيه كبيره مليانه اكل 
لمار ايه ده كله 
صقر بجديه انتي هتاكلي ده كله 
لمار انت بتهزر صح 
صقر لا وانا بنفسي الي هاكلك 
فاطمه احم طيب نطلع احنا بقي ونسيبه برحاتهم 
عثمان كلك نظر يا بنتي
وخرجوا فعلا بعد ما اطمنوا عليها 
لمار انا مش جعانه يا صقر 
صقر بعصبية بقولك ايه يا لمار انا هقولك مره واحده هتاكلي ولا لا 
لمار لا 
صقر لسه هيطلع بالاكل من الاوضه وقام من جنبها 



لمار صقر 
صقر بضيق عايزه ايه 
لمار انا اسفه خلاص هاكل 
صقر انا كنت هتجنن وانا شايفك تعبانه مش عايز حاجه تحصلك لاني معرفش وقتها ممكن يحصل فيا ايه انا اټجنن لو حصلك حاجه 
لمار بعد الشړ عليك يا حبيبي 
وقعد وكلت وأصرت يأكل معها ف كل هو كمان 
بعد مرور أسبوع 
مكنش فيه جديد ف حياه ابطالنا 
فاطمه لسه بتعاند مع كريم. ومش مديه فرصه يفهموا بعض ويكمل جوازهم بشكل طبيعي 
كريم لسه بارد معها جدا ومش بيهتم ييه ولسه بيسهر وينزل ويكلم بنات من تاني 
حوريه بتحاول تقلل مع فهد وتقالم نفسها انو تعلقها بيه ملوش لازوم وانو قريب اوووي جوازها منوا هينتهي ف بلاش ۏجع قلب 
فهد بيقنع نفسه انو إعجابه الشديد ب حوريه شكلها شخصيتها مش اكتر انما هو بيحب نادين وهيطلق حوريه قريب جدا 
لمار وصقر لسه علاقتهم قويه جدا زي ما هي 
مدي حب صقر للمار الشديد ومدي تعلق لمار ب صقر الشديد 
وعثمان مبوسط ومستني حفيد العائله الي نفسه من يجي من كريم ع الأقل لمار بتسافر مع جوزها وحياتها انما كريم هيفضل جنبه ع طول 


النهارده كان السبت وتحديدا كان سفر فهد عشان يكمل دراسته والبعثه بتعته 
كان بيجهز نفسه وبيلم هدومه عشان يسافر 
حوريه بدموع خلاص مسافر 
فهد بۏجع قلب مش عارف سببه عشان دراستي يا حوريه وبعدين تترتاحي مني وتروحي لأهلك تقعدي معهم اكيد وحشوكي 
حوريه بتلقائية انا مش عايز ارتاح منك بالعكس انا عايزك معايا 
فهد ابتسم اوووي 
وحوريه عرفت قالت ايه واتكسفت وبصت للأرض 
فهد طب ما تيجي معايا 
حوريه باندهاش انا لا طبعا مش هينفع 
فهد پجنون لا طبعا عادي ينفع انتي بقيتي مراتي والي مفروض مكانك جنبي ومعايا
حوريه اتكسفت بس انا هعطلك 
فهد مش مهم يا ستي انا راضي 
حوريه اتعودت فعلا ع وجوده ومعاملته الحلوه دايما معها احم طيب استني الم هدومي ولا هاخرك 
فهد لا لسه فاضل ساعتين ع أقل من مهلك 
وفعلا حضرت هدومها ودخلت استحمت ولبست عبايتها وطلعت 
فهد جاهزه 
حوريه ابتسمت جاهزه 
وفعلا نزلوا سلموا ع الكل والكل استغرب انو حوريه سافرت معها
طبعا فاطمه ودعت حوريه جامد وكانوا الاتنين بيعطوا مش متعودين يقعدوا من غير بعض 
وبعدين راحوا المطار وركبوا الطائره وسافروا 
عند كريم وفاطمه 
كريم بيلبس هدومه وطالع عشان ينزل 
فاطمه رايح فين 
كريم ببرود ده ميخصيكيش 
فاطمه لا يخصني لأنك مراتك يا بيه ولا ناسي 
كريم بسخرية وببرود ع الورق وبس يا استاذه ولا ناسيه 
فاطمه كريم متستهبلش وبطل برودك ده انت رايح فين دلوقتي 
كريم ببرود وانتي مالك وزقها ومشي وسابها 
وكانت ماسكه تلفونها وحبت تكون بارده 
فاطمه ف سرها يكش تولع انا مالي بيك 
وفجاه وصلها حاجه دي كفيله تخليها تنصدم 
فاطمه پصدمه كريم 
فاطمه پصدمه كريم 
فاطمه كانت اتبعت ليها صوره والصوره دي كانت ل كريم مع واحده من البنات الي بيسهر معهم وكان  وبيان أنهم مبوسطين جدا ف الصوره 
فاطمه اتضايقت جدا جدا رغم أنها عارفه انو بېخونها بس اتضايقت جدا وقلبها ۏجعها وما تعرفش ليه 
فاطمه انا لازم اقول ل جدي عثمان وهو يتصرف معها 
لا لا هو ممكن
يستغل الوضع ده ويقول لجدي الي بنا وسعتها هيبقي شكلي وحش انا الي لازم استغل الوضع ده هتشوف يا كريم الزفت الحړب لسه بتبدا وآخرها معروف مين الي هيكسب فينك يا حوريه غيابك عمالي فراغ ف حياتي منكرش اني نفسي اشوفك مبوسطه مع فهد بس مش بعيد عني 
وبعدين سابت تلفونها ونزلت تحت تقعد ف الجنيه لانها كانت متضايقه ومش عارفه تعمل ايه 
فاطمه ف الجنيه قاعده ع المرجحه جت من وراها لمار 
لمار ازيك يا فاطمه 
فاطمه زين انتي كيفك 
لمار بهزار زين 
فاطمه ابتسمت وسكت 
لمار مبوسطه بجوزاك من كريم
فاطمه ايه بيان عليا اني زعلانه ولا ايه 
لمار عينك بتقول انك زعلانه ومضايقه 
فاطمه بهزار ايه بتقري العيون زي كريم وبعدين متخفيش اخوكي مش بيزعلني وبعدين هو يقدر
لمار بهزار مش قصه بقري العيون بس بفهم الي
 

 


قدامي بيفكر ازاي مش اكتر ..... ههههههههههه لا كده كده كريم مش بيضرب بنات متخفيش 
فاطمه سكت وابتسمت 
لمار واضح غياب حوريه ماثر فيكي جامد 
فاطمه بحزن اه ابتديت احس بفارغ كبير ف حياتي من بعد ما هي مشيت بقيت احس اني لوحدي رغم اني احيانا كتير كنت برفض الناس الي بتقدملي للجواز عشان ابقي جنبها 
لمار بس انا معاكي وجمبك وكريم كمان معاكي ..... شكلك قريبه اوووي من حوريه 
فاطمه انتي معايا يوم او اتنين وراجعه تاني تركيا وكريم وسكت شويه واتكلمت بسخريه طبعا معايا وجنبي فاطمه ف سرها وزمانه بيخوني دلوقتي اصلا هتفرق 
لمار بحزن تعرفي اني مش عايزه ارجع تركيا تاني عايزه افضل هنا 
فاطمه هنا ف الصعيد انا طول عمري نفسي اسافر واعيش حياتي بعيد عن حياه الصعيد وعاداتنا وتقاليدنا
لمار بحزن شديد اصلك متعرفيش انا هناك ف تركيا بيبقي طول الأوقات قاعده لوحدي صقر ف شغله وانا ف البيت مش بتشتغل احيانا كتير بيسافر ب شهور وانا بقعد لوحدي ف خوف وقلق وخاېفه جدا ل يرنوا عليا يقولوا انو مش راجع أو جرارها حاجه أنني اقعد لوحدي بين أربع حيطان ده الړعب اني محدش يكون معايا ولا جنبي حته لو تعبت بيبقي صعب وانا لوحدي 



فاطمه بس اعذريه طبيعه شغله كده 
لمار بحزن اكيد لازم التمس العذر بس انا بيني وبينك متضايقه اوووي بحاول احسسه بغير كده عشان متاكده انو لو شافني كده من غير ما يفكر هيسيب شغله وانا سعته هزعل عشان عارفه هو بيحب شغله قد ايه 
فاطمه المفروض انك اتعودتي طيب ع كده 
لمار لا لسه ما اتعودتش انا بقول لنفسي كده بس طلعت بضحك ع نفسي 
فاطمه بصي يا لمار اوقات الدنيا بتحطنا ف مواقف احنا عمرنا ما كنا عايزينها الدنيا دي هتتعاش مره واحده وبعدين كلنا كده طالعين نتحاسب يعني كلنا ميتين 
لمار بدعي كتير يجي يومي قبل يومه مش هستحمل يحصله حاجه سعتها ھموت بعدها من غير ما أتردد 
فاطمه وټموتي كافره 
لمار بحب المهم اكون معها 
فاطمه ده حب مثلا 
لمار عمرك ما هتحسي بالي انا حساه الا لما بجد تقعي ف الحب سعتها ممكن تعملي اي حاجه عشان كريم وانتي مغمضه عينك لدرجه هتكدبي عينك وتصدقيه هو 
فاطمه بعصبية مكتومه بس ده مش حب ده ضعف 
لمار والحب ما هو إلا ضعف لما بتحسي انك عايزه راجل بجد تتسندي عليه يبقي ضعف لما تحسي اني حياتك مش كامله من غيره هو يبقي ضعف الحل ما هو إلا ضعف 


فاطمه سكت ومش بترد واضايقت من كلام لمار شويه 
لمار حست انو فاطمه اتضايقت منها فاتكلمت معها بهزار بس انتي فعلا بتشلي الواحد عشان تطلعي الي ف قلبك توهتيني ودخلتيني ف كذا موضوع شكلك كتومه كتر خير حوريه معاكي 
فاطمه بحب انا فعلا كتومه ومش بحب احكي كتير ولا بحب ابان ضعيفه عشان الحب ضعف وانا لو حبيت هكون ضعيفه عشان كده اتضايقت لكن بالنسبه ل حوريه انا بحبها جدا جدا اكتر واحده وقفت جنبي ف عز ما كل الي حواليه سابوني اكتر واحده واقفه جنبي رغم اني انا الي قويه مش هي بس قدامها ببين ضعفي وهي بتحتويني انا حوريه مش بس بنت خالتي لا حوريه اختي وصحبتي الي بعشقها مش بس بحبها 
لمار بدهشه هي حوريه بنت خالتك 
فاطمه بهزار اه مالكه اندهشتي كده ليه 
لمار ابدا اصلا كنت فاكركم صحاب بس لكن بنت خالتك ف استغربت شويه شويتين كده يعني 
فاطمه بهزار تعرفي انا وهي مكناش بنطيق بعض زمان كنا بنكره بعض جدا بس بعد الكره محبه
لمار اديكي قولتي ما كناش بنحب بعض والكره جاب محبه يعني انتي وكريم مش بتحبوا بعض ومش طايقين بعض وانا عارفه ده كويس جدا ومتحوليش تقولي محصلش لكن هتحبوا بعض وهتولد بينكم قصه
حب جميله جدا وكبيره صحيح هيكون فات الاوان وحاجات كتير اتغيرت بس انتوا تقدري متخلوش حاجه مستحيله عشان انتوا 
فاطمه بتلقائية احنا ايه 
لمار بهزار وخبث قلب لا يعرف المستحيل يعني يا ستي مفيش كلمه مستحيل ف قصه حبكم صحيح جوازكم وقصتكم كانت غريبه بس متاكده انو في حاجه هتربطكوا ببعض كريم هيتغير بس بعد ما يحس انو فات الاوان وحاجات كتير خسرها وانتي هتقفي جنبه وهتسعديه يقف من تاني ع رجله فكري ف كلامي ده كويس لاني عارفه اني كلامي صح يالا اروح اشوف صقر فين باي ومشيت 
فاطمه قعدت تفكر كتير وردت بس ف دماغها جمله واحده انتوا قلب لا يعرف المستحيل بمعني مفيش كلمه مستحيل ف قصه حبكم
ف العاده فاطمه بترد وبتتعصب وبتقعد مضايقه بس المرادي كأنها حساه أنو في حاجه مش تمام هتحصل قلبها بيقول كده 
عند حوريه وفهد 
طبعا كانوا وصلوا 
ودلوقتي عندهم صبح عشان فرق توقيت طبعا 
فهد بابتسامه حمد ع السلامه 
حوريه الله يسلمك معلش اسفه نمت ع كتفك طول الطريق بس اصل اول مره
 

 


اركب طائرة فكنت خاېفه 
فهد بهزار يستي ولا يهمك لو تعبي اخلع كتفي وتنامي جوه عليه معنديش مشكله المهم تكوني كويسه ومرتحاه
حوريه ابتسمت وسكت
فهد احم طيب دي يا ستي الشقه الي عايش فيه هي طبعا مش كبيره اووي 
حوريه پصدمه كل ده ومش كبيره 
فهد بابتسامه خلاص كبيره انا اسف تعال اوريك باقي الشقه 
ووراهم الشقه الي قاعد فيها وهي انبهرت ب زوقه جدا لانو كان فارش الشقه دي ع ذوقه 
فهد بصي يا ستي انا دي كانت اوضه فاضيه جبت فيها سرير وخلتها اوضتك عشان تاخدي راحتك اكتر تغيري برحاتك من غير قيود وجواها حمام مش لازم تطلعي الصاله يعني يعني مش هشوفك الا لما تكوني عايزه تأكلي بس 
حوريه شكرا انا تعبتك وكلفتك كان ممكن انام ع الكنبه أو ع الأرض 
فهد بصي يا حوريه انتي مراتي وخلال الفتره الي هتبقي فيها مراتي لازم تكون راحتك من راحتي وانا يستي ما اتكلفتش كتير وحته لو اتكلفت انتي بس تومري 
حوريه قلبها دق جامد من كلمه انتي مراتي وراحتك من راحتي وبصت للأرض واتكسفت 
فهد لاحظ كسوفها الي ابتدأ يعشقه وخدودها الي شبه الفراوله دول فحب يغير الموضوع احم طيب ادخلي غيري هدومك وارتاحي شويه انا هقعد اذاكر شويه عشان أهملت دراستي شويه 



حوريه احم ماشي ربنا يوفقك لو عوزت حاجه ناديني
فهد يا رب طيب ماشي عموما البيت بيتك ما تتكسفيش وكل حاجه موجوده ف المطبخ شاي قهوه جبن نساكفه لو عايزه تشربي أو تأكلي حاجه 
حوريه كانت جعانه جدا اصلا بس اتكسفت احم لا انا مش جعانه انا عايزه انام بس تصبح ع خير 
فهد لاحظ أنها جعانه بس مكسوفه ماشي وانتي من اهلوا 
دخلت حوريه اوضتها وبتحاول تقول لبطنها معلش استحملي ننام خفيف احسن ودخلت استحمت
فهد قام دخل المطبخ عملها سندوتشات ومعها كوبيه لبن ورقه كده مكتوب عليها حاجه 
خبط عليه ما ردتش ولاحظ صوت الميه ف عرف انها بتستحم سبلها الاكل ع السرير وخرج 
حوريه طلعت من الحمام وشافت ع السرير اكل 
حوريه شافت الورقه 
الورقه كان مكتوب فيها اعتقد يعني انا مش غبي عشان انيمك من غير ما تاكلي وما تتعوديش ع كده وبلاش كسوفك ده البيت ده بيتك يا حوريه كلي الاكل كله واشربي اللبن ونامي تصبحي ع جنه 
حوريه ابتسمت اوووي وقعدت تاكل وبعدين نامت وكانت خلصت الاكل كله زي ما طلب منها 
فهد عرف انها طفت نور اوضتها يبقي نامت ف ابتسم وكمل مذكرته وشرب القهوه وسهر عشان يخلص حاجات كتير 


كريم كان رجع بعد ما كان سهران مع واحده 
لقي فاطمه نائمه على السرير وتقريبا كده ما كنتش حاطه فاصل بينهم ف غير هدومه ودخل نام من غير حرف زياده 
تاني يوم الصبح 
فاطمه صحيت من النوم حست انو فيه حاجه تقيله نائمه عليها فبصت كده لقت نفسها نائمه ف  كريم وكريم لفف أيده عليه 
فاطمه بصړاخ كريمممممممممممممم
كريم قام من النوم اتنفض ف ايه زلزال 
فاطمه لا يا ظريف فين الفاصل الي بنا 
كريم بعصبية انتي مصحياني عشان كده 
فاطمه بعصبية اخلص 
كريم ببرود اصل اعبال عندك نسبتي تحطي مسافه امبارح وانا نمت وطول الوقت امبارح كنت قريبه مني ولازقه فيا 
فاطمه بعصبية اه قريبه دي انت بس الي استغليت الوضع وبعدين هلزق فيك ليه يعني من حلاوتك 
كريم ببرود من ناحيه حلو ف أنا عارف اني مز انما انا ما استغلتش حاجه 
وسط خناقتهم سمعوا صوت ضړب ڼار بره كفيله تخليهم يسكتوا خالص 
اولا قبل ما ابدا عايزه اقول حاجه صغيره انا حقيقي بشكركم
ع دعمكم ليا كفايه الثقه الي بتدهولي دي لوحدها كفيله اني ادهشكم انا مش عايزه حاجه كفايه بس أراكم وتفاعلكم الحلو والجميل ده لوحده يخليني عايزه اخلص الروايه كلها وانزلها ع فكره انا لسه مش عارفه النهايه هتكون ايه لاني لسه مخلصتهاش بس الي اعرفه اني هدهشكم كالعاده والنهايه هتكون غير متوقعه زي كل مره الناس الي بتتفاعل ع الخاص انا عايزها تتفاعل ع جروب الاراء بليز يعني مش خاص 
اسفه لو طولت عليكم ومنزلتش بقالي كتير بس النت عندي كان فيه مشكله والله ولسه كمان ما اتحلتش ف اكيد هشوف حل وكالعادة هنزل بارت كل يوم او بارتين ف اليوم ..... احم طيب كفايه كده ونبدء بقي ف الروايه 
احب ابدتي ب حوريه وفهد 
طبعا هم لما وصلوا الصبح وهي كلت ونامت وهو كمل مذاكرته 
بالليل بقي 
فهد لسه قاعد يذاكر لانو أهمل الفتره الاخيره دراسته جدا اجهد نفسه جدا هو صحيح تعبان واجهد نفسه بس لسه عنده تقارير يخلصها 
حوريه قامت من النوم بعد ما كانت نامت كتير جدا وخدت فوقتها قامت خدت شور ولبست هدومها وكانت أول مره تطلع بشعره قدام فهد الي اول مره يشوف شعرها اصلا كانت لبساه بيجامه رصاصي وسابت شعرها مفرود وطلعت لقت فهد مندمج اوووي وقاعد ع المكتب بتاعه وبيذاكر 
حوريه من وراء فهد احم احم
 

 


هو انت حياتك ع طول كده 
فهد بص عليه وعجبه اوووي شكلها شعرها الطويل البني والبيجامه بتعتها هو اصلا بيعشق اللون الړصاصي كان شكلها قمر بس رجع تاني لوضعه واتكلم بحاحب مرفوع احم مالها بقا حياتي 
حوريه بهزار كلها مذاكره كده دي مش عيشه يا برنس 
فهد بابتسامه برنس انتي متاكده انك بنت 
حوريه بحاجب مرفوع نعم قصدك ايه يعني!! 
فهد بهزار مش قصدي انتي كويسه 
حوريه باستفهام اه كويسه بس ليه
فهد تقريبا نائمه بقالك سته ساعات 
حوريه اه ف الحقيقه انا بحب النوم جدا 
فهد امممم 
حوريه وانت بتعمل ايه بقي 
فهد مفيش بذاكر أهملت دراستي شويه ف لازم اخلص 
حوريه هو انت هتخلص امتي الماجستير ده 
فهد سنه كده 
حوريه بحزن يعني مش هشوف فاطمه ولا اهلي لمده سنه 
فهد لا طبعا انا بنزل كتير لما ببقي فاضي واكيد هنزلك معايا 
حوريه بابتسامه بجد 
فهد اه ياستي 
حوريه انت بقالك قد ايه بتذاكر 
فهد بص للساعه تقريبا كده سته ساعات 
حوريه اڼصدمت ياه للدرجادي 
فهد بحزن مصتنع واكتر من كده يا راجل 



حوريه اممم طيب اقعد كمل دراستك وانا مش هعطلك متخفش 
فهد امممم هو انا ممكن اطلب منكي طلب 
حوريه اه طبعا اتفضل 
فهد ممكن قهوه من غير سكر عشان مصدع 
حوريه حاضر عن اذنك
وسابته ودخلت المطبخ وبعد دقائق كانت طلعت وصبتها وادتهالوا 
حوريه اتفضل 
فهد شربها نوعا ما ما عجبتوش هو انتي متاكده انك مش حاطه سكر فيها والبن تقريبا تقل منكي شويه 
حوريه سكت وهي تقريبا مش بتعرف تعمل اي حاجه ف المطبخ بس اتكسفت تقوله 
فهد نوع ما عرف انها مش شاطره اووي ف المطبخ فابتسم عموما يا ستي مفيش مشكله تعالي اعملك انا بعملها لنفسي ازاي 
احم طيب نرجع لكريم وفاطمه طبعا ف وسط خناقتهم الدايما الي مش بتخلص سمعوا صوت ضړب ڼار بره دي كفيله تسكتهم 
كريم هو ف ايه 
فاطمه خاڤت بس اتصنعت القوه هو ايه الي بيحصل بالضبط 
كريم مش عارف يالا نطلع نشوف 
وفعلا طلعوا بره لقوا لمار قاعده ټعيط جامد 
كريم پخوف شديد عليه لمار لمار مالكه انتي كويسه طيب البيبي حصله حاجه ..... طيب صقر كويس 
لمار بعياط هستيري صقر .... صقر 


كريم ماله يا لمار متقلقنيش 
لمار اتحصار بره بيضربوا عليه ڼار 
كريم طيب القوه محدش جه 
لمار كلهم بس معهم وقت الطريق اتسد عليه وحصلت كام حاجه 
كريم بشك اممممم الموضوع ده مدبر مخصوص لصقر 
فاطمه طيب ليه 
كريم ضابط في المخابرات اكيد عايزن يخلصوا منه 
لمار بعياط طيب والعمل 
كريم طلع بسرعه اخد مسدسه والواقي الي هو ضد الړصاص ولبسهم ونزل تاني تقريبا كده مش هينفع اسيب صقر لوحده مع بعض للابد يا صاحبي 
فاطمه پخوف علي كريم فشلت تدرايه خلي بالك من نفسك 
كريم ع الله خلي بالك من لمار 
وطلع وسابهم 
فاطمه قاعده خاېفه اوي عليه وهي مش عارفه ليه 
لمار ب اطمأن متخفيش كريم كان ضابط سابق وهيتعامل مع الموقف كويس 
فاطمه پصدمه ضابط هو مش كان دكتور 
لمار بتعب لا دي حكايه طويله بعدين ابقي احكيلك 
بره كريم طلع وضړب ڼار عليه ب ډم بارد جدا وبعدين اتسحب وراح ناحيه صقر 
صقر بابتسامه كريم 
كريم كان عليا بس ف ايه شغل الضابط والاكشن ده يا عم
انا راجل رومانسي كان يوم مهبب يوم ما بقيت ضباط انا ما صدقت 
صقر ضحك ڠصب عنه مكتوبلنا نحارب تاني يا صحابي يالا نستمع شويه 
كريم  دول لازم يتربوا 
من وراهم منصور وعثمان اكيد مش لوحدك واحنا معاكم 
كريم وصقر جدي بابا ..... جدي عمي 
عثمان مش وقت مفاجات انت عارف اني ليا ف السلاح كويس اوووي 
منصور وانا لسه وكيل نيابة ولا شكلك نسيت يا معلم 
كريم باستلام خلاص مفيش وقت ينصفيهم ياأم احنا الي هنتصف 
وفعلا ضربوا ڼار ووزعوا نفسهم ف كل الاتجاهات وفي اقل من ثواني كان كل الي موجود اتقتلوا 
عثمان والله زمان 
منصور والله زمان فعلا يا حضره اللواء ولا نقول لواء سابق 
عثمان ماشي يا منصور مقبوله منك دي 
صقر باستفزاز والله زمان فعلا يا كوكي 
كريم بحاجب مرفوع نعم مين كوكي ده يا روح امك انهارده 
صقر باستفزاز ما انت مقطع السمكه ودلها اهي امال عامل نفسك واخد جنب بعيد عننا ليه 
كريم بنفاذ صبر طب اتكل مش ناقصاك هي 
ودخلوا فعلا 
لمار جريت ع صقر  وقعدت ټعيط جامد انت كويس وابتدت تبص ع جسمه كله حصلك حاجه عملوا فيك حاجه 
صقر بهدوء حبيبتي انا مقدر خۏفك بس انتي المفروض شايفه طبيعه شغلي عامله ازاي واكيد اتعودتي ع كده وبعدين أنا لازم اسافر تركيا 
لمار نعم هو احنا مش اتفقنا ولا ايه 
صقر عارف والله يا حبيبتي بس الي حصل ده مش هيعدي ع خير وانا اللواء عز كلمني وعايزني ف شغل مهم 
لمار بزعل بتدرايه طب خلاص هطلع احضر حاجتنا 
صقر انتي عارفه كويسه اني مقدرش ع زعلك ده ابدا 
لمار ابتسمت مش زعلانه انا عارفه طبيعه شغلك وضغطه بس لازم تسافر وانا اكيد مش هسيبك 
صقر بحبك يا لمار 
لمار بحبك يا صقر 
كريم باستفزاز تيررررررررررررررررااااااا نحن هنا عيب كده 
صقر بحب 
 

 


الله مراتي يا جدع 
لمار بهمس ربنا يخليك ليا 
صقر بنفس الهمس ويخليكي ليا يا قلب صقر وعمره وحبه 
صقر احم طيب انا هشوف اخبار الطيران والتذاكر واجاي عايزه حاجه 
لمار شيكولاته بالبندق 
صقر بس انتي بتكريها جدا ايه الي جد دلوقتي 
لمار نفسها فيه 
صقر بهزار واضح اني ابني أو بنتي طلعت أو طلع مفجوعه 
لمار ضحكت 
صقر صلاه النبي احسن فيه ضحكه احسن من كده 
كلهم ضحكوا وطبعا متوعدين. علي مناكشه صقر الدائمه للمار 
صقر احنا هنعرف امتي نوع الجنين 
لمار بيقولوا ف الرابع بس انا عايزها مفاجاه خليها مفاجاه ونتفجا ايه رايك 
صقر بابتسامه ماشي بس انا نفسي ف بنت 
لمار اشمعنا يعني 
صقر البنت دلعوه ابوها وانا بحب خلفه البنات والي يجيبه ربنا كويس 
عثمان عموما مبدايا بنت او ولد مش هتفرق تتربي أو يتربي ف عزك وعز أمه 
صقر ربنا يخليك يا جدي 
وبعدها استاذن ومشي 
نرجع تاني لصقر وحوريه 
فهد بيعملها وحوريه ابتسمت اوووي وسكت 
واتكلمت ف سرها متوهميش نفسك معاملته معاكي شفقه مش اكتر كان نفسي اتعرف عليك ظروف احسن من كده وبشكل افضل يا رب تحبني يا فهد زي ما انا بحبك 



فهد عرفتي وشوفتي القهوه حلوه وسهله ازاي كده 
حوريه اه شوفت بس اشمعنا من غير سكر 
فهد مش بحبه الصراحه ابدا 
حوريه باستغراب ايه هو ده !
فهد السكر 
حوريه طب والعصائر مثلا او الحلويات ماهي كلها سكر 
فهد لا عصائر الي بشربها كلها من غير سكر ومش باكل حلويات ابدا 
حوريه دي انا بعشق الشيكولاتات والحلويات 
فهد لا مش بحبهم أو بمعني اصح مش بحب السكر 
حوريه انت غريب بجد 
فهد بابتسامه لا غريب ولا حاجه سكت وحب ينكشها وبعدين ما انتي مراتي وهتتعودي بعد كده 
حوريه اتكسفت وسكت 
فهد خد القهوه يالا نطلع ولا هنفضل مكسوفين كده كتير 
حوريه ابتسمت وطلعت معه 
فهد قاعد يكمل دراسته وهي قاعده ع الكنبه مش عارفه تعمل ايه وحست أنها جعانه 
فهد تقريبا ابتدأ يفهم كل حركاته اممم انا طلبت اكل مش لازم تمهدي الموضوع مش مستاهله 
حوريه سكت 
فهد حابه تأكلي حاجه معينه 
حوريه احم لا 
فهد انا طلبت مكرونه بالصوص الابيض وسلطه 
حوريه اممم ماشي 
وشويه والأكل جه 


وقعدوا ياكلوا 
حوريه ممكن سوال 
فهد اتفضلي
حوريه هي المكرونه مفهاش لحمه او فراخ ليه 
فهد انا طالبها كده 
حوريه ليه 
فهد انا نباتي مش باكل لا اللحمه ولا الفراخ ولا سمك ولا اي حاجه 
حوريه باستغراب من حياته وعايش عادي كده 
فهد اكلي معقد شويه بس انا مبوسط ومرتاح صحيح كان لازم أسألك بس اسف مخطرش ف بالي انا ف العاده باكل المكرونه على طول ف عادي 
حوريه لا مفيش مشكله انا ممكن اكل معاك من هنا
ورايح ومن أكلك بس انت سكت ليه ما تاكل 
فهد ابتسم أنها بتحاول تتقالم معه وتعيش ع حياته لا انا شبعت 
حوريه باندهاش معلقتين تلاته وبس والله بشك انك بتعمل رجيم 
فهد ضحك اوووي لا عادي انا اكلي قليل جدا 
حوريه سكت اممم ماشي 
وبعدين كلت ولمت الاكل وقعدت على الكنبه 
وفجاه الباب خبط 
فهد قام وفتح واټصدم 
فهد پصدمه نادين 
كريم مش ملاحظه انو طريقتك مش حلوه معايا بقالك كتير 
فاطمه ببرود وانا من أمتي كانت طريقتي حلوه معاك 
كريم مش ملاحظه انك اوفر شويه 
فاطمه كانت متضايقه اوووي من موضوع الصوره وقررت تواجه ومش تفضل ساكته
كريم انتي عايزه تتخناقي يعني قولي وانا اسبهالك خالص 
فاطمه بسخرية طبعا وتروح تشوف نفسك وتقضي حياتك ولا ع بالك حاجه 
كريم بعصبية ما تتكلمي عدل معايا ولا اظبطك 
فاطمه مسكت الفون تقدري تقولي ايه ده 
كريم ايه ده صوره 
فاطمه بعصبية لا والله مكنتش اعرف انها صوره وبعدين مش مكسوف وانا شايفه بلويك يا خي كفايه 
كريم بعصبية بقولك ايه الي خلي جدي نفسه وابويا عارفين الي بعمله حتت عيله زيكي هتقولي اعمل ايه وما اعملش ايه 
فاطمه بعصبية انا مراتك يا غبي ومش عيله وع فكره لو هتفضل كده انا هقول لجدي يتصرف 
كريم ببرود انتي واضح انك سمعك تقيل ما انا عارف اني جدي مرقبني وعارف انا بعمل ايه كان متوقع انتي هتغيرني بس للاسف اختاريه كان غلط بصي لنفسك ف المرايه وانتي شبه شيخ الغفر وبصي للمعايا ف الصوره وانتي تشوفي الفرق ومشي وسابها وطلع مش بس من الاوضه من القصر كله 
فاطمه قعدت ټعيط كلامه چراحها اوووي وكلمه واحده بترن ف ودنها بصي لنفسك ف المرايه وانتي شبه شيخ الغفر 
بصي في المرايه وانتي شبه الغفر هي صحيح مش بتحب تظهر ضعفه بس هي تقريبا فشلت أنها تتصنع القوه 
فاطمه ف سرها وهي لسه بټعيط انت الي جنيت ع نفسك يا كريم الخولي وانا مكنتش عايزه اعمل كده 
ومسحت دموعها ونزلت تحت وهي عارفه كويس هتعمل ايه مع كريم 
عثمان ازيك يا فاطمه يا بتي اخبارك ايه
فاطمه انا زين يا جدي انت عامل ايه 
عثمان زين يا بتي اول ما شوفتك 
فاطمه ابتسمت وسكت 
عثمان مش ناوين تفرحوني بقي واسمع انك حامل 
فاطمه ابتسمت قريب يا جدي أن شاء الله عن اذنك هروح اشوف لمار 
عثمان روحي يا حبيبتي 
وقامت فاطمه وراحت عند لمار وحكت معها
 

 


عن حاجه 
لمار انتي متاكده من الي انتي عايزه تعمليه ده 
فاطمه اه هتساعديني ولا غلطت اني لجأت ليكي 
لمار بس عصبيه كريم جامده جدا ومش هيتقبل الي انتي هتعمليه فيه 
فاطمه متقلقيش انا عارفه كويس انا هعمل ايه 
لمار ايوه يا فاطمه بس 
صقر من وراهم انا معاكي يا فاطمه 
لمار صقر لا مش هينفع 
صقر خدي بالك دي اقرب واحده ليه ف اكيد هتقولك لا 
فاطمه انتي عرفتي يا لمار عليكي ايه هروح اجهز بسرعه تكوني لبستي عشان هعتبر سكوتك موافقه ومشيت 
صقر ع فكره هي معها حق 
لمار لا مش معها حق وهيجي ع دماغها ده كله ف الآخر وهتقولي لمار قالت 
صقر انتي معترضه ليه 
لمار عشان كريم بيحبها وجدا كمان بس بالطريقه دي هي هتخسره 
صقر ازاي يعني بيحبها وهيخسرها 
لمار انا قولت هو غبي وهي اغبي منه 
صقر طيب قومي البسي يالا 
وفعلا لبسوا وخرجوا كلهم 
عند حوريه وفهد 
فهد فتح الباب نادين 
نادين وحشتني قولت اجاي اشوفك 
فهد انتي عرفتي عنواني من نين 
نادين يعني سايبني واقفه علي الباب وبتقولي عرفتي عنواني من نين هو ده الي هامك 



فهد مش هينفع تتدخلي عشان حوريه مراتي جوه 
نادين قول بقي انك سايبني دايخه عليك وسافرت من غير ما تقولي وعايش حياتك مع الست هانم دي 
فهد نادين الزمي حدودك معايا وبعدين ما تتكلميش نص كلمه عن حوريه تمام 
نادين حست انو نبره فهد كلها صارمه وجد فحبت تغير أسلوبها طيب يا حبيبي انت مش قولت هتسافر لوحدك ما سبتهاش عند اي حد من أهلها ليه اه طبعا ما هي مش مكفياه أنها اتجوزتك وعرفت تمشي كلمتها عليك 
فهد بعصبية لاخر مره هقولك حوريه مراتي واھانتك ليها كأنها ليا انا واتفضلي امشي دلوقتي وبعدين نتكلم 
نادين ماشي يا فهد انا همشي بس مفيش بنا كلام الا لما اعرف انك طلقتها ومشيت 
طبعا حوريه كانت سامعه كل حاجه بنهم كانت مضايقه من كلام نادين بس نوعا ما عجبها دافع فهد عنها 
جريت ع اوضتها وقعدت ع السرير 
فهد ارتاح لما عرف انها ما سمعتش كلامهم 
فهد خبط علي حوريه الباب ف اوضتها ممكن نتكلم شويه 
حوريه
اتفضل طبعا 
فهد انتي عارفه انا اتجوزتك ليه 
حوريه بكسره ايوه 
فهد وعارفه اني هطلقك قريب بس بعد ما اخلص الماجستير بتاعي عشان جدي ما يسببليش مشكله 


حوريه اتصنعت القوه وعيونها كانت مليانه دموع احم مش محتاج تقول كده انا هشوف حياتي بعد ما تطلقني وانت تتجوز الي بتحبها اصل الجواز مش ڠصب انا هروح اعمل قهوه تشرب معايا 
فهد اتضايق انو ممكن حد غيره يتجوزها وعرف انو كلامه چراحها اوووي بس يعمل ايه ماشي اشرب من غير سكر 
ومشيت وسابته ودخلت المطبخ عملت ليه قهوه وحطته ع التربيزه 
حوريه تصبح ع خير انا هنام 
فهد مش هتاكلي 
حوريه بجمود مش جعانه عن اذنك 
فاطمه لبست فستان احمر قصير وسابت شعرها مفرود وحطت مكيب خفيف جدا وراحت المكان الي متعود كريم يسهر فيه 
دخلت فاطمه وخطفت الأنظار والي كل بيبص عليه من شده جمالها 
ودخلت وطلبت حاجه تشربها وقعدت 
وكريم كان مع صافي بيرقصوا سوا وبعد كده راح عشان يطلب ليه ولي صافي حاجه يشربها 
اتفجئ لما بص فاطمه 
فاطمه بسخرية جوزي الغبي شايفني شيخ الغفر حبيت اوريه انا مين واقدر اعمل ايه وخطفت الأنظار اهو الكل مبهلق فيا 
كريم بعصبية هي كلمه واحده اطلعي اقفي بره وانا جايلك 
فاطمه بسخرية طبعا يا جوزي العزيز طبعا 
وطلعت وحاول واحد يضيقها راح كريم ضاړبه بوكس وقعه ف الأرض ومسك أيدها جامد وضغط جامد وطلعوا وخرجوا وركبت معها العربيه 
فاطمه كريم 
كريم بعصبية ما اسمعش صوتك خالص الا لما نوصل 
فاطمه طب ع الأقل خفف السرعه 
كريم منطنشها ومزود السرعه جامد جدا 
فاطمه كريم خفف السرعه هنعمل حاډثه 
كريم بصوت عالي اخرسي خالص دلوقتي مش عايز اسمع صوتك 
وفجاه وهو باصص عليها جت عربيه نقل عليهم خلت العربيه الي هم فيها تتقلب نصين 
منصور بصوت عالي ايه انت بتقول ايه 
عثمان ايه يا منصور ف ايه صوتك عالي واصل ليه 
منصور كريم وفاطمه عملوا حاډثه وانتقلوا علي المستشفي 
منصور كان عرف وراح ع المستشفي هو ولمار وصقر وعثمان 
ملحوظه صغيره صقر أجل سفره 
صقر سال الممرض ما تعرفش حاله الولد والبنت الي جم من شويه 
الممرض اه الولد ف العنايه المركزه طلع من العمليات من شويه والبنت لسه ف العمليات وحالتها حرجه والدكتور المسئول عن حالتهم هيديكم تفاصيل اكتر 
صقر طيب ماشي متشكر 
ومشي وسابهم وفضل يسأل لغايه لما راح 
منصور خير يا دكتور ماله ابني كريم 
الدكتور هو لسه خارج من العمليات عشان كان عنده ڼزيف في المخ والحمد لله قدرت أوقفه ورجله اتكسرت واتجبست وضلعين مكسورين وهو دلوقتي في العنايه الله اعلم ممكن يخرج امتي انا مقدرش اقول حاجه 
لمار طيب وفاطمه 
الدكتور لسه ف العمليات بس حالتها حرجه ولسه الخطړ مستمر علي حياتها 
صقر شكر الدكتور 
ولمار كانت قاعده مڼهارة من العياط 
وعثمان واقف بجمود هو صحيح كان زعلان بس مش بيحب يبين ده ابدا 
منصور كان بيدمع من وقت لتاني ومش قادر يمسك
 

 


نفسه حاسس انو ممكن يخسر ابنه وده اصعب احساس الأب ممكن يحسه 
وصقر كان تعبان وزعلان جدا كريم مهما كان هو مش مجرد صحاب وبس لا هو اخوه يعتبر هو اكتر من أخوه كمان صحاب لدرجه الاخوات لدرجه حاجات كتير اوووي بينهم هو مش متخيل انو ممكن الدكتور يقول كريم ماټ دي لوحدها ممكن تخليه ينهار مكانه بس كان لاباس قناع القوه عشان شايف الكل اقد ايه تعبانين ومنهارين 
عند حوريه وفهد 
حوريه كانت قاعده في اوضتها كالعاده زهقانه ومش عارفه تعمل ايه ف خرجت لقت فهد كالعاده بيشرب قهوه وبيذاكر 
حوريه عامل ايه
فهد تمام وانتي
حوريه ماشي الحال 
فهد تأكلي !
حوريه بهزار لو سمحت مكرونه بالصوص الابيض وسلطه من غير اي اضافات 
فهد ابتسم اوووي أنها ابتدت تاخد عليه وعجبه اووي امممم ماشي هطلب دلوقتي
حوريه اممم طيب بدل للمملل ده تعال نعمل احنا المكرونه 
فهد عارفه تعمليها ولا انا الي هعمل 
حوريه لا انت علمني وانا ابقي اعملك بعد كده 
فهد اتعودتي ع الدلع يا حوريتي مش هينفع كده 
حوريه ابتسم اوووي من اسم حوريتي نوعا ما عجبها الاسم 



فهد بتغير الموضوع يالا اسبقيني ع المطبخ 
دخلوا المطبخ وشغل فهد اغنية حاجه مستخبيه حماقي
وكانوا قريبن من بعض وبيساعدها وهي كمان بتساعده 
وبعد ما خلصوا المكرونه قعدوا ياكلوا 
حوريه كانت بتبص نظرات غريبه لفهد هو فهد ما عرفش يحدد ايه هي نظرات حب وحزن كسره فرح 
حوريه هو انت بتدرس الماجستير ده عن ايه 
فهد بجديه القانون 
حوريه بتلقائية عشان تكون محامي صح تعرف انا كمان كان نفسي اكون محاميه كبيره بس الظروف
فهد هو المفروض ابقي دكتور ف الجامعه ده لو اتعينت
ع طول وبعدها أن شاء الله اكون نائب 
حوريه بحزن ربنا معاك
فهد مالكه شكلك مش مبوسط ليه هو انا ضيفتك ... اه صحيح تعالي هنا انتي ممكن تشتغلي فيها ايه انا مش من النوع راجل سي السيد والجو ده 
حوريه ابتسمت ف حزن مش لما ادرس الاول ابقي اشتغل
فهد طيب ما انت ممكن تدرسي دلوقتي
حوريه الموضوع مش بالسهوله دي يا فهد 
فهد ايه اللي هيصعبه يعني يا حوريه
حوريه بابا كتفان انا هاخذ اني ادرس ل 3 ثانوي وبعد كده رغم ان الثلاث سنين انا جبت فيه امتياز مش عارفه ليه يمكن عشان عادات و تقاليد الصعيد ان البنت مكانها جنب جوزها دائما


فهدطيب على فكره انت ممكن تبقي من ثاني عادي جدا يعني ناس كثير ابتدت من الاول ونجحت على فكره ما فيهاش حاجه يعني
حوريه مش عارفه رغم انها ممكن تكون فرصه لي علشان اثبت نفسي بس انا هابقى غبيه قوي لو رفضتها بس بقول افكر يعني يمكن يكون كلامك صح يمكن يكون كلامك غلط ما حدش عارف النصيب فين 
فهد مع ذلك مش هاقول لك وافقي دلوقتي خذي راحتك في التفكير وبعدين بلاغيني قرارك وانا مستني بفارغ الصبر وان شاء الله يا حوريه تختاري صح
حوريه لمت الترابيزه والاكل وبعدين دخلت نظافه المطبخ وبعدين دخلت اوضتها وكلمه واحده بس اللي بترن في دماغها فكري يا حوريه جايز تكون دي فرصه كويسه لك وبعدين انت هتعملي ايه دلوقتي ما هو كده كده هيطلقك فهد هتقعدي تعملي ايه يعني غير شغلك ويبقى لك اسم 
مره حوالي شهرين خلال الشهرين دول خلينا نقول ايه اللي حصل في حياه ابطالنا
اولا انا احب بقى حوريه وفهد
حوريه طول الشهرين خلينا نقول اللي هي كانت لسه بتفكر في كلام بتفكر في كلام فهدصح ومش عارفه مين الصح ومين الغلط جايز يكون كلام فهد واحد صح وجاهز كمان يكون كلام فهد صح ده غلط خلال الفتره دي هي بقت صاحبه فهد القريبه وما بقتش تتكسف منه وبقيت بتحكي لي كل حاجه عن حياتها وعن الفترات اللي صعبه اللي عشتها في حياتها ب تقنع نفسها لو كان صاحبها الۏجع هيبه اسهل بس هي لسه بتحبه ومستمتعه قوي بقربه ليها 
ام فهد بقي ف حاسس ناحيتها بحاجه غريبه مش عارف ممكن يكون حب صداقه مش عارف يحدد هو ايه بس كل اللي عارفه ومتاكد منه انه حوريه بالنسبه لي مجرد صديقه مش اكثر وان هو بيحب نادين وهيفضل يحب نادين او بيهم نفسه بمعنى اصح منه بيحب نادين هو مش قادر على نفسه ان هو مستمتع بقرب ليها بس في نفس الوقت هو مش عايز يحس انه بيحب حوريه 
اما بالنسبه لصقر خلينا نقول لسه بيحب لما وقريب منها ومش سيبها وعلي طول جنبها هو تعدي مرحله الحب من زمان هو دلوقتي بيعشقها بيعمل كل اللي يقدر عليه عشان يسعدها ويحقق لها الامان والاطمئنان بيحبها دي كلمه قليله قوي هو بيعشقها صحيح ولازم يكون السند والامان ولعمه منصور ولجده عثمان ما ينكرش انو هو هو تعبان و ضعيف ومش قوي بس بيتصنع قناع البرود والقوه علشان لازم يكون حد فيهم قوي والحد ده لازم
 

 


يكون صقر
اما عثمان خلال الشهرين اللي فاتوا دول خلينا نقول الشهرين اللي فاتوا دول غيره تماما هو خلال الشهرين دول رفض انه اي حد فيهم يبلغ فهد باي حاجه شايف وجود فهد ملوش اي لزوم لا يقدم ولا يؤخر 
ام لمار خلال الشهرين اللي فاتوا دول صحيح ومؤثره على نفسها بطريقه غبيه جدا بس هي بتحاول تكون قويه عشان صقر وابنها بټعيط وبتدعي و بتضعف جدا و بس  صقر بيهون عليها حاجات كثير 
خلينا نقول ان من شهرين اللي فاتوا دول غيره حياه ابطالنا تماما يمكن لو كان احد حاجه لهم قبل الشهرين دول اللي هم ممكن يتغيروا اكيد ما كنش حد فيه هيصدق الحياه ب تختبرنا وبتجبرنا على حاجات احنا عمرنا ما كنا عايزينها 
اما بالنسبه كريم وفاطمه دول كانوا محتاجين معجزه علشان يقوموا وخلينا الاول انه حصلت المعجزه دي ودي بنسميها معجزه الحياه بس يا ترى مين فيهم اللي قام 
خرجت من اوضتها حوريه علشان تبلغ اخيرا فهد قرارها 
حوريه انا موافقه ان انا هكمل في دراستي وابتدي من الاول يا فهد
خلينا نقول حصلت المعجزه دي وحد منهم قام 



الممرضه كانت عند كريم كالعاده 
كريم بصوت متقطع فاطمه ...... فين ....... ايه الي حصل 
الممرضه لو سمحت ارتاح شويه انت كنت في غيبوبه ولسه قائم من شويه وجريت عشان تنادي الدكتور 
الدكتور جه حاسس بايه 
كريم الم جامد في دماغي ومش فاكر اي حاجه خالص 
الدكتور لا ده احنا كده
عال اووي انت كنت في غيبوبه وكنا فاقدين الامل انك تقوم 
كريم طيب فاطمه فين 
الدكتور بيغير الموضوع اهلك بره هيدخلولك 
لمار كريم  انت كويس 
كريم بصوت عالي ممكن حد يفهمني فين فاطمه وايه الي حصل 
صقر انتوا عملتوا حاډثه والعربيه اتقبلت بيكم وهي دخلت في غيبوبه بقالها شهرين 
كريم انا عايز اشوفها 
لمار بس انت لسه تعبان ورجلك 
كريم بعصبية هتودوني عندها ولا اروح انا بطريقتي احسن 
وفعلا سند علي العكاز وراح عشان يشوفها 
وقف من بره شاف اجهزه كتير حواليها وشايف وشها اصفر جدا من التعب وفجاه صوت واحد من الاجهزه صفر جامد .جروا عليها الدكاتره والممرضين 
قلبها كان نبضها ضعيف جدا وابتدي يقف خالص 


الدكتور عملها صدمات كهربه بس للاسف كان فات الاوان 
الدكتور خرج من الاوضه شكله مش بيطمن بالخير ابدا 
كريم خير يا دكتور مالها فاطمه 
الدكتور البقاء لله فقدنا المريضه نبضات قلبها ضعفت ضعفت لغايه لما اتوقفت خالص انا اسف ومشي وسابهم 
عند حوريه وفهد 
فهد كان بيذاكر كالعاده وتلفونه رن 
فهد ايوه يا نادين خير 
نادين حبيبي انا اسفه عارفه انك لسه زعلان مني من اخر مره بس انا حقيقي مكنش قصدي حاجه 
فهد محصلش حاجه يا نادين بس يا ريت ما تتكرش تاني 
نادين راعي ظروفي برضوا يا فهد علي الاقل يكون بنا حاجه عشان اجيلك واروح برحاتي كلام الناس بقي كتير وانت مش عايز تحدد معاد لخطوبتنا وأهلي مستنيك علي فكره 
فهد طيب اعملي حسابك الخطوبه الاسبوع الجاي بلغي اهلك بكده 
نادين اعتبره حصل بحبك جدا يا فهد 
فهد وانا كمان بحبك يا نادين يالا باي 
نادين see you 
طبعا حوريه كانت سامعه كل حاجه من الاول اتسحبت براحه ودخلت اوضتها وقررت قرار 
كلهم سمعوا خبر وفاه فاطمه وانصدموا جدا جدا يعني وبعدين ابتدت اجراءت الجنازه وخلصت وكلهم رواحوا ما عدا كريم 
كريم انا السبب في موتك انا السبب كل حاجه اټدمرت وكنت أنا السبب جايز تكوني حولتي تغيريني ودي كانت النتيجه انا جرحتك اووووي واهنتك وكانت معاملتي ليكي مش كويسه انا عارفه سامحيني يا فاطمه كان نفسي احكيلك كان نفسي اقولك ايه الي مغيرني كده ليه واخد جنبي كان نفسي اشارك حل حاجه كان نفسي اصارحك بحبي ليكي وابتدي صح معاكي ما انكرش اني حبيتك اووووي كمان حبيت عنادنك وعصبيتك وكل حاجه فيكي تعرفي انك اول واحده تقوليلي مش عايزك لأن علي طول البنات هما الي بيجوا ليا كنت بكسرهم من أيديهم الي بتوجعهم واجيب مناخريهم الأرض واسيبهم بسبب الي حصل في حياتي بسببها هي كل حاجه اټدمرت فيا بسببها بس اوعدك اني هتغير وهكون احسن سامحيني يا فاطمه سامحيني انا بټعذب وانتي مش معايا يا رتني كنت انا وانتي لا انتي غيرتني وانا هتغير عشانك حته لو فات الاوان انتي مش ھتموتي انتي عايشه جوايا جو قلبي جو قلبي قلبي مش هيعرف كلمه المستحيل ف بعادك عني قلب لا يعرف المستحيل انتي قلبي وروحي ومفيش كلمه مستحيل ولا حاجه هتفرقنا انتي عايشه جوايا وهتكوني دايما معايا اوعدك اني هتغير اوعدك كل حاجه هتكون كويسه اوعدك 
وقعد يعيط جامد جدا وبعدين سمع صوت ده كفيل يخليه واقف مكانه من الصدمه وبيدعي يكون كابوس وينتهي 
الشخص كريم 
كريم بص انتي 
كريم پصدمه انتي 
سناء والده كريم كريم 
كريم انتي مش كنتي مېته ايه اللي جابك 
سناء قربت منوا حبيبي يا كريم انا بس 
كريم قاطعها في الكلام مش عايز اسمع منكي حاجه امشي من
هنا انتي السبب في كل حاجه حصلت في حياتي بسببك انتي انا عنيت في حياتي بسببك انتي كل حاجه ادمرت في حياتي بسببك انتي حلي عني بقي انا اصلا مجروح لوحدي وصدقيني انا مش عايز اعرف منكي اي حاجه 
سناء بدموع والله العظيم يا ابني انت ما تعرفش حاجه خليني اشرحك 
كريم بۏجع فشل يدرايه ودموعه نازله هتشرحي ايه ام كانت أقرب حد ليا اكتشفت انها عندها کانسر وماټت وبعدها اعرف انك خونتي بابا طب ليه ده بابا لغايه اللحظه دي لسه قلبه بينبض بحبك انتي الي ختتي بابا معها جه وحكالي ووراني كل حاجه وبسببك انتي کرهت اني ادخل حد حياتي بسببك انتي بعد ما كنت انجح دكتور بقيت صايع وبتاع بنات بسببك انتي الجانب الكويس ادمر انتي شايفه انو سهل اشوف خېانتك لبابا واسكت انا نفسي مكنتش عارف قادر أواجه بابا بالحقيقه لغايه الان 
سناء انا رجعت وكل حاجه هترجع زي الاول 
كريم هترجعيلي مراتي الي ماټت هترجعيلي ۏجع قلبي انتي وجودك ملوش اي لازمه هنا 
سناء بدموع انت مش عارف حاجه 
كريم ومش عايز اعرف فوري من وشي 
سناء قعدت



ټعيط
كريم اه لو رجعتي البيت وعرفتي بابا أو جدي انك رجعتي صدقيني هندمك علي اليوم الي اتولدتي فيه هنسي انك امي سعتها سلام أو من غير سلام 
مشي كريم وهو جواها چرح كبير اووي فقد فاطمه وعرف قيمتها واخيرا ..... اتغير وحياته هتبقي كويسه بس خلاص فات الاوان 
فهد دخل يكلم حوريه عشان موضوع خطوبته 
دخل وكان ناسي يخبط علي الباب 
دخل لقي حوريه قاعده تذاكر ومندمجه اوووي في مذاكرتها
فهد بقالك تلات ايام مش بتكلميني وبتتجهليني قولت اجاي اكلمك انا 
حوريه بلا اهتمام لا اصلي مشغوله في دراستي جدا يمكن عشان كده 
فهد ربنا يوفقك 
حوريه ببرود ويوفقك
فهد احم انا كنت عايزك في موضوع عارف انو مش وقته بس لازم اتكلم معاكي فيه 
حوريه اه اتفضل بس هو صحيح انت ونادين اخباركم ايه 
فهد كويسين تقدري تقولي الكلام عني وعن نادين 
حوريه قول يا فهد خير 
فهد انا قررت اتجوز نادين الشهر الجاي 
كريم راح ناحيه مكان شغله قرر يرجع شغله زي الاول جايز ينسي 
بس ما يعرفش انو من هنا هيبتدي التعب كل التعب 


كريم راح يقابل صاحبه الي كان مسئول عن المستشفي في غيابه 
وكتبوا العقد وبقي شريك ثالث مع صاحبه مازن وحد تاني هنعرف بعدين 
مازن مبروك يا صاحبي
كريم الله يبارك فيك
مازن والله فرحت برجعوك المستشفي نورت 
كريم منوره بيكم إلا قولي مين الشريك الثالث الي معنا 
مازن حلا جواد 
كريم طب وهي فين 
مازن هي مسافره دبي وهتيجي بعد يومين وكده كده هي عارفه انو فيه شريك ثالث 
كريم بلا اهتمام ماشي هروح اشوف شغلي 
صقر معلش يا لمار انا لازم امشي انتي عارفه طبيعية شغلي والريس ضاغط عليا جامد بس هرجع قريب تحبي تيجي معايا 
لمار بحزن مش هقدر اسيب كريم لوحده انا اكتر حد بيفهمه 
صقر ماشي يا حبيبتي يالا سلام خلي بالك من نفسك كويس وانا هتصل بيكي كل شويه 
لمار ماشي يا حبيبي خلي بالك من نفسك
صقر ودعها ومشي 
بعد مرور أسبوع 
كان فهد خطب نادين وعملوا حفله كبيره في بيت نادين وحوريه حولت تكون قويه وراحت مع فهد 
حوريه كانت الأعين عليها لأنها اتزينت علي الاخر كانت ملاحظه غيره فهد بس عملت عبيطه 
خلصت الحفله بعد ما نادين كانت مبوسطه جدا وفهد كان مبسوط معها أو كان بيقنع نفسه انو مبوسط 
نرجع لوراء شويه 
فلاش
فهد انا قررت اتجوز نادين الشهر الجاي
حوريه اڼصدمت جدا وعينها دمعت تلقائي بس اتكلمت بجمود الف مبروك يا فهد 
فهد شاف نظره الحزن الي في عيونها الله يبارك فيكي 
حوريه بعد ما طلع وسابها عشان تذاكر فهد الخولي انا واخيرا عرفت هتعامل معاك ازاي عشان طريقه حاضر ومفهوم دي مش نافعه انت مش هينفعك غير خد وهات استني عليا يا فهد الخولي 
كريم طول الفتره اللي فاتت كانت لمار معها وما سبوتش علي طول جنبه وهو اتغير وبطل يسهر وبقي بيصلي وانتظم وبينام بدره وكلهم لاحظوا تغيره كانوا مبوسطين بس كانوا زعلانين علي حاله الحزن الي فيها كريم
كريم راح شغله عشان كان فيه تقرير عن حاله مريض يشوفها 
الباب خبط 
كريم ادخل
الشخص دكتور كريم 
كريم كان باصص علي الاوراق باهتمام 
احم طيب انا حلا جواد الشريكه الثالثه في المستشفي
كريم پصدمه فاطمه 
كريم پصدمه فاطمه 
حلا باستغراب فاطمه مين انا بقول اني اسمي حلا جواد الشريكه الثالثه الي في المستشفي حضرتك 
كريم  كنت متاكد انك ما ممتيش كان في حاجه غلط اصلا 
حلا ذفته يا استاذ ما يصحش كده انا حلا مش فاطمه 
كريم  تاني وحشتيني اوي يا فاطمه 
حلا ضړبته بالقلم قولتلك مش فاطمه اسمي حلا راجل مش محترم ومشيت وسأبته وهي عماله ټشتم فيه 
كريم هيجنن لا ده اكيد فيه حاجه غلط عيون رمادي شعر اصفر نفس ملامح فاطمه مستحيل يكون شبه اكيد في حاجه غلط 
بره عند مازن وحلا 
مازن ايه يا حبيبتي قابتلي
كريم 
مازن اعذريه لانك تقريبا كنتي شبه فاطمه مراته 
حلا بعصبية انا رايحه اشوف شغله وابقي عرفه اني مخطوبه لحضرتك وما ينفعش كده 
مازن حاضر يا حبيبتي فكي بقي 
ولاء ناويه علي ايه يا سناء 
سناء لازم يعرف اني مظلومه وإني كنت ضحيه زيه ويمكن اكتر كمان 
ولاء معلش برضك هو معه حق يا سناء انتي نسيتي شاكر عمل ايه 
سناء هو فاكر اني خنت ابوها بجد وان كان بمزاجي ما يعرفش إن كان ڠصب عني انا بحب ابوها احنا بنا قصه حب بقالها تلاتين سنه 
ولاء حاولي تاني وثالث معها وان شاء الله خير 
خرج كريم 
كريم فاطمه فين يا مازن قصدي حلا

مازن بصي يا صاحبي انا فاهم انو فيه شبه بينهم بس دي خطيبتي واسمها حلا فوق يا كريم يخلق من الشبه اربعين 
كريم بس 
مازن بعصبية صدقني لولا أنك صاحبي وعارف ظروفك كان ليا تصرف تاني 
كريم يا مازن افهمني 
مازن بعصبية افهم انت دي خطيبتي بنحب بعد من سبع سنين وهي عايشه في دبي اصلا فاطمه ماټت انت مش متقبل مۏته دي شي يرجعلك انت مش انا بس انا برضوا راجل شرقي وبغير علي خطيبتي



ومشي وسابه 
كريم مشي وكان مضايق جدا وفيه الف سنيوره في دامغه 
روح البيت دخل أوضته من غير ما يكلم حد 
كسر كل حاجه قدامه وقعد يعيط زي الطفل الصغير 
لمار وعثمان ومنصور طلعوا عشان يشوفه
لمار دخلت كريم كريم 
كريم كان اغمي عليه 
بعد ما الدكتور جه وكشف عليه 
لمار بدموع خير يا دكتور 
الدكتور اڼهيار عصبي حاد هو داخل في اكتئاب وده مش كويس ابدا وليه تاثيرات زي الي حصل من شويه ده 
لمار هيبقي كويس 
الدكتور ادته مهدئ وهيفوق بعد شويه كده 
ومشي الدكتور 
لمار كريم لازم يعرف حل حاجه
عثمان لمار 
لمار مفيش حاجه اسمها لمار كفايه عڈاب بقي ليه 
منصور انا من راي لمار يا بابا كده كفايه 
عثمان لا كريم مش هيعرف حاجه دلوقتي 
لمار لا يا جدي هيعرف وانا الي هقوله 
كريم تقولي ايه 
لمار فاطمه 
كريم مالها 
عثمان جتلها في الحلم عشان كده لمار متاثره شويه مش كده
نظره من عثمان كانت كفيله تخلي لمار تسكت 
وكلهم طلعوا 
لمار بهمس ل كريم قريب اوووي صدقيني هقولك 


بعد مرور شهر 
فهد كان بيجهز تجهيزات الفرح 
ونادين مبوسطه جدا وحست انها كانت في راهن وكسبت 
ام حوريه نسيت تماما فهد او عملت نفسها نسيته واتصاحبت علي نادين وبقوا صحاب جدا بتقنع نفسها جايز تكون نادين ما تعرفش انها مش بس حبت فهد لا عشقته 
حوريه كانت مع نادين عشان يجيبوا الفستان بتاع الفرح 
وجابوا اخيرا واحد. تصميمه مميز وحوريه جابت فستان ابيض بتاع فرح برضوا وما تعرفش اصرت ليه عليه وأصرت تخلي نادين ما تقولش ل فهد 
بعدوا ما لفوا كتير جدا وتعبوا راحوا عشان ياكلوا 
نادين بفرحه ها يا ستي تحبي تاكلي ايه يا ستي 
حوريه ابتسمت اممم مكرونه بالصوص الابيض من غير اي اضافات وسلطه 
نادين اوعي تقولي انك نباتيه زي فهد 
حوريه اه 
نادين طيب ماشي تاكلي حاجه تاني 
حوريه امم لا مش عايزه 
وفعلا طلبوا الاكل وقعدوا ياكلوا 
وبعدين فهد اتصل ب نادين 
نادين آلو يا حبيبي انت فين 
فهد انا جايلك جبتي كل طلباتك 
نادين اه جبتها بس ناقص حاجه 
فهد حاجه اي دي 
نادين تحاليل قبل الجواز نروح المستشفي نعلمها
فهد ماشي اطلعيلي انتي وحوريه انا بره نروح المستشفي 
نادين ماشي يالا يا حوريه وراحوا المستشفي بعد ما اصرت حوريه تروح البيت وما تروحش معهم 
وخلصوا كل الإجراءات وعملوا كل الحاجات المطلوبه 
بالنسبه لكريم هو مش ناسي فاطمه ابدا هي دائما في قلبه 
انتظم اوووي في حياته واتغير 180 درجه ورجع تاني الجانب الكويس بالنسباله لسه مش عايز يسامح أمه أو يكلمها 
لمار بقت حامل في الخامس بعد ما اصرت ما تعرفش نوع الجنين يبقي مفاجاه وصقر لسه مسافر في مهمه وسايبها 
راح كريم المستشفي 
كريم دخل شاف المرضه بتعوه وبعدين راح يشرب قهوه ولقي حلا واقفه مضايقه وبتتخناق مع مازن 
كريم باستفزاز خير يا شباب مالكم 
حلا بعصبية مش فاهمه انت مالك انت مستفز ليه 
كريم هو انتي متاكده بجد انك حلا مش فاطمه 
حلا بعصبية وبعد هالك يا جدع شكلك نسيت نفسك 
كريم اهي فاطمه كانت بتتعصب زيكي كده بالضبط ونفس طريقه كلامك 
حلا بتوتر الله انت ما تعرفش مثل يخلق من الشبه اربعين ولا ايه 
كريم اعرف بس برضوا فيه حاجه اسمها كل واحد بيبقي بشخصيته مش معقول انها صدفه الصراحه
حلا اتعصبت ومشيت وسأبته
مازن وبعدين معاك يا كريم 
كريم شوف قسم بالله ما داخل دامغي الي انتوا بتعكوه ده وقريب اوووي هتشوف وما تقعدش تقول أنا راجل شرقي انا مش حاطط عيني علي حاجه حد ما تخفش ومشي وسابه
بليل كريم كان بيوضب حاجاته عشان يمشي من المستشفي 
بعد يوم طويل 
وحلا كمان كانت بتلبس وبتجهز نفسها وبعدين النور قطع في المستشفي كلها 
كريم نور كشاف الفون ومشي في المستشفي حس باحركه وجري عشان يمسكه في الوقت ده طلعت حلا قعدت تمشي ومشيت وراء
 

 


لغايه لما وصلت ل كريم 
كريم حس ب حد جنبه وجه الكشاف نحايتها حلا
حلا كريم 
كريم انتي بتعملي ايه هنا 
حلا النور قطع وانا بخاف من الظلمه اتصرف 
كريم خليكي مكانك لحظه وراجع 
جري وفعلا كان علي وشك

انو يمسك الحرامي لغايه لما هرب وقفل عليهم الباب من بره بالمفتاح وخرج من الاوضه 
حلا احنا اتحبسنا اتصرف 
كريم ببرود اعمل ايه يعني ما هو انتي اصلا السبب كنت همسكه طلعتي في وشي 
حلا انت مستفز كده ليه يا اخي 
كريم قعدتنا مطوله شكلها يا جميل 
حلا ايه جميل دي احترم نفسك
كريم خلاص ولا تزعلي نفسك سكر 
حلا اف مستفز 
كريم سكت وسرح ب فاطمه وسرح ف خناقتهم المستمره 
حلا آلو يا عم روحت فين 
كريم مفيش سرحت في حبيبت قلبي 
حلا قلبها دق جامد قصدك فاطمه 
كريم ايوه في الوقت الي كنت هبدا فيه كل حاجه جت ماټت وكل حاجه انتهت بس هي لسه بتنبض جوايا 
حلا بتنبض جواك ازاي يعني 
كريم كل قصه حب ليها كيان مختلف 
حلا كنت بتحبها 
كريم بما انك مش فاطمه مش من حقي اجاوبك



حلا بحب كنت بتحبها عايزه اعرف 
كريم واقولك ليه هو انتي فاطمه 
حلا اخلص كنت ولا لا 
كريم مش فاهم عايزه تعرفي ليه هو انتي فاطمه وانا مش عارف 
حلا بعصبية ايوه انا فاطمه مش حلا ارتحت 
فهد راح استلم التحاليل هو ونادين 
نادين التحاليل فيها مشكله ولا حاجه يا دكتور 
الدكتور هي المشكله للاستاذ فهد 
فهد خير يا دكتور 
الدكتور التحاليل بتقول انو مش بيخلف 
حلا بعصبية ايوه انا فاطمه مش حلا ارتحت
كريم ليه عملتي كده 
حلا مكنتش هتتغير الا كده كنت مجبره 
كريم بالرغم اني كنت عارف انك فاطمه لاني اني حقيقي وجعتي قلبي 
فاطمه كان لازم اعمل كده مكنش قدامي حل تاني انت اللي خليتيني اعمل كده
كريم تعرفي اني كنت متاكد نسبه ميه في الميه انك فاطمه مش حلا الا اكد كلامي اكثر لما لما جت قالت لي كل حاجه عارفه ليه عشان انا الوحيد اللي كنت فارق مع لمار عشان انا الوحيد اللي لمار اتقصرت شافتني بعيط كان كل همها انها تقول لي الحقيقه 
فاطمه انت چرحتني كثير يا كريم وانا كان لازم اعمل كده صحيح انا كنت جنبك ومعك كنت مراتك للاسف انت ما ادتنيش حقي ولا عملت اعتبار اني مراتك جيت على كرامتي كثير كسرتني كثير من غير ما تاخذ بالك ما كنتش بتاخذ بالك وانا كنت باسكت انت عارف ليه انت غيرتني تاني كثير زي ما انا كمان غيرتك بقيت خليني امان بقى حاجات انا عمري ممكن تبقي ب امان بيها عايزه تعرف ليه عشان حبيتك حبيت كل حاجه فيك للاسف كنت فاكره ان الحب ضعف بس حبيتك وضعفت تقريبا كده طيب قالت لي حوريه ان احلى حاجه في الحب هي الضعف وانا تعرفت من لما انت ظهرت في حياتي حسيت ان حياتي بقى ليها طعم ثاني حسيت انه حياتي بقت تتعاش بشكل احلى من اللي كنت عايشه فيه حسيت ان الدنيا ضحكتلي من لما انت ظهرت في حياتي كل حاجه معك ب تخلي حياتي مبهجه كريم 


كريم نعم يا فاطمه 
فاطمه انا بحبك يا كريم 
الدكتور التحاليل بتقول انو مش بيخلف 
نادين پصدمه نعم 
فهد بحزن انت بتقول ايه يا دكتور اكيد التحاليل فيها حاجه غلط انا مستحيل بخلفش ازاي انا طول عمري نفسي يبقى عندي ابن أو بنت 
الدكتور للاسف يا استاذ فهد كان نفسي اقول لك ان التحليل فيها حاجه غلط وان انا اللي غلطان للاسف الشديد تحليل كلها صح وما فيش اي غلط في التحاليل و احنا رجعنا التحاليل دي مره واثنين قبل ما اديها لحضرتك انا اسف جدا 
نادين اټصدمت جدا وما عرفتش تتكلم او تعمل ايه في موقف زي ده هي صحيح كانت عايزه تتكلم فهد بعد الجواز اللي موضوع الخلفه يتاجل بس دلوقتي لما تعوز تخلف مش هينفع تخلف
فهد كان ساكت خالص وكان حاسس بالعكس قدامها وكان عارف كان متاكد انها تسيبه و مش هتكمل معه ده ابتلاء من ربنا وهو راضي به وسكت وحمد وشكر ربنا عليه 
فهد نادين لو عايزه كل حاجه بيننا دلوقتي تنتهي تقدري تقولي ده
نادين لا يا حبيبي انت بتقول ايه اكيد التحاليل دي فيها حاجه غلط الدكتور دكتور متخلف
فهد وانا مش هاعمل تحاليل يا نادين والا ربنا رايده يكون 
نادين بعند خلاص وانا معاك وعمري ما هاسيبك ومتطلبش مني حاجه انا مش هاقدر اعملها
فهد نادين بقولها لك ثاني احنا هنتجوز وانت مش هتقدري تخلفي مني يعني حتى لو كان نفسك تكوني امي مش هتقدري علشان انا اللي مش بخلف بلاش نوصل النقطه دي بعدين انت عايزه ترد تفضلي تلوميني احنا لسه على البر قدري تنهي كل حاجه صدقيني انا مش هازعل 
نادين وانا مش عايزه انهي كل حاجه يا فهد انا عايزه افضل معاك و جنبك

طول العمر ومش هاممني خالص موضوع الاطفال
فهد متاكده
نادين بابتسامه
 

 


صفرا ايوه طبعا يا حبيبي وفرحنا هيكون زي ما خطتنا
فهد طيب انا هروح البيت محتاج استريح اروحك البيت ولا هتروحي مكان 
نادين لا تمام روحني البيت
كريم بتحبيني ده بجد يعني انا مش بحلم 
فاطمه كريم انا عايزك تنسي كل حاجه بيننا كانت قديمه الحزن والۏجع والكسره اى حاجه قديمه ننساها ونبتدي صفحتنا من جديد موافق تبدا معايا صفحتي من جديد ولا لا يا كريم 
كريم انا كمان على فكره يا فاطمه بحبك ابتديت احس ب ده لما حسيت اني فقدتك لحظه واحده ساعتها كنت هتجنن ساعتها كنت هاموت من بعدك على طول قصه حبنا مستحيله انا ما عرفتش المستحيل قلبي ما عرفش المستحيل قلبي فضل ينبض بيكي حتي وانتي مش معايا 
فاطمه ساكته مش بترد 
كريم ركع علي رجله انا فعلا اتغيرت ده عشانك وبسببك انا عمري في حياتي ما كنت متخيل اني ممكن احب حد وحد يحبني اللي حصل في حياتي كان صعب قوي بس انا اكتشفت ان ضعفي دي ما بيظهرش غير ليكي وقويتي كمان ما بتظهرش غير ليكي تقبلي تجوزيني فاطمه ونعيش حياتنا من البدايه خالص كان شيئا لم يكن تقبلي تكوني جزء من حياتي الغامض 



فاطمه بسعاده موافقه 
فهد وصل نادين ورجع البيت ولاول مره حاجه جواها بتقوله انت لازم تنهي كل حاجه بينك وبين نادين 
فهد في سره طيب دي بتحبك وانت بتحبها هتنهي كل حاجه بينكم ليه ....... بس انت غلطان نادين من الاول مش الشخصيه الصح الي في حياتك وانت عارف كده مفيش اي حاجه بينكم مشتركه نادين حياتها غير يا حياتك يا فهد شكلي اتسرعت فعلا في موضوع جوازي من نادين ..... لا ما اتسرعتش ولا حاجه انا بحبها وهي بتحبني اروح اجهز نفسي 
حوريه طول الفتره الفاتت قفلت علي قلبها بشده وقررت تحتفظ بحبها ل فهد في سرها وما تقلهوش طالما هو مبوسط مع نادين وبيحبها هنتسحب كفايه انو هو يكون سعيد حتي لو سعادتها في نفس الوقت كانت مركزه في مذكراتها وبس وأنها تخلص وتشتغل 
فاطمه رجعت مع كريم البيت كانوا مسكين ايد بعض وطول الطريق بيضحكوا وكل واحد نسي فيهم لو زعلان من التاني ودخلوا البيت بيضحكوا ومبوسطين جدا 
عثمان ارتسم الدهشه فاطمه 
منصور فاطمه 
لمار فاطمه 
فاطمه بلاش استغراب ودهشه انتوا كلكم عارفين اني ما متش 


لمار مش هتقولينا الحكايه 
فاطمه يعني انتي مش عارفه 
لمار كل الي اعرفه من جدي انك عايشه وبتمثلي انك شخص تاني عشان تربي كريم لكن السناريوه ماشي ازاي لا 
كريم بلاش كلام في الماضي بقي 
فاطمه لا خلينا احكي عشان يبقي الماضي وقف عند الحته دي 
فلاش 
كنت لسه في الغيبوبه يومها ما اعرفش ايه الي حصل بس جدي حكالي يومها جدي جاتلوا فكره وحب ينفذها 
عثمان يا دكتور لو سمحت عايزك في موضوع 
الدكتور بود اتفضل يا عمده خير 
عثمان انا عايزك في خدمه ومحدش غيرك هيعرف يعمل كده 
عثمان طلباتك اوامر من غير ما اعرف انا اطول اخدم عمده البلد 
عثمان بابتسامه ربنا يخليك يا ابني بص بقي حفيدي كريم 
الدكتور ماله يا عمده 
عثمان انا عايزه اربيه ولازم نوهمه انو مراته ماټت وهو السبب عشان يتغير ويرجع للاحسن 
الدكتور يعني الي فهمته صح 
عثمان ايوه عايزك توهمه انو فاطمه مراته ماټت وتطلع تقارير الوفاه 
الدكتور ايوه تمام وفاطمه هتروح فين 
عثمان هتجهزلي كل حاجتها وهاخدها القصر بتاعي محدش يعرف طريقه بكل اطقم الدكاتره المهم تفوق 
الدكتور وطبعا هنجيب چثه شبها 
عثمان عليك نور 
الدكتور هو حوار كبير بس انا هحاول اساعدك 
عثمان مستني ردك يا بني 
وفعلا الدكتور طلع تقارير الوفاه وفاطمه راحت علي قصر معها طقم الدكاتره وحطوا واحده شبه فاطمه بالضبط كانت داخله في غيبوبه ومش هتفوق منها إلا بنسب بسيطه وفعلا في الوقت ده قلبها نبضه ابتدأ يقل وكلهم وهموا كريم انو فاطمه ماټت ومكنتش فاطمه بالعكس كانت شبيهتها 
في يوم من الايام 
انا فوقت من الغيبوبه ومكنتش فاكره اي حاجه من الي حصل 
بلغني الدكتور اني فقدت الذكره موقت ومكنتش عارفه ايه الي حوالي 
جدك وهمني ب حكايه تاني اني مرات ابنه وابنه مسافر في شغل ولما كنت بسال علي انا مين وجوزي مين كان بيكدب عليا لغايه لما في يوم افتكرت كل حاجه وكشفت كدب جدك وسألته طبعا وحكالي الحكايه اني عايزني اعمل حكايه اني حلا جواد واسافر الكويت والباقي كله انتوا عارفينه طبعا 
باك 
كريم انا مش هقولك انت عملت كده ليه 
منصور جدك كان عايزك تتغير للاحسن وبس صدقني مش اكتر 
عثمان انا اسف يا كريم عارف اني

جرحتك بس لو محستش انك فقدت حاجه بتحبها اووي مكنتش هتفوق 
كريم الفات ماټ يا جدي مفيش حاجه الماضي انتهي لحد النقطه دي فاطمه رجعت وكل حاجه هترجع زي الاول واحسن أن شاء الله 
لمار  كريم ربنا ما يغيبك ابدا 
كريم  بسعاده والله لو ينفع لاخليكي ضرت فاطمه ما انتيش عارفه انا بحبك قد ايه بس غيره صقر الغبيه 
فاطمه ضړبته
 بكوعها 
صقر من وراهم اوع ايدك يالا من علي مراتك وانتي خدي جوزك الي  كده 
لمار بسعاده صقر انت رجعت 
صقر لا انا توام صقر 
كريم قعد يضحك يا بني مش كده تعابير وشك تضحك 
صقر بحاجب مرفوع سيب مراتي  كده ليه 
كريم يا ابني مش كده هطق من الغيره مش كده وبعدين دي اختي 
صقر بغيره مش عارف يخفيها اه باماره عايزها ضره فاطمه 
منصور قعد يضحك هو وعثمان 
كريم باستفزاز ما هي مزه بصراحه تأكل اكل 
صقر بعصبية اوع كده يا روح امك عشان ما نزعلش من بعض وانتي تعالي هنا عشان طلاقك هيبقي علي ايد كريم 
لمار ببراءه اي ده صقر انت رجعت انا بحبك اوووي والله 
صقر زاح كريم  وكأنه بيقول ل كريم دي بتعتي انا ولوحدي انا مش بكلمك 
لمار وحشتني طب 
صقر  تاني وانتي كمان وحشتيني جامد 
كريم قعد يضحك عليهم 
فاطمه واقفه مضايقه بعيد 
كريم القمر بتاعي ماله 
فاطمه بضيق لا والله مش عارف مالي 
كريم لا مش عارف مالك 
فاطمه اوع كده انا زعلانه منك 



كريم انتي غيرانه عليا 
فاطمه بغيره مش عايز تتجوزها روح اتجوزها وخليها ضرتي يالا
صقر يا بنتي ده بيهزر بس هو هزاره بايخ والا والله كنت شلفت وشه ده 
كريم شال فاطمه 
فاطمه انت بتعمل ايه 
كريم بصوت عالي طب اقسم بالله مفيش حد يملئ عيني غيرك بحبك بحبك 
فاطمه ضحكت بحبك 
صقر شال لمار 
صقر ما بدهاش بقي طب اقسم بالله بعشقك بعشقك 
لمار ضحكت بعشقك بعشقك 
كلهم قعدوا يضحكوا وكانوا مبوسطين جدا جدا بس السوال هنا هل السعاده دي هتدوم 
هل نادين وفهد هيتجوزا ولا لا 
في وسط سعادتهم دي جت الي فعلا نكدت عليهم أو بمعني اصح كريم 
منصور وعثمان سناء 
كريم بعصبية اطلعي بره 
سناء انا قدامهم كلهم هحكيلك الحقيقه ال انت بتهرب منها 
كريم بكسره قلب جيتي ليه عشان الصوره واضحه أننا مبوسطين بس احب اقولك احنا مبوسطين من غيرك وانا مش عايزك في حياتي 
منصور بحب كنت عارف انك ممتيش وحشتيني اوووي 
كريم عايزن تعرفوا انا مالي واتغيرت من دكتور ناجح وضابط ناجح ل صايع وبتاع بنات بسببها كل حاجه حصلت في حياتي كانت بسبها عارفين يعني ايه اشوف امي بتخون ابويا وكمان مع أقرب صديق ليه عارفين يعني ايه شعور الخيانه في حد ذاته عارفين اني اكره البنات واكسرهم زي ما امي كسرتني وكسرت ثقتها ليا وحبها ليا


سناء پبكاء والله العظيم انا ما عملتش حاجه ولا خنت ابوك انا بحب ابوك وما زلت بحبه هو السبب في كل حاجه 
منصور بصدق اتكلمي ايه الي بيحصل انا مصدقك 
فاطمه وانا كمان مصدقاكي 
لمار وانا مش مصدقاكي 
كريم ولا انا
صقر انا مصدقاك اتكلمي 
فلاش 
طبعا كلكم فاكرين اني مۏت 
في يوم من الايام كنت بتابع في المستشفي زي كل مره والدكتور قالي اني حالتي بتسوء ولازم اعمل العمليه باسرع وقت وطلعت من المستشفي ويدوب بوقف التاكسي لقت السواق بيمشي بطريق غير البيت لسه هصرخ ليقته خدرني ولما صحيت لقيت جابر جنبي 
جابر بغل صباحيه مباركه يا عروسه 
لما فوقت عرفت انو جابر اڠتصبني وعمل عملته ومش بس كده صورني كمان فوتوشوب تبان انو انا كنت مبوسطه معها وهددني اني لو قلت ل كريم او منصور هياذي كريم وهينشر الصور في كل حته وهيفضحني خلنا سجينه عنده لمده شهر بخدمه وبعمل الا هو عايزه ف ذل وضړب واهانه وفي الاخر قالي انو لعبه قذره وقالتكم اني مۏت ومارديش يقولي ليه وازاي وخلني اتجوزه وعيشه معها سنتين وانا قلبي محروق علي ابني وعلي جوزي الي بعدت عنه عملي العمليه طبعا كان ليها اثار سلبيه بس الجانبي اكتر لغايه لما جاتلي الفرصه اهرب ولقيت الفيديو الحقيقي الي مش فوتوشوب وهتعرفوا اني مظلومه بجد 
باك 
سناء اهوه الفيديو 
وفعلا شافوه وظهرت حقيقه سناء 
منصور والله العظيم لادفعه تمن كل حاجه عملها فيكي 
كريم وانا مش مسامحك 
اليوم ده كان فرح فهد نادين 
فهد قاعد يجهز نفسه وحوريه كانت بتساعده بعد ما جهزت نفسها 
ونادين في الكوافير بتفكر في كلام امها 
فلاش 
أمه مش هتقولي مالكه 
نادين فهد مش بيخلف يا ماما
أمه التحاليل الي عملتوه مش كده

نادين اه الدكتور قال انو مش بيخلف وانا زعلانه ومش عارفه مالي من ساعه ما عرفت وانا مش متقبله الموضوع 
أمه بصي يا نادين انتي كده كده مكنتيش عايزه تخلفي دلوقتي بس حته لو عايزه صدقيني مش هينفع لانو مش بيخلف انا من رائي انهي كل حاجه بينك وبين فهد 
نادين ايوه يا ماما بس انا بحبه 
أمه مفيش حياه من غير اطفال دي سنه الحياه يا بنتي هتفرحي في الاول بس هتتعبي بعدين وكل الي حواليكي شايلين عيالهم وانتي لا 
نادين انتي شايفه كده 
أمه ايوه وفكري تاني 
باك 
نادين شكل كلامك صح يا ماما انا لازم انهي كل حاجه بجد مع فهد 
فهد كان بيتصل بيها 
فهد انا جاي علي الكوافير خلصتي 
نادين انا ف القاعه هناك تعال 
فهد ايه الي وداكي هناك يا نادين
نادين انا اسفه يا فهد وقفلت
فهد راح علي القاعه فعلا
لقي رساله مكتوبه ل فهد من نادين 
نادين انا اسفه يا فهد مش هقدر اكمل أن شاء الله تلاقي الي احسن مني 
حوريه نادين فين وايه ايه مش هتكمله 
فهد امشي يا حوريه 
حوريه مش همشي الا لما اعرف فين نادين 
فهد نادين نهت كل حاجه 
حوريه ايوه نهت كل حاجه ليه 
فهد مش لازم اقول 
حوريه لا عايزه اعرف بقي 
فهد بعصبية عايزه تعرفي طيب أنا مش بخلف وهي سبتني عشان كده 
كفايه عليكم كده وكفايه عليا كده 
كريم وانا مش مسامحك 
فاطمه يا كريم ما ينفعش كده 
كريم لا ينفع وانا ي هي 
منصور انا مسامحك ومصدقاك 
كريم بابا انت 
منصور بعصبية ايوه بختارها هي انت ما تعرفش السنين دول عدوا عليا ازاي وهي مش ف حياتي 
كريم بعصبية لآخر مرة هخيرك يا بابا يا انا يا هي 
منصور وانا بقولها لك لآخر مرة هختارها 
عثمان منصور كريم اهدوا ما ينفعش كده 
سناء انا همشي انا مش عايزه اخسركم بعض انا السبب عن اذنكم 
عثمان لو طلعتي من البيت ده انسي اني انا عمك وانسي ابني منصور



كريم حتي انت يا جدي 
عثمان كلنا عايشين في الدنيا دي عشان نغلط ونتعلم وده مش غلطاه هي لوحدها 
كريم يقعد يصقف جامد طيب كده اكتملت الصوره رجعتي يا اهلا وسهلا بس احب اقولك انا مش هبقي موجود ف الصوره دي ابدا اه ولا علمك كان ليا امي واحده وماټت عن اذنكم 
وطلع فوق اوضته
لمار انا هروح اشوفه 
فاطمه خليكي انتي انا هطلعه اشوفه 
طلعت فاطمه تشوف كريم لقته قاعد ماسك شنطه وبيحضر فيها حاجته
فاطمه كريم
كريم انا هرجع القاهره مش عايز أشوفها مش طايقها 
فاطمه هترجع مع مين 
كريم لوحدي 
فاطمه طيب وانا 
كريم عايزه تيجي تعالي عايزه تقعدي برحاتك 
فاطمه بحب المكان الي جوزي موجود فيه هكون موجوده فيه
كريم طيب يالا جهزي حاجاتك ع نمشي 
وفعلا حضرت فاطمه حاجتها وهو كمان كان خلص تحضير حاجته ونزلوا بشنطهم
عثمان انت رايح فين ب الشنط دي
كريم انا خيرتكم يا انا يا هي والاجابه كانت واضحه زي الشمس 
لمار طيب انت رايح فين 
كريم انا هسيب القصر 
لمار وفاطمه 
فاطمه المكان الي كريم موجود فيه انا هاكون موجوده فيه اكيد


عثمان ده اخر كلام عندك
كريم يالا يا فاطمه 
منصور كريم أن خرجت من البيت ده
سناء حطت أيدها ع بوقه لا بلاش تقوله صدقني هيتعب سيبه يفصل ويرجع شويه وهو يرجع عن قراره ده 
كريم مشي ومعها فاطمه ركبوا العربيه وراحوا القاهره 
حوريه انت قولت ايه
فهد الي انتي سمعتيه
حوريه انت متاكد من كلامك ده
فهد لا بهزر .... انتي شايفه ايه طيب 
حوريه لا يا فهد فيه حاجه غلط 
فهد لا مفيش نتائج التحاليل بتقول كده 
حوريه فهد انا عايزه اقولك على حاجه
فهد انا خارج أجلي كلامك ل بعدين 
كان مشي فهد وما ادهاش فرصه تكلمه
حوريه انا بحبك يا غبي هتفضل تهرب مني لغايه امتي 
كريم وفاطمه وصلوا القاهره 
فاطمه واوو هي دي شقتك 
كريم اه الشقه محدش يعرف عنها حاجه كنت باجي افصل فيها عشان كده قولت لازم تشوفيها
فاطمه جميله اووووي 
كريم تعرفي اني اول مره اخد بالي انو لون شعرك اصفر 
فاطمه بابتسامه طب وحلو فيا 
كريم جميل جدا عليكي انتي اصلا اي حاجه بتليق عليكي
فاطمه ضحكت وسكت 
كريم بتعب طيب انا تعبان اووي من الطريق هدخل انام شويه التلاجه عندك فيه اكل والتلفزيون اهو سلي نفسك عقبال ما اقوم
فاطمه ماشي خلاص انا هسمع التلفزيون تصبح على خير
كريم وانتي من اهل الخير
فهد رجع وابتدا الفتره دي يخف كلام خالص مع حوريه ومتجنبها هو حاسس ب حاجه ناحيتها بس مش عايز يجرب نفس الشعور انو عاجز مره تانيه طول الوقت بيركز ف

دراسته كان خلاص المده قربت تخلص ويخلص الماجستير بتاعه 
ام بالنسبه ل حوريه كانت مهتمه اووي ب فهد بس من بعيد ل بعيد بتحاول تظهرله حبها الشديد بس مش عارفه تعمل ايه 
فهد كان بيذاكر كالعادة بتاعته وشارد اوووي 
حوريه واقفه ف المطبخ عملته قهوه بدون سكر كالعادة بتاعته 
حوريه حطت القهوه علي التربيزه وبرضوا فهد مكنش وأخد باله 
حوريه بهمس القهوه يا فهد 
فهد انتبه بس انا ما طلبتش قهوه 
حوريه بخجل حسيتك محتاجها
فهد بعصبية انتي ما تحسيش بحاجه انا قولتلك حسي 
حوريه بدموع مكتومه فهد انا 
فهد بعصبية وصوت عالي انتي ايه بتحبيني طب اريحك بقي انا مش بحبك وعمري ما قلبي دق ولا حسيت ب حاجه تجاهك صحيح احنا متجوزين وجوزانا ب كلمه مني ينتهي نادين سابتني وفكرتي انو المساحه ليكي تبقي غلطانه ما زلت بحب نادين ومش هحب حد غيرها انا بعتبرك اختي ومش هحس ولا هوهم نفسي زيكي ب حاجه زي كده انتي الي فيه ده وهم 
حوريه بدموع فشلت تدرايها صدقني كلامك ده هحسابك عليها قريب اووووي وهتدفع التمن غالي اووووي انا حبيتك بس هو ذنبي اني حبيت واحد زيك
فهد ضربها بالقلم احترم نفسك والزمي حدودك كويس معايا 
حوريه مشيت من قدامه دخلت اوضتها قفلت الباب بالمفتاح وقعدت ف الأرض بټعيط والله يا فهد لدفعك تمن اهانتي قريب اوووي وتمن
ضړبك ليا كلو بحسابه 
كريم كان نايم وفجاه تلفونه رن وكان رقم غريب 
كريم بنوم الو مين
صافي وحشتني 
كريم اتعدل وقام من نومه انا مش نهيت كل حاجه بنا المره الي فاتت 
صافي ايوه 
كريم امال بتتصلي ليه 
صافي الي بنا كبير وانت لازم تتجوزني
كريم بعصبية مكتومه شكلك اټجننتي انا راجل متجوز وبحب مراتي ويوم ما افكر اتجوز هتجوز واحده زيكي 
صافي ببرود للاسف يا كيمو مش بمزاجك 
كريم عشت وشفت واحده زيكي هتجبرني ب مناسبه ايه 
صافي هو انا ما قولتلكش يا حبيبي 
كريم قولتي ايه اخلصي 
صافي مبروك يا حبيبي هتبقي اب قريب انا حامل 
فهد كان طول الليل بيلوم نفسه ع معاملته ليها 
حوريه حضرت حاجتها ومسكت شنطتها وسابت جواب وفتحت الباب وقفلته جامد ومشيت 
فهد قام ع صوت الباب 
فهد حوريه حوريه 
دخل يشوفها لقها مش موجوده في الاوضه 
طلع تاني الاوضه ناحيه الصاله راح لقها سايب جواب 
حوريه للاسف ظني فيك طلع غلط كنت فاكرك غيرهم كنت ابتديت احس مش بس معاك بالحب لا وبالأمان كمان حسيتك شخص مختلف اوووي حتي نظرتك ليا كانت مختلفه بس للأسف ظني كان غلط انت كسرتني وكسرت كل حاجه فيا وچرحتني اوووي يا فهد لو كنت رفضت حبي بهدوء ما كناش وصلنا للنقطه دي ابدا انت مش بس چرحتني لا اهانتي كمان قررت امشي واخلص دراستي لوحدي واوصل انت من طريق وانا من طريق يا فهد ما تدورش عليا لانك مش هتلاقيني لاني انا نفسي مش عارفه هروح فين انساني يا فهد وانسي انك عرفتني وانسي اني دخلت حياتك من اساسا تعرف اني ما زلت بكره قلبي وبشتمه لانو لسه بيحبك بعد كل الي عملته فيا حوريه 



صافي مبروك يا حبيبي هتبقي اب قريب انا حامل 
كريم واش اكدلك اني الي ف بطنك دي ابني 
صافي عموما انا متابعه مع الدكتور ايلين وانت بنفسك تعرفها وبتعزها وانت عرفها ملهاش ف الكدب تعال بكره وشوف بنفسك إذا كان ابنك ولا لا 
كريم حتي لو ابني وهيكون منكي انا مش عايزه نزليه
صافي نعم انت عايزيني اقتل ابني بأيدي
كريم بعصبية قرشين حلوين يعيشوك ملكه وبلاش الاسطوانه دي لانها مش داخله دامغي الصراحه 
صافي بعصبية وصوت عالي تعوزه أو لا دي الحقيقه وده ابنك انا مش بتبلي عليك وانا هجيبه بمزاجك مش بمزاجك ابنك هيجي وهيتسجل باسمك كمان 
وقفلت السكه 
كريم بعصبية بقي بتلوي دراعي يا صافي ماشي أن ما حسبتك ميكونش اسمي كريم صبرك عليا 
طلع بره لقي فاطمه نايمه على الكنبه وشكلها كيوت جدا 
كريم ف سره للاسف انا وانتي ما ننفعش لبعض انا الماضي لسه بيطاردني ويا عالم هنكون سعداء ولا لا إنما انتي نقئيه اوووي وانا مش عايز اظلمك معايا 
فاطمه قامت من النوم وانا معاك وأيدي ف ايدك هنتخطي الماضي بكل مشاكله 


كريم انا ما انفعكيش يا فاطمه 
فاطمه انا سعادتي معاك يا كريم 
كريم هتبقي حزينه ومش هتبسطي
فاطمه يكفي انك تفتحلي قلبك وتحكيلي مالك 
كريم دلوقتي ما اقدرش احكيلك الا لما استعوب الي انا فيه بس اوعديني انك تبقي جنبي ومعايا ومش هتسبيني مهما حصل ومهما سمعتي
فاطمه انت بتقلقني يا كريم 
كريم اوعديني 
فاطمه وعد 
كريم قلبي واجعني اووووي 
فاطمه افتحلي قلبي واحكيلي 
كريم بۏجع ودموع

لاول مره مش قادر يا فاطمه مش قادر صدقيني مش قادر الدنيا بتقفل بابها دايما ف وشي وكل حاجه بتخلص لما بنوي ابتدأ صح 
فاطمه حاول تاني وثالث وهتبقي كويس وسعيد 
كريم سعيد انا تقريبا من كتر ما قلبي واجعني ومشاكل مش بتخلص نسيت يعني ايه سعاده ويعني ايه ضحك تعبت اوووي يا فاطمه ومحدش حاسس بيا 
فاطمه مشاكلك وهتتحل فرج ربنا كبير ومش هيسيبك بس انت قول يا رب 
كريم يا رب يا رب يا رب انت العالم بيا عارفه انا نفسي ف ايه دلوقتي 
فاطمه  امك مش كده 
كريم اه
فاطمه مش ناوي تسامحها وتفتح صفحه جديده ف حياتك جايز حياتك تتغير لما تسامحها وتنسي 
كريم انا اتوجعت اووووي بسببها اتوجعت اووووي بسببها بقي عندي ماضي اسود بيطاردني بسببها مستقبلي اتدمر
فاطمه وهي جت وكل حاجه هترجع زي الاول واحسن هي جت وعرفتك أنها مظلومه جت وانت زي ما اتوجعت هي كمان اتوجعت اووووي واكتر منك كمان انت المفروض تساندها وتديها القوه امك محتاجك وانت محتاجها ام بالنسبه لمستقبلك انت بدأت وهتوصل ومفيش مستحيل ف قاموسي وقاموسك ولا انت نسيت والماضي الاسود هيتنسي زي ما انا نسيته انسي الماضي هو هينساك وهيختفي من حياتك انسي وفكر ف المستقبل فكر فيا وفيك فكر ف اهلك فكر أننا بعد رحله عڈاب طويله رجعنا مبوسطين وبنضحك كل حاجه هتتغير لما انت تنوي انك تغيرها تعال نبدا بدايه جديده موافق 
كريم بسعاده من كلامها اول مره يحس بسعاده وراحه لاول مره كده موافق 
فاطمه بحب وسعاده بدايه جديده مفيش كلمه مستحيل فيها
كريم بدايه جديده وحب مفيش مستحيل فيه 
فهد قرا جواب حوريه وقعد يعيط لاول مره حس انو زي الطفل الصغير
 مش عارف هو عايز ايه بس هو عايزها في حياته هو خسرها وخسر كل حاجه حلوه بنهم حتي صداقتهم 
هو مش عارف يعمل ايه لبس هدومه ونزل ف الشارع زي المچنون يدور عليها ف إمكان يعرفها وإمكان ما يعرفهاش فضل يلف كتير اكتر من سبع ساعات ومفيش اي اثر ل حوريه 
هكذا هي الانثي عندما ټنتقم 
فهد رجع البيت مهدود وتعبان ومش عارف يعمل ايه بس قلبه وجعه جدا وكان قلبه بيعيط علي بعدها واعترف لنفسه واخيرا انو بيحبها بس كان بيكابر وادي النتيجه
فهد هجيبك يا حوريه هجيبك حتي لو روحتي الصين مش بعد ما اتعلقت بيكي تختفي انتي بتعتي انا وبس وانا مش هسيبك وقلبي مش هيدق لحد غيرك عارف اني ظلمتك اووووي اوووي بس هعوضك عن ده بس ارجعي تاني 
ام بالنسبه ل حوريه كانت ماشيه ب شنطه ع ظهرها مش عارفه هي رايحه فين ركبت زي اتوبيس وداها لمدينه تانيه وقفت ف حته معزوله كده مفهاش ناس وقعدت ټعيط كتير اوووووي اووووووي وصړخت بكل طاقتها يمكن ۏجع قلبها يرتاح بس مش مرتاحه فهد جرحها اووووي وداس علي كرامتها فهد ضربها فهد حب غيرها ببساطه فهد چرح كرامتها قلبها كان ۏجعها اوووي مكنتش قادره تاخد نفسها وكانت لسه هتقع لقت حد ساندها 



الشخص انتي كويسه يا انسه 
هنا حوريه كانت فقدت كل توازنها واغمي عليها 
الشخص نقلها المستشفي 
الشخص خير يا دكتوره هي كويسه 
الدكتوره هي بس مكنتش قادره تاخد نفسها وعندها مشكله ف التنفس بس بقت كويسه الي حد ما 
الشخص اقدر أشوفها 
الدكتوره هي لسه ما فاقتش اول ما تفوق ادخل شوفها 
بعد مرور ساعتين كانت صحيت حوريه وكانت داخلت ف هستيريه عياط جامد جدا 
هو كان واقف بره وسامع صوت عياطها ف ډخلها 
الشخص اهدئي يا انسه انتي كويسه 
حوريه انت مين 
الشخص انا اسمي مهند وانتي اغمي عليكي ف جبتك هنا انتي كويسه 
حوريه لا مش كويسه هتعرف تعالجني 
مهند اهدئي انا اصلا دكتور 
حوريه بعياط قلبي واجعني اووووي 
مهند انا دكتور نفسي افتحيلي قلبك واحكيلي
حوريه مقدرش اغلط نفس الغلطه مرتين مش يمكن تطلع زيه
مهند اي كان هو مين لازم تهدي الاول لانك لما بټعيطي جامد بتفقدي اكسجين انتي عندك مشكله في التنفس وده غلط اوووي عليكي 
حوريه انت خاېف عليا ليه يا رتني كنت مۏت قلبي حرقني اوووي 


مهند اهدئي بس يا انسه جربي تحكي مش هتخصري حاجه قوليلي مالكه 
حوريه لما تحب حاجه مش ليك وتفضل ترتب أنها تبقي ليك لما تستني أنها تجيلك لما قلبك يلغي كل حاجه ويفكر ف الحاجه دي وف الاخر قلبك برضوا يوجعك حبيته اووووي بس هو عمل ايه جرحني اووووي وچرح كرمتي 
مهند فاهم شعورك دلوقتي بس لازم تقفي علي رجلك من تاني 
حوريه انا لازم انتقم منه 
مهند انا معاكي وجنبك 
حوريه قامت من ع السرير انا مش محتاجه حد ع فكره انا اقدر أسند نفسي لوحدي

مهند طول عمرك عنيده يا حوريه 
حوريه انت تعرف اسمي من نين 
مهند بابتسامه شكلك نسيتي انو كان عندك اخ اسموا مهند وعايش هنا 
حوريه انت مهند اخويا 
مهند ايوه مهند اخوكي وهبقي معاكي وهجبلك حقك مكنتش معاكي زمان بس انا دلوقتي جنبك 
حوريه  جامد وعيطت موجوعه اووووي اوووووي 
مهند اهدئي بس انا معاكي الصدفه تجمعنا تاني ونتقابل بعد سبع سنين بعد يبقي كمان الصدفه هخلينا معاكي 
حوريه هديت شويه طب اعمل ايه 
مهند انتي تحكيلي الي حصل وانا اقولك نعمل ايه 
حوريه حكت ليه كل حاجه بعد ما كانت بټعيط وهي بتحكي 
مهند بشړ تقريبا عندي الحل 
فاطمه قررت هي وكريم يرجعوا الصعيد مره تاني 
عثمان كريم فاطمه 
فاطمه  ازيك يا جدي
عثمان ازيك يا فاطمه 
كريم عامل ايه يا جدي 
عثمان ايه جاي تجيب حاجه وتمشي 
فاطمه لا يا جدي احنا رجعنا نقعد تاني هنا وكفايه اوووي زعل وخصام احنا مش صغيرين مش كده يا كريم 
كريم ايوه يا حبيبتي 
عثمان طب كويس 
لمار جريت عليهم  
وصقر كان موجود سلم عليهم 
ومنصور سلم ع فاطمه وكان واخد جنب من كريم 
وسناء سلمت ع فاطمه وكانت عايزه  كريم قربت وكانت  وبعدين بعدت تاني ف قرب كريم  وقعد يعيط زي الطفل الصغير وحشني اوووي  يا ماما 
سناء  وعيطت انا اسفه انا اسفه اني بعدت عنك عارفه انك اتوجعت بسببي 
كريم خلاص يا ماما الماضي ف الماضي وانا عايز انسي الماضي بمشاكله ب كل حاجه فيه 
سناء سامحتني
كريم سامحتك 
منصور جري عليهم  
وفاطمه مقدرتش تمسك نفسها وعيطت 
كريم علي فكره فاطمه هي الي اصرت أننا نرجع وكفايه زعل بقي وأصرت عليا اصالحك وانسي
عثمان اخترت صح 
منصور بهزار طول عمرك اختياراتك صح يا ابويا 
سناء تعالي ف  يا بنتي 
فاطمه  وحست بأمان وراحه اوووي هو انا ينفع اقولك ماما ام كريم هي امي 
سناء اكيد انتي كمان بنتي 
وكلهم  بعضهم ونسوا اي زعل بينهم وكلهم كانوا مبوسطين من تجمعهم سوا 
كريم طلع الاوضه وكان بيلبس وبيكلم صافي في الفون 
كريم اعملي
 حسابك ساعتين واكون عندك 
صافي ماشي مستنايكي 
فاطمه من وراها يا تري مين الي واخدك مني بقي 
كريم بابتسامه باهته حاليا مش عايزك تساليني في موضوع هحله واجاي واحكيلك كل حاجه اوعدك 
فاطمه بحب ماشي وانا هستناك تحكي 
مشي كريم واخد عربيته وراح ناحيه بيت صافي ونزلت صافي وراحوا عند الدكتورة واكدت كلام صافي 
ايلين الدكتوره هي حامل منك ده صحيح يا كريم والتحاليل بتأكد ده 
كريم وانا مش عايزه 
ايلين للاسف ما ينفعش هياثر علي حياه صافي 
كريم أنا مش عايزه 
صافي مش بمزاجك انا عايزه 
كريم مش مراه الي هتلوي دراعي 
صافي ده ابني وابنك عايزه مش عايزه انا عايزها واديك سمعت كلام ايلين صعب أنزله 
كريم طيب اختفي هاديكي قرشين حلوين وسافري وعيشي انتي وابنك هناك وانسيني 
صافي لا مش هسافر ف حته انا هولد هنا والطفل هيتكتب باسمك ولازم تتجوزني طبعا بإشارة مني اڤضحك واقول للحلوه مراتك ودى مش غلطتي لوحدي دي غلطتك انت كمان
كريم انا هتجوزك بس مش عشان جمال عيونك عشان الفضائح ولا علمك هطلقك بعد ما تولدي 



صافي طيب انا هاجي اعيش ف الصعيد عندك 
كريم اخد صافي بعد تفكير طويل وكتب الكتاب وبقت مراته وراح بيها ناحيه الصعيد وده كان اكبر غلط عمله ف حياته 
فاطمه نزلت ع السلم لقته داخل وصافي وراها 
فاطمه حبيبي اتاخرت ليه كده كلكم ناموا وانا قولت استناك مين دي 
كريم صافي مراتي 
فهد قابل مهند واتعرف عليه 
مهند كان لعاب لعبه صغيره علي فهد انو بيدرس نفس رساله الماجستير بتعته لغايه ما قرب منوا وفهد حكاله ع كل حاجه 
مهند بصراحه انت غلطان انت جراحتها اووووي 
فهد والله ندمان ومش عارف اعمل ايه 
مهند الي بيحب حد مش بيتخلي عنه مهما حصل 
فهد مش هسيبها أن شاء الله هلاقيها وهترجع 
كريم صافي مراتي 
فاطمه ضحكت انت بتهزر 
صافي لا مش بيهزر وتعديل بسيط ام ابنه الي جاي ف الطريق مش كده ولا ايه يا حبيبي 
فاطمه ضحكت جامد تاني وبعدين ابتدت تستوعب الموقف وعيطت وصړخت في وشه كلامه صح 
كريم سكت وبص للأرض 
فاطمه صړخت تاني بصوت اعلي اتكلم قول اي حاجه اتكلم ما تعصبنيش


كريم سكت وبعدين انتي مش عارفه اي حاجه 
فاطمه طيب فهمني وعرفني ليه خبيت عليا انت متجوز غيري ومراتك حامل كمان 
كريم والله انتي ما تعرفي اي حاجه 
فاطمه مش عايزه اعرف وكل حاجه لحد هنا انتهت بنا 
طلعت لمت هدومها وسابت القصر وكريم خد عربيته ومشي باقصي

سرعه عشان يلحقها ويفهما الوضع بس للاسف عمل حاډثه واتقنل المستشفي 
طبعا كلهم عرفوا الي حصل وراحوا المستشفي 
صقر اخد جنب وكلم فاطمه 
فاطمه صقر لو سمحت مش عايزه اتكلم دلوقتي مش عايزه 
صقر كريم بين الحياه والمۏت في المستشفي لو بتحبيه تعالي شوفيه يمكن تكون المره الاخيره الي تشوفيه 
فاطمه بتحاول تستوعب صقر قال ايه انت بتهزر صح بتهزر عشان ارجع عشان كريم مش عارف يوصلي
صقر بدموع لاول مره يظهرها شكلها النهايه الدكاتره قالوا حالته حرجه جدا وهيعمل عمليه في دماغه لأن الاصابه اثرث علي دماغه ونسبه الفشل اكبر من نسبه النجاح 
فاطمه بعياط طيب لو ما عملش العمليه 
صقر ھيموت لانو دماغه پتنزف جدا 
فاطمه انتوا في مستشفى ايه 
صقر 
فاطمه طيب انا جايه حالا 
لمار بعصبية وصوت عالي انتي السبب شايف دخولك علي حياته حصل في ايه هو وفاطمه اتعذبوا اووووي عشان يكونوا سوا وفي الاخر اتحكم علي كريم بالمۏت 
صافي صدقيني همشي من حياتهم خالص يكفي اني اطمن عليها 
صقر اهدئي عشان الي ف بطنك يا لمار مش كده 
لمار ساكته وبتعيط ما انت شايف الدكتور قال ايه علي حالته
صقر صدقيني هيبقي كويس مش هيسيب فاطمه ويروح ل مكان لو هو ھيموت يبقي فاطمه معها لو هعيش يبقي عشانها
لمار كلمتها عرفتها 
صقر ايوه اڼهارت من العياط وقالتي جايه 
وصلت فاطمه المستشفي ودخلت ل كريم 
كريم كان صاحي بيهلوس بيها 
كريم فاطمه 
فاطمه هشش ما تعيطش انا جنبك ومش هسيبك 
كريم الموضوع مش زي ما انتي فاهمه 
فاطمه ما تجهدش نفسك انا جنبك
كريم لو حصلي حاجه 
فاطمه قاطعه ف الكلام قصدك لو حصلنا حاجه طالما انت مش موجود يبقي انا مش موجوده 
كريم افتكري اني بحبك وما حبتش غيرك سامحيني 
فاطمه بحبك ومسامحك وهفضل جنبك بس انت قوم بالسلامه 
ودخل كريم العمليات 
وقعد حوالي سبع ساعات 
وبعدها طلع 
فاطمه ها يا دكتور هو كويس 
الدكتور لسه الخطړ موجود علي حياته مقدرش احدد الا لما يعدي اربع وعشرين ساعة 
وعدي فعلا اربع وعشرين ساعة قضوها كلهم علي أعصابهم 
كريم كان فاق الحمد لله بس كان فاقد الذاكره 
عدي اربع شهور 
كان رجع البيت 
وصافي خرجت من حياتهم للابد 
خلال الفتره دي 
فاطمه كانت جنب كريم طول الفتره دي عمرها ما سبته 
ولمار كانت خلاص قربت تولد بستعد للولاده هي وصقر 
ومنصور وسناء كانوا جنب فاطمه وكريم 
فهد كان خلص الماجستير خلاص 
مهند يعني ماشي خلاص 
فهد طول اللي فاتت دي وانا بادور على حوريه وما لقيتهاش شكلها فعلا مش عايزه تشوفني انا غلطت كثير في حقها وندمان بس يا ريت تبقي قدامي دلوقت يبقى عندي فرصه 
اصلح كل حاجه 
لمي
هدومه وكان ماشي فهد 
حوريه فهد 
فهد حوريه 
حوريه چرحتني قوي يا فهد قوي انت حد ما كلفتش خاطرك ودورت ثاني عليا
فهد بحبك وعايزك ف حياتي 
حوريه بعد ايه بعد ما چرحتني 
فهد ركع علي رجله جرحتك كتير واذيتك كمان هنتك وجيت علي كرامتك اعذريني يا حوريه يوم ما مشيتي من حياتي وحياتي فاضيه اوووووي من بعدك حبيتك واخيرا اعترفت لنفسي تقبلي تكوني جزء من حياتي 
حوريه للاسف قلبي لسه متعلق بيك واكتر كمان من الاول وبيحبك وبينبض باسمك ف هسامحك للاسف موافقه 
فهد بحبك 
حوريه بحبك 
وحجزوا تذاكر واتفقوا يرجعوا الصعيد 
ورجعوا الصعيد 
وكلهم رحبوا بيهم 
وكان سلام حر بين فاطمه وحورية
كريم كان افتكر كل حاجه 
وحياتهم رجعت زي الاول واحسن 
فهد اشتغل دكتور ف الجامعه 
كريم اشتغل دكتور ورجع لحياته وشغله 
وحوريه اشتغلت محاميه شاطره جدا وحلمها اتحقق
لمار كانت ولدت وجابت بنوته وسمتها حبيبه 
وكان عدي سنه 
وانهارده عيد ميلاد حبيبه 
وكلهم عملوا ليها حفله جميله وكبيره وكلهم كانوا مبوسطين وبيضحكوا 



النهايه 
واخيرا
الفتاه بدموع ي ماما أرجوكي انا مش عايزه أتجوز قولي لبابا يرجع عن قرار الجواز ارجوكي 
الام بۏجع مش هقدر ي بنتي أبوكي دماغه زي الحجر ومحدش يقدر يرجعه عن قراره .
الفتاه باڼهيار يعني اي يعني هتجوزوني واحد اكبر من بكتير 
يعني حياتي خلاص اټدمرت واعدت تبكي بشده ..
الام بحنان . مش يمكن ي حبيبتي الراجل دا يكون حنين عليكي ويحبگ وتحبي ... 
الفتاه ضحكت بۏجع حنين ضحكتني راجل معروف عنه انه قاسې والكل بېخاف منه وملقب بالشيطان وتقولي حنين ويحبني انتي بتكدبي ع مين ي ماما واعدت تبكي ... 
الام نظرت إليها بۏجع وحزن ..
ف إحدي الاماكن ..كان يقف شاب ويقول بعصبيه طائف انت فاهم بتقول أي عايز تتجوز وحده عندهاا 17 سنه ...
طائف ببرود وأي يعني ي عمر ..
عمر بعصبيه ي خربيت البرود بتاعگ ي أخي ...
طائف ببروده المعتاد عمر واحد وبايع بنته ليا...ممكن تكون

حلوه .هرفض ليه ...
عمر پصدمه من كلامه . حرام عليك انت عندك 30 سنه وهي طفله ي طائف متخليش الماضي بتاعك يأثر ع حياتك ي طائف .
طائف بعصبيه متكلمش عن الموضوع دا تاني ي عمر فهمت وقام ومشي ...



عمر بص عليه واتنهد بحزن ....
...اما عن طائف خرج وركب عربيته واتصل بحد وقال بغرورجهز بنتك لأني هجيب المأذون وجاي .. قفل السكه ومشي بسرعه رهيبه ....
اما ف بيت بطلتناا ..
دلف الاب لغرفة ابنته وقال لزوجته بأمر جهزي ايه يلاا ..
ايه بدموع ليه ي بابا ...
الاب بضحكه استفزاز عشان كتب كتابك انهارده ي عروسه ..
اټصدمت بشده وقالت بتوسل ونبي ي بابا وحيات أغلي حاجه عندك متخلنيش اتجوزوا ...
الاب بكل قسوه هو لعب عيال ي بت انتي الراجل جاي ومعاه المأذون وقال لمراته عقلي بنتگ ي وليه عشر دقايق والاقيها جهزت وخرج من الغرفه ..
ايه بصت ع امها بتوسل وقالت ارجوكي ي امي انا مش عايزاه اتجوزوا ونبي ..
الام بحزن شديد ع حالة بنتها صدقيني مش بإيدي ي بنتي 
ايه بصت عليها بحزن ..
بعد ربع ساعه ..جيه طائف ومعه المأذون ...
فقال طائف بغرور فين بنتك ي حسين ..
حسين دقيقه بي هجيبها وجاي ...
طائف ببرود ي ريت بسرعه بس ..
دخل الاب وقال ببرود يلا ي ختي العريس بره ..
ايه بصت ليه بتوسل ..
فراح ليها وامسكها بقوه وخرج من الغرفه ..
الاب قال لطائف الذي يلعب ف فونه ...طائف بيه اهي بنتي 
رفع طائف عيونه وبص لقاه ملاگ نازل من السماء شعرها البني وعيونها الخضراء..ووجها الطفولي..
فقال بتوتر امممم عاديه بس مش فهم يلا ي شيخنا نبدأ.
فقال آيه بتوسل أرجوك انا مش عايزه أتجوزك .
طائف بصلها وراح عندها وقال 
استووب 
طائف راح ليها وقال بصي بقي ي حلوه انا اشتريتك من ابوكي يعني انتي ملكي عايزاني متجوزكيش عادي جدااا بس برضه هتكوني معايا فهمتي ي قطتي ..
فقالت بدموع اي انت  مش بتفهم ي قطعها وهو يضربها فوقعت ف الارض فقال پقسوه شكلك عايزاني اوريك الشيطان اللي جوايا ي آيه ..
فقالت بۏجع هقول اي ما أنت  واخد انك تتضرب الناس 
فامسكها من شعرها وقال پقسوه قولي كمان عشان يكون آخر يوم ف عمرگ فهمتي .
الام بتوسل ي ابني حرام عليك سيبها ونبي ..
طائف پغضب حسين سكت مراتك احسن ليگ.
حسين بعصبيه نعمه اسكتي ملكيش فيه خليي يربي بنتك ..
نعمه پصدمه حرام عليك دي بنتك انت إزاي كده أنت وأغمي عليها ...
آيه كانت لسه هتروحلها طائف مسكها وقال پقسوه ع فين ي حلوه ..
آيه بعصبيه أنت أعمي أمي مغمي عليها هكو وقبل ما تكمل كلامها ضربها بإيده وأغمي عليها وقال لحسين اللي مش مهتم اصلا بالموضوع شوف مراتك ي حسين وكلمني بعديها عشان عاوزك..
حسين طيب ي طائف بيه ....
طائف شالهااا ونزل وركبوا العربيه ومشيوا... 
ف إحدي الاماكن . كان يقف عمر ويقول پقسوه ها ي حلوه تحبي أموتك ازاي ...
الفتاه پبكاء والله ي باشا مليش ذنب أنا
 

 


غلبانه هما اللي قالولي اعمل كده حرام عليك سيبني والله مليش ذنب ...
عمر بزعيق كدابه انطقي يلا ..
الفتاه بدموع والله مليش ذنب 
فاضړبها پقسوه شديده .. وقال عشان تعرفي تلعبي ع عمر الحديدي إزاي ومشي 
فقالت بضعف هتندم ي عمر ع اللي عملته فيا و فقدت الوعي ...
ف قصر المهدي .
وصل طائف وهو يحمل آيه التي فقده الوعي . وطلع إلي غرفته ونايمها وبصلها كتير واعد قدامها واعد يتأملها بهدوء 
فتحت عيونها ببطئ وقالت بضعف أي دا أنا فين بصت لقيته بيبصلها بقرف .
فقامت وقالت أنا فين وماما عايزه أروح عند أمي 
فقام وقال باستفزاز ف بيتي .
فقالت بتحدي بس أنا همشي مين هنا وراحت تمشي شدها من شعرها پقسوه وقال هو دخول الحمام زي خروجه ي حلوه ..انتي هنا هتكوني خدامه مش أكتر تمام ي حلوه ...ورماها ع الارض ومشي وقفل الباب بالمفتاح عشان متهربش 
فقالت بصړيخ ليه ي ربي بيحصل معايا كده ليه ي رب خدني مش قادره أستحمل ي رب حرااااااام واعدت تبكي بشده أما عن طائف ذهب إلي مكان خالي من الناس واعد يتأمل السماء بصمت شديد 



بعد مرور ساعات .ف بيت حسين. نعمه كانت پتبكي بشده ع بنتها وتقول بدموع منك لله ي حسين ع اللي عملته ف بنتك منك لله .
حسين قام وقال بقرف شكلك مش هتسكتي ي وليه أنتي انا ماشي احسن حاجه تقرف ومشي .
أما هي اعدت تبكي بشده ..
ف فيله المهدي وصل طائف وطلع يشوف آيه أو يكمل تعذيب فيها فتح باب الغرفه واټصدم بشده......
 صعد إلي غرفته وقام بفتحها فدخل واټصدم بشده عندما رأي الغرفه خاليه.
فقال پخوف معقول تگون هربت وكمل بحيره بس هتهرب

إزاي وأنا قافل الباب بالمفتاح وظل يفكر . قطع تفگيره صوت شهقات عاليه فذهب إلي مصدر الصوت رأها جلسه بجانب الفراش وتبكي بشده فاقترب منها وقال بقلق واضح أنتي كويسه ي آيه .
فقامت آيه ودفعته بقوه وقالت باڼهيار شديد كويسه كويسه إزاي هاااا انا وحده أبوها بيكرهاا وباعها لواحد حقېر زيگ
طائف بعصبيه احترمي نفسگ احسن ما قطعته آيه وقالت بدموع احسن اي هااا ھټموټني ي ريت ټموتني ي ريت عشان ارتاح من اللي أنا فيه فسقطت ع الارض وظلت تبكي بشده وجسمها ينتفض بقوه ..
نظر إليها بحزن فجلس بجوارها وقال بحنيه لأول مره تظهر آيه اهدي ي حبيبتي اهدي ولمس ع شعرها الناعم ..  بقوه وقالت بدموع مزقت قلبه أنا تعبت أقسم بالله تعبت ي رب يخدني عشان أرتاح وظلت تبكي بقوه ..



طائف بحنان هسسس بس ي قلبي نامي واهدي بس هسسس ظل ېلمس ع شعرها .. ظل هكذا حتي نامت ..فحملها ونايمها ع الفراش وظل ينظر إليها بغموض ........
عند عمر كان جالس ف مكتبه رن هاتفه فرد وقال ببرود ألو مين معايا.
المجهول بص مش لسه هنتعرف ي عمر بيه أنت ظالم أميره لأنها ملهاش ذنب ..
عمر نعم هو اي ملهاش ذنب ف حاجه دي وحده نصابه وخاينه ثم أي اللي يثبت كلامك..
المجهول هبعتلك صور وفيديوهات وبعدين قرر براحتك .....وأغلق .
عمر ظل يفكر ف كلامه فونه رن بمعني ان ف رساله وصلت .
فتحه بالهفه وخوف واټصدم بشده . وقال پغضب ي ولاد  أنا تعملوا اللعبه الحقيره دي عليا وكمل بندم وأنا ظلمت أميره اه غبي أكيد مش هتسامحك قام وقال بس والله وحيات أميره لقټلهم وخرج ... 
ف المخزن ..
كانت أميره تبكي بۏجع وتقول هونت عليگ ي عمر تعمل فيا كده وظلت تبكي پعنف شديد .
دخل عمر المخزن رأها تبكي اغمض عيونه بۏجع وذهب إليها وجلس بجوارها وقال بندم أنا أسف ي أميره أسف أنا مكنتش أعرف أنها لعبه وأنگ ملكيش ذنب وكمل پقسوه بس وحياتگ لأقتلهم واحد واحد..
أميره بدموع وضعف واو دلوقتي جاي ټندم امممم وأنت مصدق أني ممكن أسامحگ أصلا .. 
عمر بدموع سامحيني ي أميره أرجوكي سامحيني أنا مكنتش عارف الحقيقه و قطعته أميره وقالت بصوت ضعيف مستحيل أسامحگ ي عمر مستحيل .
عمر اقترب منها وقال بندم أنا بحبگ والله .بحبگ.
أميره نظرت إليه بضعف وفقدت الوعي ...
فقال بفزع أميره وشالها وخرج من المخزن ....
.. ف قصر المهدي ....تحديدااا ف غرفه طائف كان يتأملها بغموض شديد . فاستيقظت ونظرت إليه وقالت بضعف وۏجع أرجوك خليني أكلم أمي أرجوگ.
نظر إليها ببرود وطلع فونه واتصل ع حسين .
عند حسين ...رن هاتفه بأسم طائف فرد وقال بتوتر أزيگ ي باشا ...
طائف ببرود فين مراتگ ي حسين ..
حسين باستغراب ليه ..
طائف پغضب بقولك فين مراتگ..
حسين لنعمه الذي تبكي بشده خدي طائف بيه عايزيگ .
نعمه باستغراب ليه .
حسين بزعيق معرفش وخدي .
خدت منه الفون وقالت ألو ..
آيه بدموع ماما ..
نعمه بدموع وحشيتني ي قلبي ..
آيه بحب وانتي كمان وظلوا يتحدثوا .بعد مرور من الوقت 
أغلقت آيه
مع أمها وقالت لطائف بهدوء شكرا ..
طائف ببرود عفواا وخرج من الغرفه ..
فقالت آيه بغيظ اوووف عليه كميه برود رهيبه ...فقامت وقالت بزهق اوووف أنا زهقت عايزه أطلع من الاوضه دي بس لازم أعرف أبو لهب مشي ولا لسه قصدها ع طائف 
فخرجت من الغرفه واعدت تتأمل القصر بإعجاب شديد فامسكها شخص وقال 
ف شركه الحديدي تحديدااا ف مكتب عمر كان بيتابع شغله بتركيز قطع تركيزه رن هاتفه فرد وقال بهدوء ف اي . طيب انا جاي حالا وذهب إلي الفيلا .
كانت تتأمل القصر بدقه وإعجاب شديد .
فقالت بإعجاب واو دا حلو جدااا فامسكها شخص فقالت بفزع بسم الله أنت مين..
الشخص باستغراب أنتي اللي مين وبتعملي اي هنا .
آيه أنا مخطوفه.
الشخص بحاجب مرفوع دا اللي هو أزاي ..
آيه نفخت بضيق. وقالت ممكن تشيل أيديك الاول عشان أقولگ ..
الشخص لا عشان متهربيش .
آيه ههرب أي ي عم أنت ثم هرب أزاي وبسم الله ماشاء الله قدامي واحد طويل عريض زيگ
وبعضلات 
الشخص سابها وقال طيب أهو قولي بقي...
آيه حكيت ليه كل حاجه.
فقال پصدمه أي أخويا يعمل كده ...
بصت پصدمه وقالت
عند عمر. كان يقف أمام أميره التي تنظر إليه بعصبيه وتقول أنا بعمل أي ف بيتگ ي عمر عايزه أعرف ..


عمر بحب ما هو بيتگ برضه ..
نظرت إليه پصدمه وقالت بۏجع بيتي اللي هو أزاي أنت طلقتني ي عمر .
عمر اتنهد بقوه وقال ما هو انا رجعتك لعصمتي .. 
نظرت إليه پصدمه وقالت أي رجعتنيني .
عمر بحزن اه رجعتگ عشان بحبگ ي أميره .
فقالت بكذب وأنا مش بحبگ ي عمر

سامع مش بحبگ..
فقال بحزن اديني فرصه وحده عشان خاطر حبنا ...
فقالت بدموع لا ي عمر انت مواثقتش فيا وعذبتني وضربتني مستحيل أسامحگ أرجوك خليني أمشي . 
عمر بحزن أنا همشي ي أميره وهبعد عنگ فتره تكوني ارتحتي وهديتي شويه .بصلها كتير وخرج من الفيلا أما عنهاا 
بكيت بشده وقالت مستحيل أسامحگ ي عمر مستحيل ملحوظه عمر وأميره اتجوزوا من سنه اتبعت ليه صور مش حقيقيه أنها بتحب حد تاني وهو صدق وطلقها وعذبها 
ف شركه المهدي ..تحديدا ف مكتب الشيطان.. كان بيتكلم ف الفون .فدخل عليه شخص وقال بمرح طفطف حبيبي أنا جيت .
طائف ببرود أنت لسه أهبل ي يزن ....
يزن بدلع اخص عليگ ي طفطف كده تقول عليا كده .
طائف بټهديد أقسم بالله ي يزن لو ما بطلت أسم طفطف دا لدفنگ ف مكانك 
يزن پخوف خلاص هسكت.



طائف بانتصار ايوه كده أومال فين زين .
يزن أخوك دلوقتي ف الفيلا .
طائف قصدگ فيلا الساحل ..
يزن لا فيلتنا اللي هنا .
فقال أي لازم نروح الفيلا حالا.. 
يزن باستغراب ليه ..
طائف يلا بقولگ.
ومشيوا....
ف فيلا المهدي ..
آيه أخوگ أزاي ..
زين مستغربه ليه..
آيه ها لا عادي .
زين أنتي عندگ أهل ..
آيه بكيت پألم فقال. هو أنا قولت حاجه تضايقتگ .
آيه بدموع لا بالعكس...
زين طيب الحمدالله أحسب تضايقتگ.
آيه أهلي .....
نسيبهم ونروح مكان تاني ...
الفتاه بدلع مامي أنا هسافر عندگ طائف .
الام ي بنتي بلاش طائف مش بيحبگ.
الفتاه بدلع بس أنا بحبه وهيحبني ي مامي باي بقي عشان هشتري حاجات ومشيت 
الام ربنا يهديكي ي بنتي ..
ف فيله البحيري أميره كانت اعده وپتبكي رن فونها فردت وقالت مين أي طيب أنا جايه ومشيت بسرعه..
ف. قصر المهدي ... .
زين پصدمه أي ف أب يعمل ف بنته كده ...
آيه بدموع لأسف اه .
أقترب منها عشان يهديها وقال بحزن متزعليش ي آيه .
آيه ابتسمت بۏجع . جيه طائف ويزن . طائف شافهم فقال بصوت عالي آيه.
آيه اتخضت جامد فراح عندها ومسك إيديها بقوه وطلعوا فوق ..
يزن باستغراب مين دي ي زين.
زين بحزن أخوگ خطڤها .
يزن پصدمه أي ليه ..
زين حكي ليه كل حاجه ..
يزن بحزن أحنا لازم نحميها منه .
زين نوديها عند أهلها .
يزن أهلها أي أبوها باعها عشان الفلوس أمها ضعيفه ومعرفتش تتدافع عنها وتقولي أهلها .
زين بحيره طيب هنعمل أي .
يزن لما أجي هبقي أفكر ف الموضوع .
زين باستغراب ليه رايح فين .
يزن بمرح عندي سهره تحفه 
زين بقرف ي بني أرحم نفسگ مش هنا وهناگ ...
يزن بمرح أرحم نفسي أي بس أسكت أنت بس باي ومشي.
زين بص فوق وقال ربنا يهديگ ي طائف ومتأذيش البنت وطلع لغرفته. ملحوظه طائف عنده أخين زين عنده 27 سنه جاد بس أحيانا بيتضحگ وعاقل جدااا وعنيد _ أما بقي ي يزن دا مصېبه كبيره عنده 24 سنه دمه خفيف عكسهم وبتاع بنات
عند طائف و آيه .
طائف بعصبيه وغيره أنتي كنتي بتتكلمي مع زين ف أي .
آيه بتوتر عادي كنا بنتعرف ع بعض ..
طائف بغيره عمياء نعم لي أن شاء الله تتعرفي عليه ها ردي ..
آيه بتوتر شديد عادي علفكره أتكلمنا شويه. ثم زين شخصيته هاديه وجميله..
طائف اتحول ومسكها بقوه وقال پجنون أخرسي خالص أولا
 مينفعش تكلمي راجل غيري ومينفعش تنطقي أسم راجل غيري وكمل بصړيخ فهمتي 
آيه بعصبيه شديده ليه مكلمش راجل غيرك وليه مقولش أسم راجل غيرك ليه رد ..
طائف قرب منها وهمس ليها وقال ببرود عشان هتكوني مرات طائف المهدي يعني مراتي و ملكي تمام .
آيه بدموع أنا مش عايزه أتجوزك أنا مش بحبك .
طائف پقسوه وأنا مش بحبگ أنت مفكيش حاجه تتحب أصلا وجهزي نفسگ عشان كتب الكتاب ع بليل سلام ي قطتي .
وخرج من الاوضه ...أما آيه بكيت ومسحت دموعها بقوه وقالت بتحدي طيب ي طائف ي ابن أم طائف هوريك من اللي مش جميله ويا أنا ي أنت ....
عند أميره أتصل بيها حد وقالها أن عمر عمل حاډثه .. 
فاتخضت جامد ومشيت بسرعه .
ف المستشفي 
وصلت أميره وكانت بتجري لحد ما وصلت لغرفت عمر فدخلت وراحت عنده لقيته نايم فقالت بدموع كثيره عمر حبيبي قوم والله أنا مسامحاگ بس قوم أنا مقدرش أعيش من غيرگ أرجوگ قوم أنا مسامحاگ وبحبگ أوووي والله بحبگ واعدت تبكي .
عمر فتح عيونه بضعف وقال بحب أميره.
أمير بلهفه عمر أنت صحيت الحمدالله الحمدالله أنا كنت خاېفه عليگ آوووي ..


عمر بحزن ليه خاېفه عليا وأنت مش بتحبني أصلا. 
أميره بدموع لا طبعا بحبگ بس قولت كده عشان كنت مضايقه وموجوعه منك لكن أنا بحبگ أوي ..
أبتسم بسعاده وقال بتوسل ممكن تديني فرصه تانيه أثبتلک حبي ليكي ...
هزت راسها بنعم فابتسم ....
فقالت بحزن مسامحاگ بس أوعدني أنك مش هتوجعني

ولا تكسرني ف يوم .
فقال بحب أوعدگ ي قلبي .
فابتسمت بحب..
ف أحدي المطاعم المشهوره 
يزن بسعاده هااي لوما .
لوما بدلع هاي بيبي .
يزن وحشتيني
لوما بدلع وأنت كمان.
يزن قام وقال هعمل فون وجاي .
لوما اوگ ملحوظه لوما دي وحده مدلعه وبتحب يزن جداا وهو لا مش بيحبهاا ومستني اللي ټخطف قلبه ويحبهاا 
يزن كان ماشي خبط ف وحده .
فقال سوري .
الفتاه بدموع عادي ولا يهمگ ي أستاذ ..
يزن بدون وعي يزن أسمي يزن
فابتسمت بهدوء ومشيت .
أما هو أعد يفكر فيها وليه كانت پتبكي وراح عند لوما تاني .
لوما مالگ .ي قلبي .
يزن ها مفيش أومال فين الشله .
لوما بدلع جايين .. ي قلبي.
بصلها وسكت.
..بعد مرور ساعات طويله
ف قصر المهدي.
تحديدااا ف غرفه طائف .
آيه لبست وقالت بتحديلما نشوف ي طائف بيه أنا حلوه ولا لأ.



دخل طائف واټصدم وقال اي اللي لبسه دا .
كانت لبسه فستان قصير ووشها كله ميگ اب 
آيه بعد أهتمام ماله دا حتي جميل خالص عليا. راح عندها وقال بعصبيه وغيره أقسم بالله لو مغيرتيش الهباب اللي لبسه دا ومسحتي القرف اللي ف وشك دا هوريكي الوش التاني ...
آيه بتوتر علفكره الفستان جميل و قطعها صوته وهو يقول پغضب آيييييه.
آيه بضيق خلاص أتفضل أطلع بره عشان أغير ..
فابتسم بانتصار وقال باستفزاز هستناكي تحت ي قلبي ..
فقالت بصوت منخفض ۏجع ف قلبگ ي شيخ.
ابتسم بهدوء وقال علفكره سمعتگ ونزل . أما هي اتنهدت بقوه وغيرت لبسها قالت بمكر هوريگ أيام سوده ي طائف وضحكت ونزلت . الكل اټصدم من شكلها . عند يزن كان مشي ومش مركز ف الطريق ف خبط حد ونزل بسرعه وقال پصدمه 
ف قصر المهدي ...نزلت الكل أتصدم من شكلهااا ..ما عدا طائف أبتسم بهدوء ..
طائف بأمر زين خد المأذون وأدخلوا أوضه المكتب ..
زين بطاعه ماشي يلا ي شيخنا ... وداخلوا .. أقترب منها وقال بخبثحلوه العبايه اللي لبساها دي ي آيتي ...
آيه بصت بقرف وسكتت فامسكها وقربها ليه وهمس بصوت مخيف مش أنا اللي يتبصله بقرف ي آيه سمعتي ..
آيه پألم سمعت بس سيبني إيدي بتوجعني .فابتعد عنها وقال ببرود يلا ندخل .
فقالت بدموعأرجوك خليني أمشي أرجوگ ..
فقال بغموضمستحيل أخليكي تبعدي عني ي آيه مستحيل ..
فقالت بدموع ليه مستحيل ليه 
فقال بصدقصدقيني معرفش وكمل ببرود ويلا قدامي ..
بصتله بيأس ودخلت أما هو أتنهد ودخل وراهااا..
دخلت وأعدت وهي تبكي بصمت ..وهو أعد جنبهاا بهدوء متجاهل دموعهاااا 
زين بصلها بحزن ...
المأذون موافقه ع الجوازه دي ي بنتي ...
آيه كان نفسها تقول لا فقالت بۏجع موافقه ..
أبتسم طائف بهدوء ...
وتم كتب الكتاب ..طائف  وقال پقسوه أهلا بيكي ف چحيمي .. وابتعد عنها بصتله بۏجع وطلعت ع الفوق ...
طائف زين أتصرف أنت مع المأذون. ..وطلع وراهااا ... 
لقاها پتبكي بقوه ووجها أحمر بشده وعيونها أتحولت بالون الډم ...بصلها بحزن وندم ولكن قال پقسوه أنتي أعده كده ليه ي زفته أبقوه
..قامت وقالت بدموع وعصبيهأنت عذبتني وأتجوزتني ڠصب وبتذل فيااا عايز أي تاني حرام عليك بقي أرحمني أنا مش قادره والله ما قادره وأعدت تبكي 
بحنان فابتعدت عنه وقالت بدموعخليني أمشي من هنا ي طائف ونبي خليني أمشي ..
طائف پقسوه تمشي تروحي فين ي حلوه أنتي هتمشي من هنا بمزاجي وروحي أتزفتي أتخمدي ف أي حته عايز أنام
وسابها وراح نام ع السرير ..
بصتله بدموع وأعدت تبكي بقوه
أما هو غمض عيونه بۏجع.....
ف المستشفي تحديدااا عند يزن واقف قدام غرفه الفتاه اللي خپطها وأنها نفس البنت اللي خبط فيهااا ف المطعم ....
خرج الدكتور وقال متقلقش محصلهاش حاجه شويه كدمات مش أكتر وهي صاحيه دلوقتي ممكن تدخلها .
يزن بهدوءشكرا ي دكتور.
دكتور دا واجبي ومشي ..
أما هو ډخلها لقاها اعده وپتبكي فراح عندها وقال بمرح ي بنتي هو أنا كل لما أشوفك الاقيكي پتبكي .
بصتله باستغراب.
فقال أكيد مش فاكره أنا مين أنا .
الفتاهأسمگ يزن صح.
فابتسم وقالصح وقالأي قصتگ بقي قوليلي ...
الفتاه بدموع.........
أما هو أتصدم بشده .نسيبهم ونروح عند عمر ..
كان أعد يبص ع أميره بعشق شديد..
فقالت بخجلأنت بتبص كده ليه .
عمر بعشقبحبگ بحبگ بحبگ اوووي ي أميره ..
أميره بعشق وأنا كمان بعشقگ پجنون ي قلب أميره 
فقال بندمأنا أسف ع اللي عملته معاكي .
أميره بحب ... دا كان ماضي دلوقتي تعالي نفكر ف الحاضر الحاضر وبس تمام ي قلبي ..
بقوهتمام ي قلب قلب قلبي وبصلها بعشق وهي كذالك...
ف قصر المهدي تحديدا ف غرفه زين . كان أعد وقال بحزن وحشتيني ي جيلان وحشتيني آووووي ي قلبي أنا بعشقگ بس انتي مش بتحبني بتحبي حد تاني وحد دا قريب مني جدااا واتنهد بحزن كبير .... عند طائف . كان نايم بهدوء . أما عن آيه المسكينه كانت نايمه ف الأرض ورقبتها



وضهرها واجعينها جامد بس ف الأخر نامت .. 
ع الساعه الفجر ..
طائف كان نايم سمع صوت صړيخ قام بخضه لقاها نايمه وبتصرخ عارف أنها عندها كابوس بأسمه فراح عندها بسرعه وحاول يفوقها بعد محاولات كتيره فاقت وقالت بضعف ودموع طائف أرجوك خليك معايا  وقال بحنان بس ي قلبي أهدي أنا معاكي تعالي نامي ع السرير ..
فقالت بۏجع شديد رقبتي وضهري بيوجعوني أوي ي طائف .
طائف ندم بشده لأنه هو اللي نايمها ع الأرض فشالها وقال بحنان نامي بس أنتي دلوقتي وهتروقي ي قلبي ونايمها ع السرير برقه وباس راسهااا فنامت بسرعه فابتسم بحنان فأعد يلعب ف شعرهااا الناعم ...
صباح يوم جديد 
ف بيت حسين الرفاعي ..
نعمه كانت پتبكي وتقول بتعملي أي دلوقتي ي قلبي أنا غلطانه أني أتجوزتوا أنا أسفه ي بنتي ظلمتگ معايا وبصت ع جوزها اللي بيشرب وبكيت بشده ... ي تري نعمه قصدها أي بكلامها دا 
ف قصر المهدي ...تحديدا ف غرفة طائف .. آيه صحيت بنشاط وأفتكرت اللي حصل معاها بليل فابتسمت بخجل وحب ولقيت ورقه فقرأتها كان مكتوب فيها .آيتي جيبتلك لبس هتلاقي ف الدولاب وشعرگ تلمي فاهمه فابتسمت بسعاده وغيرت لبسها بفستان أسود ورقيق خالص ونزلت واټصدمت بشده وقالت 


نزلت واټصدمت بشده لقيت وحده  جوزها فقالت بغيره . مين دي ي طائف.
البنت بعدت عنه وقالت بدلع أنتي اللي مين.. 
آيه بعصبيه مكتومه مراته 
البنت پصدمه مراته أنت أتجوزت ي طائف ..
طائف ببرود اه أتجوزت ي جيلان..
جيلان بدموع طب وأنا ..
آيه وأنتي وأنتي أي مش فاهمه ... 
جيلان بدموع أنا حبيبته ..
آيه پصدمه حبيبته دا بجد ي طائف ...
طائف ببرود اه بجد وأنتي ي جيلان مټخافيش وبص ع آيه باحتقار وقال أنا متجوزها مش عشان بحبها متجوزها عشان أذيلها وأكسرها يعني بعد ما أطلقها هتجوزك ... جيلان أبتسمت بانتصار . أما آيه بصتلوا بدموع كثيره .. وجريت ع فوق ..
جيلان بدلع طائف ممكن أخرج 
طائف مش معاها أصلا ومركز ع أوضة آيه..
جيلان ي طائف .
طائف هاا كنت عايزه أي .
جيلان بدلع بقولگ عايزه أخرج ...
طائف ببرود تمام وطلع ع فوق .
فقالت بتوعد هخليگ تحبني زي ما بحبگ ي طائف ..
زين نزل واټصدم وقال بفرحه جيلان ..
جيلان راحت عنده  وقالت بسعاده زين وحشتني آووووي ي زين..
زين بعشق شديد وأنتي كمان وحشتيني جداااا.
فقالت بفرحه مش طائف قرر أننا هنتجوز قريبااا .
زين بۏجع وأنتي هتتجوزي .
جيلان باستغرابأكيد طبعاا
زين بنفس الۏجع بس هو متجوز..
جيلان وهيطلقها وهيكون ليا فهمت ي زين ...
زين بۏجع جيلان 
جيلان ابتسمت وقالت أشوفك بليل باي ومشيت.
زين هتخسري ف الاخر ي جيلان طائف مش بيحبك ولا هيحبگ واتنهد بحزن وخرج من الفيلا بصوا ي جماعه جيلان بتعشق طائف مهوسه بيه بتتعامل بغرور مع كل الناس ما عدا زين هتقولوا أزاي هقولكوا أنها هي بتحب طائف بس بتحس بالأمان مع زين وبتعتبره صديق مش أكتر بس زين بيعشقها پجنون .
أما عند يزن كان اعد قدام البحر 
وبيفتكر كلامها.
فلاش باگ ...
الفتاه أنا أسمي بتول محمد عندي 22 سنه أرمله .
يزن پصدمه أرمله ..
بتول بدموع اه أرمله وعندي بنوته صغننه جوزي ماټ من 8 شهور أهلي عايزيني أتجوز عشان بنتي وأي عايزيني أتجوز واحد عنده 50 سنه هربت أنا وبنتي وجينا هنا أحنا من الصعيد ..
يزن بهدوء طيب لما خبطتگ كنتي بتجري ليه.
بتول بتوتر أصل هما عرفوا مكاني وكانوا بيجروا
ورايا ..
يزن أومال فين بنتك.
بتول عند صديقتي ...
يزن بتول تتجوزني .
بتول پصدمه نعم.
يزن تتجوزني ..
بتول بدموع حضرتك مش مجبور تتجوز أرمله..
أقترب منها وقال بحنان بس مجبور أتجوز قمر زيگ صح.
بتول بتوتر وضربات قلبها سريعه فقالت أرجوك أنا قطعها وهو يقول بحب شديدأنا بحبگ ي بتول من أول ما شوفتك وأنا حبيتگ عشان كده هتجوزك أشوفك بكره باي ي قطتي ومشي .
أما هي أتصدمت وقالت بيحبني...
باگ.
يزن . بحبك ي بتول وهحميكي من أهلك حتي لو التمن حياتي ومشي .....
عند طائف طلع إلي الأوضه لقاها پتبكي بشده .راح عندها وقال پخوف مالك ي آيه پتبكي ليه .
بصتله بسخريه وقالت بصړيخ ببكي ليه هقولك ببكي ليه لا عادي واحد بيذل فيا وعايز يكسرني وأنا مش عارفه أنا عملت أي عشان يعمل كده مش ذنبي أن أبويا وحش مش ذنبي وأعدت تبكي .. بحنان شديد . فقالت بدموع بكرهك ي طائف بكرهك ..
طائف بابتسامه وأنا كمان بكرهك.
فقال بدموع طلقني ي طائف .
طائف بتوتر أطلقگ أي الكلام الفارغ دا ....
فقالت بدموعبقولك طلقني أنا بكرهك وقامت بعصبيه وقالت بصړيخ طلقني بقولك طلقني وروح أتجوز قريبتگ وأبعد عني .


طائف پغضب طلاق مش هطلق تمام وهتجوز جيلان وأنتي هتحضري فرحنااا ..فاهمه
آيه بعصبيه لا مش فاهمه أنا عايزه أطلق لو عندك ضمير

طلقني ضربها بالقلم وأمسكها من شعرها طلاق مش هاطلق وصوتك لو سمعته تاني ھقتلك فهمتي ووقعها ف الأرض راح يمشي سمع صوتها الضعيف وهي بتقول بضعف طائف ..
طائف جري عندها وقال پخوف ف أي ..
آيه بدموع بكرهك وأغمي عليهاا فقال بخضه . آيه وشالها وخرج من الغرفه .....وقابل يزن ف وشه ..
يزن بقلق ف أي ..
طائف تعالي ورايا ومشي بسرعه فراح وراه يزن .....
بليل ف القصر ..
جيلان كانت أعده لوحديها وتقول بغل يعني حتت بت مقرفه تلعب ع طائف وتخليي ېخاف عليها كده وأعدت متغاظه ...سمعت صوت ف الحديقه راحت واټصدمت بشده وقالت
جيلان أعده متغاظه فسمعت صوت ف الحديقه فخرجت وقالت پصدمه لما شافت زين مرمي ع الأرض فراحت عنده وقالت پخوف زين زين مالك..
زين بدون وعي ليه ي جيلان ليه.
جيلان باستغرابهو أي اللي ليه .
زين بۏجعليه بتحبي وأنتي عارفه أنه مش بيحبك.
جيلان لا هو بيحبني وهيتجوزني ..
زين قام بضعف وقال بصړيخأنتي هبله ولا مجنونه بقولك مش بيحبك أفهمي بقي ي جيلان مش بيحبك.



جيلان ملكش دعوه بيا ي زين .
زين پصدمه يعني أي .
جيلان ببرود يعني أنا حره أعمل اللي أعمله سواء كان صح أو غلط..
زين بۏجع طيب ي جيلان هسيبك ومن أنهارده مفيش كلام ما بينا بس أفتكري اليوم دا كويس ي جيلان ودخل القصر أما هي بكيت بشده ...
ف المستشفي تحديدااا قدام غرفه آيه .. كان واقف هو ويزن و كان قلقان عليهااا أوووي..
خرج الدكتور وقال بزعيق أنت أي مش انسان ي أخي ...
طائف پغضبأحترم نفسك وأعرف أنت بتتكلم مع مين تمام ..
الدكتور بهدوء مزيفأسف بس الحاله خطيره جداااا ..
طائف باستغراب مش فاهم.
الدكتور مراتك عندها القلب .وحالتها خطيره ولازم تعمل عمليه حالا..
طائف پصدمه أي القلب .
يزن بتوتر طيب العمليه نسبة نجاحها كام.
الدكتور بجديه ضعيفه جدااا يعني ممكن قطعه طائف وهو يقول پغضبعايز أدخل لآيه.
الدكتور پخوف من نظراتهأدخل بس متتأخرش . فدخل طائف لقاها پتبكي فراح عندها وقال بحنان آيه ..
آيه  بقوه وقالت بدموع طائف وأعدت تبكي ..
فقال طائف بحزن أنتي ليه مقولتيش أن عندك القلب .
آيه بدموع يعني كان هيفرق معاك .
بصلها بندم وحزن وحب مشاعر كتيره.
فقالت بدموعطائف ممكن أطلب منك طلب ...
طائف بلهفه أكيد.
فقالت بحزن ممكن تقول أنك مش پتكرهني عارفه أنك پتكرهني وپتكرهني أوي بس عايزه أسمعها منك قبل ما أموت طائف بحب وحنانبعد الشړ عنك أنا مش بكرهك ولا عمري كرهتك ي قلبي ...
آيه پصدمه يعني أي مش فاهمه .
قرصها من خدودها وقاللما تقومي بالسلامه هقولك..
آيه بدموع أنا خاېفه ي طائف ممكن أموت ..
حزن بشده وقال بحنيههسس أهدي ي قلبي أنتي هتقومي بالسلامه ماشي أسيبك والممرضه هتدخل هتساعدك عشان تغيري راح يمشي وقفته   بقوه وقال بعشق هتواحشيني ي قطتي وباس راسها وخرج ..
أما هي بكيت...بشده...
بعد مرور ساعات طويله دخلت آيه غرفه العمليات ..
طائف خاېف جدااا وابتعد عن مكان وقال بدموع ي رب تقوم بالسلامه أنا وحش أنا قټلت ناس كتيره وملقب بالشيطان بس هي ملهاش ذنب واعد يبكي وبيوجع ومسح دموعه وراح وقف جنب يزن ..
الدكتور خرج.
جريوا عليه بلهفه فقال طائف پخوف شديد هاا ي دكتور .
الدكتور الحمدالله بخير وهي نايمه دلوقتي...
طائف أنا هدخلها ودخل واعد يتأملها بحب وخوف.
فاقت وقالت بضعف طائف .
طائف بعشق.....
ف مكان تاني ..
كان يقف راجل يبلغ من العمر 38 سنه ويقول پقسوهأذاي طائف ياخد الصفقه مننا ها رد فقال الراجل التاني بتوتر معرفش ي عادل بيه معرفش ..
عادل پقسوه
أستنس عليا ي طائف والله لندمك أزاي تلعب مع عادل الراوي وخرج... 
عند عمر خرج من المستشفي وراح لفيلته ..
أميره بحب عمر ..
عمر بحب عيونه.
أميره بسعاده أنا... 
ف قصر المهدي جيلان كانت لسه هتدخل أوضتها سمعت زين بيتكلم مع حد فراحت وسمعت كلامه .. فقالت بدموع.
بتول فتحت والباب وقالت پصدمه يزن ...
يزن أقترب منها وقال بعصبيه شديده أنتي مشيتي من المستشفي ليه ي بتول ...
بتول بتوترأنت أزاي عرفت مكاني ...
يزن بهدوء مرعبردي علياا أنتي مشيتي من المستشفي ليه..
بتول بدموع وأنت مالك ...
يزن پغضبنعم طبعا مالي مش أنتي حبيبتي وهتكوني مراتي ..
بتول بدموع بلاش كدب بقي ي يزن أرجوك أنا عارفه أنك كنت بتضحك عليا ومش بتحبني و قطعها وهو يقترب منها ويهمس لها بعشق شديدبالعكس أنا بحبك وبعشقگ ومش بضحك عليكي ولا حاجه ..
بتول بحزن أرجوك بس . قطعها وهو يقول بصدق والله بحبك أقسم بالله بحبك بس حصل مشكله عشان كده مجتلكيش ولازم تثقي أني بحبك وعمري ما هسيبك..
أبتسمت وقالت بحبيعني عندك أستعداد أنگ تتجوز أرمله وعندها بنت ..
أبتسم بعشق وقال عندي .


فقالت عندك أستعداد تقف أهلي وتقول أنك بتحبني وعايز تتجوزني ...
قال بحب عندي أستعداد أني أحبك وأتجوزگ وأخليكي أستعد وحده

ف الدنيا..
فقالت بخجلبحبك..
يزن بحب بحبك..
نسيبهم ونروح عند طائف وآيه.
كان أعد بيأكلها ويقول بحب آيتي أنتي حلوه أوووي ..
فقالت پصدمه مين ..
فضحك ع شكلها وقال أنتي حلوه جدااا وشكلك طفولي وجميل 
فقالت بخجل ميرسي ..
فقال بحبأنتي بقي عندك أصحاب ...
فقالت بسعادهاه سلمي وعلياء دول أكتر أتنين بحبهم وكملت بحزن واحشوني أوووي ..
فقال بحنان طيب لو قولتلك أنك لما تروقي وتشدي حيلك كده هتروحي عندهم ..
فقالت بسعادهبجد..
فقال بحببجد.
وقالت بفرحه ميرسي ي طائف..
طائف بحبحيات طائف.
بعدت عنه وقالت بخجل أسفه أتحمست شويه.
أبتسملها بحنان وقال بحب عادي ولا يهمك نامي أنتي دلوقتي وأنا هروح مشوار وجاي ..
آيه بطاعه حاضر وغمضت عيونها . فابتسم بحنان وخرج 
..... ف احدي المطاعم المشهوره..
لوما بغل شوفت يزن مش بيرد ع مكلماتي ...
الشخص ببرود لوما أنا هقولك ع خطه تعمليها تمام ..
لوما بانتباهها قول...
الشخص....................



لوما بشړ تمام ي فندم وضحكت بشړ ....
ف قصر المهدي. 
كانت جيلان أعده ف غرفتها سمعت فقالتأخيرا جيه لازم أتكلم معاه .. نزلت وأتصدمت لما شافت زين وبنت .. وقالتمين دي ي زين ..
زين ببرود مراتي ..
جيلان پصدمه أي مراتك.
زين بنفس البروداه مراتي مالك ف أي ..
جيلان بدموع مفيش ي زين و أغمي عليها... جري وقال پخوف جيلان جيلان فوقي ..
وشالها وطلع ع فوق وأتصل ع الدكتور ...
عند عمر و أميره.
وقالتعمر أنا عايزه عند أهلي واحشوني جداااا.
عمر بضيقتمام بكره هوديكي ..
أميره لاحظت أنه مضايق فقالتطيب أنت مالك ف حاجه .
عمر بضيق . مفيش ...
أميرهعموري لو ف حاجه .قطع كلامها وهو يقول پقسوهقولت مفيش أي بهيمه..
أميره بصتله بدموع وعتاب وجريت.
فقال پغضبغبي أهو زعلتها منك ي رررب وطلعلها ...
لقاها پتبكي.. فراحلها وقال بندمأنا أسف ي أميره معلش سامحيني 
فقالت بدموعبتتأسف ليه ما أنت عندك حق أنا فعلا مش بفهم ..
ندم بشده وقال متقوليش كده تاني أنا اللي بهيم ومش بفهم .عشان زعلتك أني أسف ي أميره سامحيني.
أميرع هسامحك بس بشرط.
فقالأي هو.
فقالتأنا جوعت وعايزه أكل رنجه فقال بقرفعايزه تاكلي أي .
فقالت بابتسامهرنجه ي حبيبي يلا بسرعه جعانه.
فقال بقرف رنجه طيب ي ختي هروح أجيبها وخرج فابتسمت بحب ف المستشفي ..
كانت آيه نايمه بعمق ..
دخل عليها شخص وقال پقسوهامممم هي دي اللي طائف المهدي أتغير عشانها بس عنده حق أنت قمر الصراحه واعد يبصلها كتير وخرج بهدوء.....
ف فيله المهدي ..
كان يجلس وهو يبكي بشده وهو يفتكر كلا م الدكتور أنها أتعرضت لصدمه شديده خليتها تدخل ف غيبوبه مؤقته.. 
فقال بدموعجيلان أنا أسف أنا متجوزتش والله قومي ي جي جي قومي عشان خاطري وأعد يبكي 
عند حسين ف البيت .
نعمه كانت داخله المطبخ لقيت باب الأوضه مفتوح ومفيش صوت لحسين فاستغربت وراحت عند الباب وأتصدمت ..
عند طائف وصل المستشفي ودخل الغرفه وأتصدم استوب 
دخل طائف واټصدم من منظر آيه فكانت پتبكي بشده فجري عندها وقال پخوف شديد ف أي مالك ي آيه .
آيه بدموع تعبانه أوووي ي طائف ومسكت فيه جامد وقالت بدموع تعبانه حاسه أني ھموت .. ..
طائف پخوف بس متقوليش كده أنا هروح أجيب الدكتور وجاي وخرج بسرعه..
بعد مرور من الوقت ...
جيه طائف ومعه الدكتور ..
الدكتور كشف عليها وقال متقلقش هي عندها شوية مضاعفات مش أكتر ..
طائف بقلق يعني ف خطړ ع حياتهاا.
الدكتور لا خالص هي تتغذي حلو وتاخد الأدويه وهتكون بخير أن شاء الله هتكون بخير بعد أذنك وخرج...
آيه بضعفطائف ..
طائف بلهفه مالك حاسه بۏجع أروح أجيب الدكتور ..
آيه بابتسامهلا أنا الحمدالله بخير بس بس .
طائف بقلقف أي ..
آيه بزهقأنا هخرج من المستشفي أمتي ..
طائف بحنان أن شاء الله قريب جدااا ي حبيبتي نامي أنتي دلوقتي وأنا هجيلك
ع بليل..
آيه بملل طيب تصبح ع خير بقي ونامت . فابتسم بحب .رن فونه رد وقال پقسوهف أي عايزه أي ي زفته خلاص أنا جااي سلام وخرج بسرعه ...
عند يزن كان بيفكر ف بتول قطع تفكيره خبط ع باب غرفته فقالأدخل.. دخل زين واعد بهدوء..
يزن بمرح حتي يخفف عنه أي ي عم ساكت ليه...
زين بدموع جيلان ي يزن الدكتور قال أن حالتها مش مستقره وأنها رافضه ترجع للحياه واعد يبكي ..
يزن بحزن ع حالة أخوه بس أهدي أن شاء الله هتكون بخير ..
زين أن شاء الله وأنت عامل أي ما لوما..
يزن لوما مين ي عم أخوك خلاص أتعدل وقرر يتجوز ..
زين بجد قررت تتجوز مين بقي.
يزن بعشق بتول أسمها بتول عسل و رقيقه وأنا بعشقها بس.
زين بس أي.
يزن قاله ع عيلتها وبنتها ..
زين أنت بتحبها صح ..
يزن بعشق مش بحبها بس دا أنا بمۏت فيهااا..
زين تمام لو بتحبها بجد يبقي تقف معاها دايما تكون سندها علطول تحسسها أنها ملكه اه هتواجهه صعوبات بس لو بتحبها زي ما بتقول يبقي أستحمل عشانها ...
يزن كان لسه هيتكلم فونه رن .
يزن أوووف.
زين مالك ي بني ..
يزن لوما بترن

زين رد عليها شوف عايزه أي.
يزن رد وقالخير ي لوما لا مش هاجي. مش فاضي سلام وقفل ..



زينكانت عايزه أي.
يزن كانت عايزاني أخرج معاها قولتلها مش فاضي ..
زين يزن أنت لازم تقطع علاقتك بيها..
يزنعارف ي يزن متخافش أنا هبدأ من جديد.
زين أبتسم وقام وقال تصبح ع خير .
يزن وأنت من أهل الخير..
ف مكان آخر 
كان يقف طائف ويقول پقسوه عايزه أي تاني ..
الفتاه بدلعحد يقول لمراته حبيبته كده..
طائف پقسوهقصدك طليقته مش مراته أنجزي عايزه أي ..
الفتاه بحبگ ي طائف وعايزه نرجع لبعض.
طائف ضحك بسخريه وقال ههههه ضحكتني والله نرجع لبعض لا ي حبيبتي أرجع لوحده خاينه وزباله زيك يبقي بتحلمي واه قولي لأخوكي يبعد عني وعن أخواتي وإياكي تتصلي بيا تاني. ومشي.. 
فقالت پحقد اه ماشي ي طائف والله لوريك من ماهي واتصلت ع حد وقالت بعصبيه تعالي أنت وزفته حالا ف مكان اللي بنتقابل فيه وقفلت ....
عند طائف فونه رن فقال خير ي حسين أي مستشفي أي طيب أنا جاي ..
ف المستشفي وصل طائف المستشفي...
لقاه نعمه اعده ف الأرض پتبكي بقوه فراح عندها وقالحسين فين..
نعمه بدموع حسين...
طائف پصدمه نسيبهم ونروح عند ماهي
عند ماهي كانت تقغ وتقول پحقدأحنا لازم ندمر ولاد المهدي ..


الشابطب هنعمل أي ي ماهي .
ماهي بعصبيه بفكر ي غبي أنت مش عارف تعمل حاجه لطائف والغبيه التانيه مش عارفه توقع يزن واعدت تفكر وقالت بشړ
الكل ضحك بشړ ...
عند زين دخل غرفه جيلان وأتصدم ...وقال...
عند بتول كانت اعده بتلعب مع بنتها الباب خبط فراحت فتحتت وبصت پخوف شديد وقالت پخوف 
فتحت الباب وقالت پخوفمين أنت.
الشخص باحتراممټخافيش حضرتك الأستاذ يزن قالي أديكي الفستان دا ومد إيده بالفستان ولو حضرتك عايزه تتأكدي رني ع الأستاذ يزن..
بتول بتوتراحم بصراحه مش مصدقه حضرتك و قطعها صوت بنتها وهي بتقولماما فونگ بيرن.
بتول أخدت الفون ولقيته رقم يزن فردت وقالت يزن.
يزن بحبأي رأيك ف الفستان.
بتول دا طلع بجد اممم أنت مچنون صح..
يزن باستغرابمچنون .
بتول اه مچنون ي بني أنت لسه مكلمني من شويه وقولتليلي أنك هتنام ..
يزن بصراحه لقيت نفسي مش عايز أنام و فاضي فقولت أخرج مع برنسيسة قلبي بتول وكمل بحماس يلا خدي الفستان من صهيب عشان نص ساعه وهكون عندك..
فقالت بحبطيب سلام.
فقال لصهيبأنا أسفه أني مصدقتش حضرتك بس قطعها وهو يقول باحترامعارف حضرتك كل دا وأتفضلي الفستان خدت الفستان ..
صهيببعد أذنك ومشي ..
بصت ع الفستان وابتسمت بحب .. 
عند صهيب وهو ماشي خبط ف وحده.
فقالت بضيقأنت غبي ..
صهيب باحترامأنا أسف لحضرتك و فقطعته وقالت بزعيقطيب غور من وشي..
فقال پغضب مكتومحضرتك أنا قولت أسف ليه الغلط..
بصتله بقرف ومشيت ..
فقال ربنا يهديها ومشي ...
ف المستشفي تحديدااا عند طائف ونعمه..
طائف پصدمه ماټ ..
نعمه بدموعاه ماټ ماټ بسبب جرعه زياده خدهااا واعدت تبكي ..
فقال بهدوءأهدي بس وادعيله .بس المهم آيه مش لازم تعرف دلوقتي خالص أنتي هتيجي تاعدي عندي ويومين وآيه هتخرج بس مش لازم تعرف خالص ..
نعمه بدموعحاضر مش هقولهاا .
طائف تمام أنتي هتجيي معايا المستشفي وتقوليلها أنك جيتي تزوريها ولما تسألك ع حسين تقوليلها أنه ميعرفش أنك جيتي.
هزت راسها بنعم ومشيوا...
عند زين دخل غرفة جيلان وأتصدم لما شافها مفتحه عيونها جري عندها وقال بفرحه جيلان أنتي فوقتي أخيرا ي حبيبتي أنا كنت بمۏت من غيرگ.
بصتله بعتاب وسكتت .فقال بدموع وندمأنا أسف والله أسف أنا متجوزتش أنا أنا بحبگ أنتي ردي عليا ي جيلان.
جيلان بدموعأنا بحبگ ي زين أنا كنت بسمعك وأنت بتتكلم معايا بس مكنتش بقدر أقوم بس أنا بحبگ جداا وأكتشفت أني مش بحب طائف..
زين پصدمه بتحبني بجد..
جيلان بدموعاه بحبك..
مسحلها دموعها وقال بحبك ي جي جي ..
فابتسمت بحب ....الباب خبط.
يزن أدخل.
يزن دخل
بسرعه وقال كنت متأكد أني هشوفك هنا عشا سكت لما شاف جيلان فقال بفرحه جيلان أنت فوقتي الحمدالله أخويا كان قلقان عليكي أوووي ي جيلان وأحنا كمان كنا قلقانين عليكي ..وكمل باستعجالبص أنا هتأخر سلام ومشي.
جيلان بضحكهو مستعجل كده ليه..
سرح ف ضحكتها وقال بحب ضحكتك حلوه..
فقالت بخجل ميرسي..
عند بتول خلصت لبس وكانت عسل جدااا. الباب خبط فتحت وقال رورو وحشتيني .
رورو بابتسامه وأنتي كمان وحشتيني أووي. ودخلت وقالتواو أي القمر دا كله رايحه فين ي بت..
بتول بسعاده هخرج مع يزن..
بتولاممم ي سيدي ي سيدي.
فاضحكت وقالت بصي بقي ي رورو هو أنا أحتمال أتأخر هتعبك معايا هتعدي مع لولا .
رور وبس ي هبله أتأخري براحتك أنا أصلا بحب أعد مع لولتي ..
بتول وقالت شكرا ي قلبي ..فونها رن بأسم يزن فردت وقالتطيب أنا نازله سلام ونزلت.
أما رورو أعدت تلعب مع لولارورو أسمها الحقيقي رودينا ودي صاحبة البيت اللي اعده فيه بتول وهي دبش جدااا وعندها 22 وبتتكلم قبل ما تفكر أمها عايشه أبوها لا معندهاش أخوات خالص
ف فيله الحديدي ..
كانت أميره أعده تعبانه جداا من بطنها وعمر نزل



أول يوم شغل بعد الأجازه وهي أتصلت بيه عشرين مره بس مش بيرد.
فقالت بۏجع اه بطني مش قادره بطني واجعني أووي وأعدت تبكي بشده ومن كتر الۏجع أغمي عليهااا....
عند يزن و بتول أخدها لمكان جميل جداا وهادي ومليان ورد بجميع الألوان ..
بتول بسعاده الله المكان دا تحفه أوووي ي يزن شكرا بجد..
يزن بحب تسمحيلي بالرقصه دي ..
هزت راسهااا بنعم .ومسك إيديها وراقصوا ع أغنيه جميله .
فركع قدامها وقال تتجوزيني ..
فقالت پصدمه هاا.
فقال تتجوزني.
فقالت مستعد تتجوز وحده عندها كمية المشاكل دي ..
فقال بدون ترددمستعد.
فقالت بحبموافقه فابتسم بسعاده ولبسها خاتم هادي ورقيق وقال بحبگ..
فابتسمت بحب..
فقال بس عايز أقولك حاجه..
فقالت باستغراب قول..
يزن
عند عمر راح فيلته ودخل لقاها مرميه ف الأرض جري عندها وقال پخوفأميره أميره مالك .خاف جداا فشالها وجري بيهااا وركبها العربيه ومشي...
ف المستشفي. وصل وقال بزعيق دكتوووووووور بسرعه..
الممرضه أهدي ي أستاذ بس مفيش دكاتره دلوقتي..
قطعها وقال بزعيق دكتورررر بسرعه مراتي بټموت أي مش بتفهمي..
الدكتور خرج وقال بهدوءف أي.


عمر پخوفمراتي ي دكتور مش عارف مالها .
الدكتور ندي جهزي أوضة العمليات بسرعه 
الممرضه حاضر وبعد مرور من الوقت أميره دخلت العمليات..
عمر بدموعي رب يكونوا بخير ي رب بعد ساعتين خرج الدكتور.
جري عنده وقال پخوفخير ي دكتور..
الدكتورلأسف.......
نسيبهم ونروح عند طائف وصل هو ونعمه المستشفي داخلوا غرفة آيه واتصدموا....
عند رورو نايمت لولا وكانت لسه هتنام الباب خبط فتحت وقبل ما تتكلم حد رش عليها مخدر ي تري مين الشخص دا 
عند طائف وصل إلي المستشفي هو ونعمه وداخلوا الغرفه واتصدموا لما شافوها فاضيه ..
طائف پخوفآيه آيه. ملقاش رد خاف أكتر .نعمه پخوففين بنتي ي طائف.
طائف بصلها بمعني أنه هو كمان مش عارف وخرج بسرعه وقال بزعيق فين المدير اللي هنا.
خرج الدكتور حضرتك بتزعق ليه.
طائف بعصبيه بقولك فين الزفت اللي هنا..
الدكتور پغضب مكتومحضرتك ي ريت تقولي أي المشكله من غير غلط ...
طائف كان لسه هيتكلم سمع صوتها وهي بتقول باستغراب طائف ..طائف بصلها بارتياح وجري عندها وقال پخوفكنتي فين ي آيه خضتني عليكي ..
آيه بخجل احم أنا بس كنت زهقانه ف خرجت مع الممرضه أتمشي شويه ..
طائف ببروداحم طيب قطعته آيه وهي تقول بفرحه ماما وراحت  واعدت تبكي.
أمها وقالت بحب وحشتيني ي حبيبتي وحشيتني جدااا..
آيه وأنتي كمان ي ماما وكملت باستغرابهو بابا فين ..
نعمه بدموعأبوكي قطعها طائف وهو يقول مسرعاحسين سافر ي آيه سافر ..
آيه باستغرابسافر سافر ليه
طائف انا بعته عشان الشغل ..
آيه بعدم تصديق طيب ..
طائف عندي ليكي مفاجأه ..
آيه بفضولأي .
ضحك ع فضولها الواضح وقالوهتخرجي قريب جداا ..
آيه نفخت بضيق وقالت بمللعي دي مفاجأه وأنا احسبلك هتقولي أني هخرج دلوقتي ..
ضحك بشده وقرصها من خدودها وقال لمضه..
ابتسمت وقال بغرور مصطنععارفه وضحكوا .. 
عند يزن و بتول ..
بتول كانت حاسه أن ف حد بيرقبهم .بس محبتيش تقول ليزن ..
يزن باستغرابمالگ ي بتول شكلك مضايقه ف حاجه..
بتول لا خالص مش مضايقه ولا حاجه بس ممكن نمشي عشان تعبانه شويه..
يزن پخوفمالك فيكي أي ..
بتول بابتسامه متقلقش دايخه شويه..فقام وقال بحنيهطيب ي حبيبتي يالا نمشي ابتسمتله وكانت لسه هتتكلم شافت حد رافع المسډس ع يزن ..
فقالت پخوفيزن ودفعته بقوه و.....
عند عمر ف المستشفي ..
الدكتور لأسف فقدنا الجنين .
عمر پصدمه أي وكمل بتوتر طب أميره..
الدكتورالحمدالله مدام كويسه وممكن تدخلها ..فدخل وقال بدموعأنا أسف معرفتش أحميكي أسف واعد يبكي بۏجع. .
فتحت عيونها وقالت عمر انت پتبكي ..
عمر بدموعأميره..
أميره حطت إيديها ع بطنها وقالت بدموعابني ابني ي عمر لا مستحيل واعدت تصرخ الدكتور دخل هو والممرضه ..
الدكتورالأبره بسرعه..
الممرضهحاضر حاضر واديتلها الابره ونامت ..أما عمر مش بيتكلم واقف مصډوم ...
ف مكان ما ..نري رورو مربوطه وقدامها شخص ويقول بسخريهوأخيرا لقيتك ي حضرة الظابط ..
رورو بصتله بقرف وقالت مستحيل تقدر تعملي حاجه ..
ابتسملها وقال امممم واثقه
 اووي .
ابتسمت بثقه وقالتطبعاا.
فقال باستفزازاممم طيب أمشي أنا وهجيلك تاني بس متحاوليش تهربي عشان مش هتعرفي وخرج..
فقالت پغضباموت وأعرف هو فين لحد دلوقتي .قطعها صوت وقالأنا جيت ي حضرت الظابط.
فابتسمت بثقه وقالت كنت متاكده أنك هتيجي ي صهيب ...
عند ماهي كانت واقفه وتقول پغضب اه أغبيه متعرفوش تعملوا حاجه ..
الراجل بملل ف أي ما نا روحت اقتله جات فيها أنا ذنبي أي..
فقالت پغضبعاااااادل أخرس مش عايزه أسمع صوتك ومسكت المسډس وقالت أنا هعمل مشوار وجايه وضحكت بشړ وخرجت..
عادل بملل اوووف أنا زهقت وكمل بخبثأروح أسهر أنا بلا شغل بلا قرف..
ف المستشفي تحديدااا ف غرفه آيه كانت نعمه نايمه هي وآيه.
فدخل عليهم حد وقالت أخيرا ھقتلك ي آيه وكانت فعلا ھتقتلها بس حد مسك ايديهاا . بصت پصدمه وقالت
ماهي كانت فعلا ھتقتلها بس ف حد مسكها من إيديها ف بصت پصدمه وقالت پخوفط طائف..
طائف خپطها ف مكان معين ف رقبتها ف أغمي عليها فشالها وخرج بهدوءي تري طفطف حبيبي هيعمل ف بنت المبقعه

أي أنا حاسه أنه هيعمل منها بطاطس محمره
عند عادل كان سهران عند أصحابه ومبسوط معاهم فونه رن فرد وقال بمللخير عايزه أي ي لوما أوباااا نسيت اقولكوا ان لوما هي اللي مشتركه معاهم ضد عيلة المهدي تعالوا نشوف هتقول أي



لوما پخوف وتوترألحقني ي عادل انا نفذت اللي قولتيلي عليه بس بس الطلقه جات فيها مش فيه ...
فقال پغضبأنتي متخلفه يعني أي اللي بتقولي دا وكمل بسخريه ولا يكون بتحبي يزن عشان كده ضربيتها ف البت..
لوما بتوتر لا طبعا مش بحبه وقفل بقي وقفلت السكه ..
فقال بخبثاقطع دراعي لو مكنتيش بتحبي ي لوما وبعدين راح يكمل السهره بصوا اللي ضړب الڼار عليهم هي لوما بأمر من عادل فهمتوا كده ..
عند عمر وأميره ..ف المستشفي
عمر اعد جنب أميره اللي پتبكي بشده .فقال بحناني حبيبتي اهدي متعمليش ف نفسك كده دا قضاء ربنا..
فقالت بدموع انا مش قادره استوعب انه ماټ انا كنت لسه بجيب هدومه ېموت أنا كنت فرحانه اوووووي ي عمر ..و أخسروا مره وحده واعدت تبكي بۏجع  وقال بحبحبيبتي متزعليش دا قضاء ربنا ثم أحنا لسه صغننين والعمر قدامنا ..
فقالت بدموع يعني هيكون عندي أولاد وهكون ام..
بقوه وقال ان شاء الله..
بصراحه ي جماعه هي فعلا حاجه صعبه جداا لأي وحده انها تكون حامل ويحصلها كده بتكون حاجه صعبه ع الام والأب بس الام أكتر 
عند صهيب و رودينا بصوا رودينا مش مجرد بنت عاديه لا هي ظابط شرطه تمام أما صهيب هو هو حارس الشخصي زي ما هو بس حصل موقف وعارف أنها ظابط فساعدها وكمان صهيب عنده خبره ف المجال دا.. وبقي كل مهمه تعملها يبقي صهيب معاها .. وتعرفوا مين اللي خبط فيها هي رودينا بس عملوا نفسهم ميعرفوش بعض عشان محدش يشكك فيهم واتخطفت من الناس عايزه ټقتلها 


صهيب پخوفحد عمل فيكي حاجه ..
رودينا تجاهلت سؤاله وقالت باهتمامفين البت ..
فقال بغباءبت مين..
فقالت بحسرهبت مين أي لولا ي صهيب بنت صحبتي ..
فقال بتركيزاه مټخافيش معملهاش حاجه هو كان مركز فيكي أنتي ..
فقالت بارتياحالحمدالله..
. وكملت بتسأل أحنا هنهرب من هنا أزاي .
صهيب كان لسه هيتكلم سمع صوت الراجل وهو بيقول بسخريهاووو صهيب باشا أزيك.
صهيب ببروداممم أنت بقي سيد..
سيداه سيد سيد اللي هيقتلكوا دلوقتي ..
صهيب ضحك بسخريه وقال امممم طيب تعالي راجل لراجل . ورمي السلاح اللي معاه .سيد وافق ورمي سلاحھ هو كمان ..واعدوا يضربوا ف بعض ورودينا خاېفه ع صهيب جداا لحد ما سيد أغمي عليه من كتر الضړب..
رودينا راحت لصهيب وقالت پخوف حاسس بۏجع أو فيك حاجه بټوجعك واعدت تبكي .
فابتسم بحب وقال متقلقيش أنا بخير يلا نمشي .
هزت راسها بنعم وراحوا يمشوا صړخت بقوه .اتخض وقال پخوفمالك ي رودينا ..
رودينا بصت ع رجلها اللي مچروحه جامد وقالت پألم شديدبتوجعني .
فشالها فاتخضت وقالت بخجلأنت بتعمل أي ي صهيب.
صهيب أبتسم ع خجلها وقالأنتي مش هتقدري تمشي عليها عشان كده شيلتك واسكتي بقي عشان عايز اروح أنام لأني جعان نوم فابتسمت بخجل و مشيوا...
عند طائف كان واقف قدام ماهي اللي مربوطه قدامه .وكان يتابعها پقسوه...
فاقت وقالت أنا فين لحد ما أفتكرت اللي حصل فرفعت عيونها لطائف وقالت والله ي طائف... قطعها وهو...يقولأقسم بالله لو ما قولتي الحقيقه لأقتلك.
فقالت پخوف توترأصل .قطعها وهو يقول بزعيقاخلصيييييييي. 
فقالت پحقداه كنت عايزه أقتلها لأني بكرها جداااا كان هيتكلم رن فونه بأسم يزن فرد وقالف أي ي يزن وقال پصدمه أي طب أنا جاي وقفل وقال لماهي هرجعلك ي ماهي اصبري عليا وومشي 
.فقالت پخوفشكله هيقتلني شكله أي دا فعلا هيقتلني طب أعمل أي نسيبها تفكر مع نفسها
عند أمير وعمر خرج عشان يحيب حاجه ورجع علطول وداخل الأوضه واټصدم پخوف شديد
ف المستشفي وصل طائف واعد يجري پخوف ع
أخوه لحد ما شاف يزن وراح عنده وقال پخوفف أي .
يزن بدموع 
عند عمر دخل واټصدم لما شاف أميره پتبكي جري عندها وقال پخوفاهدي ي حبيبتي مالك بس . وقالت بدموعأنت مش هتسبني صح ابتعد عنها وقال بحبمستحيل ابعد عندك عارفه ليه لأني ببساطه بحبك لا بعشقگ أنتي روحي وقلبي أنا من غيرگ أموت أنتي عمري كله اللي بمۏت فيها .. جامد وقالتلهبحبك ي عمر بحبك اووي ..ابتسم بحنان وقالوأنا كمان بحبك جدااا ي قلب عمر..
ابتعد عنها وكمل بحبأكلتي ولا لأ..هزت راسها بمعني لا ..
بصلها بحنان وقال طيب هروح اجيبلك أكل وجاي..
أميرهلا مش عايزه اكل ..
عمر بأمرلا هتاكلي ي أميره معلش عشان تبقي شاطره وتخرجي بسرعه من المستشفي .هزت راسها بمعني ماشي فابتسم وخرج بعد شويه جيه وجاب الكرسي واعدها جنبها وقال بحبيلا بقي عشان أنا هأكلك .واعد يأكلها وهي مبسوطه جداا وبعدين خلصوا ونامت فابتسم واعد يبصلها بحب....
عند طائف ويزن
طائف پخوف مالك ي

يزن ف أي...
يزن بدموعبتول بتول خاېف عليها اووي الدكتور قال أن حالتها خطيره وأنا خاېف أخسر..



طائفمتقلقش ي يزن هتكون بخير ..
يزن يا رب تقوم بالسلامه أنا من غيرها أضيع ...
واعدوا يتكلموا وطائف فهم منه أنه ميعرفش مين للي ضربهم بڼار لأن وشي مكنش باين.. وبعدين طائف مشي ...أما يزن اتنهد بحزن.
أما عند صهيب .دخل بيته وهو يحمل رودينا اللي نايمه ودخل أوضته ونايمها برقه وحب وقال بعشقاه لو عرفتي قد أي بحبگ ايوه بحبك بس للأسف أنتي مش بتحبني واتنهد بحزن وۏجع وخرج أما هي فتحت عيونها وقالت بدموع مش هينفع ي صهيب صعب جدااا ي ريتني أقولك أي السبب مش هقدر واعدت تبكي بۏجع...
ي تري أي هو السبب
عند عادل خرج من شقة صاحبه ومكنش مركز ف الطريق. فخبط ف وحده ..
فقالت بأسفسوري مخدتش بالي ..
اټصدم من جمالها الهادي والبرئ وقال بهيامولا يهمك.
عرفت أنه سکړان فبصت بقرف ومشيت فقال بعصبيه أنا عادل الراوي حتت تبصلي كده والله لوريها من عادل الراوي وخرج وهو متعصب جامدي تري هيعمل فيها أي الغلبانه ربنا يستر 
عند لوما ندمت ع اللي عملته حسيت قد أي هي وحشه وكمان أمها مش بتحبها خالص کرهت نفسها وقررت تقول الحقيقه لطائف وتعترف ع نفسها فهل ي تري هتقوله ولا هيحصل حاجه تمنعها 


عند طائف راح عند آيه لقاها پتبكي ونعمه بتحاول تهدي فيها .اتخض جامد وقال پخوفف أي ي آيه مالك..
بصتله بعتاب وقالت بحزن أرجوك متتكلمش معايا .
بصلها باستغراب وقالليه هو أنا عملت حاجه تضايقتك..
بصتله بغيظ وقالت بدموعاه سيبتني بقيت اليوم لوحدي ..
أبتسم بحب وشاور لنعمه أنها تخرج فخرجت راح عند آيه اللي مضايقه ع الأخر وقال بعشققلبي مضايق ليه..مردتش .فقال بصدقوالله كنت مشغول جداا أسف ليكي ي ستي طب اطلبي طلب وانا هنفذه..
باندفاعشيلني ولف بيا .
بصلها پصدمه وضحك جامد.
فقالت بضيق بتتضحك ليه.
 ضحك جامد وقال بعشق بحبك ي عمري ..ابتسمت وقالت وأنا كمان..
طائف بعدم تصديقبجد.
هزت راسهااا بنعم  بشده وقال بحبگگكگ.
فاضحكت نزلها برقه وقال بجديهلازم أقولك ع حاجه .
آيه أتوترت جامد وقالت قول ..
طائف بتوترأناااااا.
طائف بحببحبك ي آيه فعلا أنا بحبك خاېف يحصل حاجه وأخسرك تعرفي اه قسيت عليكي بس ڠصب عني أنا كنت متجوز و قطعته وهي تقول پصدمه متجوز. 
طائف بهدوءاسمعيني للأخر اه كنت متجوز ي آيه وكنت بحبها بس هي كانت بتتضحك عليا ومش بتحبني كانت بتحب فلوسي وخنيتني ..
آيه بشهقه خنتك ..
طائف بۏجعاه خڼتني عشان كده كرهتها وطلقتها اعدت 4 سنين عايش ف ۏجع بعيد نسيتها بس لما شوفتك حبيتك اووي كنت عايزك ملكي بأي طريقه بحبك اووي بس معرفش أنتي بتحبني ولا قطعته وهي تقول بسرعه بحبك ي طفطف ..
اټصدم وقالهااا.
ضحكت برقه وقالتبحبك ي طفطف . وقال بصدق وحبربنا ما يحرمنا من بعض ي قلبي ..  بقوه وقالت بعشقيا رب ي حبيبي.
نسيبهم بقي
عند صهيب كان اعد بيلعب مع لولا دخلت عليهم رودينا وهي پتبكي بشده ..صهيب اتخض جامد وراح عندها وقال اهدي ي حبيبتي ف أي ..
رودينا بدموع بتول ي صهيب واعدت تبكي بقوه.
صهيب بيحاول يهدي فيها ونجح ف كده وقال بحنيهها ي قلبي مالك پتبكي ليه ..
رودينا بصوت منخفض حتي لا تسمع لولا الكلام بتول ي صهيب اضربت بڼار وهي ف المستشفي من 3 أيام..
صهيب عرفتي منين..
رودينا عرفت من يزن ..
صهيب طيب اهدي ي قلبي ..
رودينا عايزه أروحلها ..
صهيب بحن انطيب ي قلبي روحي البسي وها نروح ..
رودينا شكرا ..
ابتسم وقال بحب عفوا يلا بقي ..
رودينا طيب لولا و قطعها وهو يقول مټخافيش عليها هوديها عند وحده صحبتي ..
رودينا بصوت عالي نعممممم.
صهيب بعصبيه واطي صوتك..
فقالت باحراج أسفه وكملت بغيره مين
صحبتك ..
صهيب مش صحبتي دي زميله كانت معايا ف الجامعه و كمان ساكنه معايا ف نفس العماره وكمل بخبثبتسألي ليه اوعي تكوني غيرانه..
رودينا بتوترها لا طبعا هغير ليه و ع مين وجريت ع الاوضه .
فقال بضحكوالله لخليكي تعترفي انك غيرانه وكمل لعب مع لولا اللي مش فاهمه هما بيتكلموا ع أي ..
ف قصر المهدي تحديدااا ف غرفت جيلان دخل زين وقال بعشقها جاهزه ي قلبي ..
جيلان بابتسامه اهاا طبعا يلا ..
زين بحماس يلا بسرعه بقي عايز اشوف آيه ..
جيلان بغيره تشوف مين ي عينيا ..ضحك جامد وقالاحبك وانت غيران بهزر ابت يلا .
ابتسمت بحب ومشيت معااه..
 عند طائف نايمها بعد عڈاب مكنتش عايزع تنام فهي طفولته العنيده ..بصلها كتير واتنهد بۏجع وقال انا أسف ع اللي هعمله فيكي سامحيني بس انتي لازم تكرهني لأنك تستحقي حد يكون كويس وكمان يكون ف سنك بس لازم تعرفي حاجه وحده أني بحبك اوووي

وخرج ....
عند عمر كان اعد مع أميره واعدين بيهزروا وحمد ربنا انه عرف يطلعها من اللي كانت فيه ..
عمر بحنيه ها ي أميره حاسه نفسك بقيتي أحسن .
أميره بهدوءاه الحمدالله ي عمر بس هخرج أمتي من هنااا ..



عمر بحب أن شاء الله قريب جداا ي حبيبتي وكمل بمرح تاكلي موز ..
أميره پبكاء مصطنعاهي اهي لا ي عمر أنا من الصبح باكل ف موز عايزه شوكولاته ..ابتسملها بحب وقال من عيوني هروح أجيبلك وخرج..
فقالت ربنا يخليك ليا ي رب .
عند طائف فونه رن برقم غريب رد وقال ببرودمين معايا ..
المجهوللو عايز تعرف مين اللي حاول ېقتل أخوك وحبيبته تعال عند مخزن بتاعك القديم هقولك كل حاجه هناك وقفل ..
طائف أكيد ميعرفش حاجه طب لو روحت هناك هخسر أي ومشي بسرعه..
عند طائف وصل ودخل المخزن .لقاه بنت واقفه قدامه ..
وقالت أنت طائف مش كده .
طائف اه وأنتي مين بقي ..
البنت أنا لوما ..
طائف بيحاول يفتكر الأسم لحد ما افتكر أسمها لما يزن كان بيتكلم عليها قد امه..
فقال لوما اللي كان يزن بيحبها .
لوما بهدوء بالظبط المهم أنا عايزه أقولك مين اللي ضړب عليهم ڼار ..
طائف بس أنتي عارفه منين .
لوما بدموع عشان أنا اللي ضړبت عليهم الڼار .
قال پصدمه أنتي ..
لوما بدموع والله مكنش قصدي أنا غبيه عشان عملت كده ونبي سامحني ونبي ابوس ايدك متعمليش حاجه واعدت تبكي ..
طائف ببروداهدي انا ممكن أسامحك بس بشرط ...


لوما بسرعه وأنا موافقه ..
طائف 
عند صهيب ورودينا وصلوا المستشفي وراحوا عند يزن شافوه واقف بيبكي قدام غرفتها.
رودينا پخوفيزن .
يزن بصلها وقال رودينا أزيك ..
رودينا الحمدالله أخبارها أي ..
يزن بحزن الدكتور قال أنا انهارده اخر يوم لقاما تفوق لقاما وغمض عيونه بۏجع وقالأن شاء الله هتفوق .وسلم ع صهيب..
عند طائف خلص مع لوما ومشي راح عندها آيه لقاها نايمه كان هيخرج سمع نعمه وهي بتقول لطائف ..
طائف بصلها نعم ي نعمه ..
نعمه تعالي نطلع عايزه أقولك حاجه ..
طائف ببرود تمام يلا وخرجواا.
نعمه بدموع آيه كل شويه تسألني ع أبوها وأنا مش عارفه أقولها أي ..
طائف اتوتر وقال معرفش بس المهم أنها متعرفش أنه ماټ ..
نعمه بدموع الله يرحمه صعبانه عليا اووي لما كل شويه تسألني عليه .واعدت تبكي ..
طائف كان لسه هيتكلم اټصدم لما شاف آيه واقفه پتبكي بشده وجسمها بيترعش جري عليها وقال آيه حبيبتي أهدي دفعته بقوه وقالت بصړيخابعد عني وقربت من أمها وقالت الكلام اللي قولتي غلط صح مستحيل بابا ېموت بتهزروا معايا صح..
أمها پتبكي ومش عارفه ترد وتقول أي ...
آيه بصړيخ بقولك ردي وكملت بضحك مستحيل بابا ېموت بتهزروا أكيد بتهزروا راحت عند طائف اللي كان بيبكي ع حالتها وقالت طائف أنتي بتحبني قولي الحقيقه .مردش عليها .صړخت وقالت ردددددد .
طائف پخوف اهدي ي حبيبتي ..
آيهم تقوليش أهدي وكملت برجاء ونبي قولي أنك بتكدب عليا .
طائف بحزن لا دي الحقيقه.
فقالت بضعف كداب وأغمي عليها .طائف صړخ بأسمها و .
عند يزن الكل ف حالة توتر .
خرج الدكتور وقال .رودينا اغمي عليها بعد اللي سمعته.
أما يزن قال پصدمه
يزن پصدمه يعني هي عايشه بجد..
الدكتور بتأكيداه فاقت وعايزه تشوف حضرتك ..
يزن سمع الكلام دا وجري ع الاوضه بسرعه اما صهيب شال رودينا اللي اغمي عليها بسبب الخبرر وداخلها اوضه من اوض المستشفي ..وطلب الدكتور ..
الدكتور كشف عليها وقال بابتسامهمتقلقش هي من الصدمه اغمي عليهاا ..
صهيب پخوف طب هتفوق امتي..
الدكتور ان شاء الله ع بليل..
صهيب شكرا ي دكتور..
دكتورع اي دا واجبي بعد اذنك وخرج..اما صهيب اعد قدام رودينا واعد يبصلها بحب شديد وبيلعب ف شعرهااا واتنهد بۏجع شديد...
عند يزن دخل الاوضه لقاها اعده ع السرير جري عندها وقال بعشقبتول ..
بتول بصتله بحب وقال بدموعيزن..
يزن مسك ايديها واعد يعيط بقوه وقال بضعفانا كنت خاېف اخسرك ي بتول كنت خاېف اووي انتي متعرفيش انتي غاليه قد اي عندي بحبك اووي ي بتول وحشتيني ي روحي...
بتول بدموع وانا كمان كنت خاېفه اموت ومعدش اشوفك
انت ولولا كنت خاېفه اووي ي يزن انتوا بقيتوا اهم حاجه عندي ..وكملت پخوف وقلق شديدفين لولا.
يزن حكالها ع كل حاجه ع ان صهيب ورودينا اهتموا ب لولا وانهم كل يوم بيسألوا عليهاا..
بتول بحباه قد اي رودينا صاحبه جدعه وصهيب برضه جدع وراجل و قطعهااا يزن وقال بغيره وڠضبو اي كمان ي ختي. 
بتول بضحك اي دا هو انت بتغير ي يزن..
يزن پغضب اه بغير ي ختي وبطلي بقي ي بتول.
بتول بابتسامه حاضر..
يزن بحب قلبي اللي بيسمع الكلام ضحكت برقه فقال بحب وعشق وحشتيني اوووي ي يزن ..
يزن بحب وانتي كمان ي قلب يزن..فابتسمت بخجل..
ف المستشفي تحديدااا ف غرفه ايه..طائف كان واقف قدام ايه اللي نايمه بعمق شديد واعد يفتكر كلام الدكتور انها جالها صډمه كبيره بسبب الموضوع ولازم يهتموا بيهاا. فقال بحيره وحزن طب بعد اللي حصل دا هقدر اسيبك ي ايه انا

بحبك اووي ي ايتي بحبك اوووي بس لازم يحصل اللي ف بالي احسن ليا وليكي واتمني تسمحيني ي ايتي واعد يبصلها بعشق ۏجع اما زين و جيلان ..طائف اتصل ع زين عشان ميجيش ليهم عشان حالة ايه مش هتسمح تتكلم مع حد فاتقبلوا الموضوع وراحوا يسهروا مع بعض 



عند اميره وعمر عايشين ف حاله حب جميله اميره اتقبلت شويه الموضوع وبدأت تهزر وتضحك من جديد وعمر مبسوط جداا من التغير بتااعهااااا .....
عند عادل كان عمال يشرب بطريقه غبيه ...راح عنده واحد صاحبه وقال بشړالامانه اللي كنت موصي عليها وصلت ي معلم ...
عادل بسكرفين..
صاحبه شاور ع اوضه معينه وقال هنااا..
عادل ضحك ودخل الاوضه لمجرد ما شافها اعد يبصلهاا بغموض وقال بشړاخيراا وقعتي ف ايدي ...
بصتله پخوف وقالت....
عند طائف وايه ..
ايه فاقت وقالت بضعفبابا ..
طائف سمعهااا وراح عندها وقال بحب ...ايتي
ايه بدموع طائف الكلام اللي قولتله كان كدب صح.
طائف بحزن للأسف اه ..
ايه بدموع ليه يسيبني ويمشي ليه انا بحبه من رغم معاملته ليا بس بحبه بحبه اوووي ي طائف واعدت ټعيط جامد طائف  بحنان وقال هسسسس بس ي قلبي اهدي متعمليش ف نفسك كده بس واعدت يلعب ف شعرها لحد ما نامت اعد يبصلها بحزن شديد...
بعد مرور شهر كااااامل اتغيرت حاجات كتيره اميره خرجت وبقيت كويسه وعايشه مع عمر عادي خالص ..زين وجيلان قرروا يتخطبوااا يزن وبتول فرحانين مع بعض ومش عارفين ان ف مصېبه جايلهم صهيب ورودينا بتتجاهلوا علطول لحد ما قرر يتكلم معاها طائف و ايه ايه استوعبت مۏت ابوهااا بس لسه حزينه طائف محتار يعمل معاها اي وحزين جامددد لوما عادل واخته و البنت دا كله لسه شويه لما يظهروا ....


بعد مرور شهر ف فيلة المهدي تحديدااا ف غرفه كانت ايه اعده مضايقه اوووي فقالت 
ف فيلة المهدي ...
كانت اعده مضايقه جدااا وتقول بضيق وحزن أوووف ي ربي أنا من ساعت ما جيت من المستشفي هو متجاهل وجودي تماما وأنا معرفش عملت أي لا لازم أشوفه متغير ليه ..
خرجت من غرفتها وراحت عند طائف المكتب وخبطت ع الباب وقالتطائف ممكن أدخل..
طائف أدخلي ي آيه..
آيه دخلت وقالت بتوتر ممكن أتكلم معاك شويه ...
طائف ببرودأتفضلي ..
فقالت بحيره . أنت ليه بتتعامل معايا كده أحنا كنا مبسطوين من ساعت ما جينا وأنت بتتعامل معايا ببرود ...
طائف پقسوه وأنتي عايزاني أتكلم معاكي أزاي ولا تكوني فاكره أني لما أتعملت معاكي بحنان ورقه يبقي حبيتك لا ي حلوه أنا كنت بتسلي وبس يعني وحده هبله زيك وعبيطه قولت أتسلي مش أكتر ..
آيه أتصدمت وقالت بدموعيعني كلامك وحنيتك عليا ف المستشفي كان كڈب ..
طائف پقسوه اه كڈب طبعا أنتي فاكره أني هحب وحده زيك تبقي بتحلمي ي آيه...اه وحاجه كمان أنتي طالق ي آيه طالق. أنا مش مجبور أعيش مع وحده زيك..
آيه پصدمه ودموعع ما قد ما حبيتك كرهتك ف اللحظه دي بكرهك ي طائف بكرهك وهتندم ع اللي عملته فيا هتندم وجريت من قدامه.
أما هو قال پألم وقالكان لازم يحصل كده ي آيه مستحيل أخليكي ف عالمي هتتأذي كتير وكان لازم أبعدك بس صدقني أني بعشقك ي آيه بعشقك ي ايه ومش هقدر انساكي بسهوله وغمض عيونه بۏجع ..اما عن ايه كانت خرجت من عند طائف وكانت بتجري وهي بټعيط جامد ومكنتش شايفه قدامها من كتر العياط خبطت ف حد وكانت هتقع لولا انه مسكها وقال بخضهايه.
ايه بصتله بدموع وقالتزين واعدت ټعيط جامد وهو بيحاول يهديها بس مش عارف هي مالها لحد ما عرف يهديهاا وقال بحنان اخويمالك بقي ..
ايه بۏجع اخوك .
زين ماله 
ايه عيطت مره تانيه وقالت بصعوبهط طلقني ..
زين پصدمه اي..
ف فيلة عمر..
عموري...
عمر بعشق قلبه..
ابتسمت وقالت هو انتي بتحبني صح..
بصلها بخبث وقالامممم صح ليه ي حب ..
اميره بتوترها اصل اصل قطعها وهو يقول بمللي حجه اخلصي ف اي....
اميره انا عاوزه اروح عند الدكتوره..
عمر ببرودلا
اميرهليه ي عمر .
عمر بنفس

البرود قولت لا ي اميره واتفضلي ع اوضتك عشان متعصبش عليكي ..
اميره بحزن ي عمر اي يعني لو روحت عند الدكتوره انا عاوزه ارجوك ....
عمر عاوزه تروحي ليه ..
اميره بۏجع عاوزه اروح خلاص وافق ونبي..
عمرلا واطلعي ع اوضتك يلا.
اميره بتوسلي عمر قطعها وهو يقول بأمريلا..بصتله بۏجع وطلعت ع اوضتهاا ..اما هو اتنهد بحزن....
طلقني 
بصلها پصدمه وقال نعم يختي اطلقك هو انا اتجوزتك اصلا ي بتول..
بتول بتذكراه تصدق يبقي نتجوز وطلقني..
يزن بت انتي هبله صح.
بتول پصدمه مزيفه نعم نعم بت وهبله ف نفس الجمله لا لا ي يزن انت مش بتحبني صح قول قول ي اخويا وانا بقول برضه متغير معايا ليه اكمنه طلع مش بيحبني اه قطعها وهو يقول بصړيخبسسسسسس اخرسي اي مصدقتي بت روحي غيري عشان تنزلي معايا ..
بتول بتحديمش 

هنزل مع حد
بس انا هنزل مع بابي
يزن بفرحه حبيبت بابي تعالي اعدي جنبي لولا راحت عنده  بحنان اكنها بنته بالظبط واعد يهزر معاها بتول بصتلهم وابتسمت بحب وبكيت من الفرحه وكمان الفتره دي لولا اتعلقت ب يزن اوووي وحبيته وهو مبسوط من كده
يزن بمرحبټعيطي ليه ي بنتي زعلانه بټعيطي و فرحانه بټعيطي نكددد ...



بتول پغضب طفوليقصدك اي ي قلبي..
يزن پخوف مزيفمش قصدي حاجه ي معلم بقول تعالي اعدي جنبنا مش كده ي لولا..
لولا ببراءه اه .ضحكوا كلهم ي تري السعاده دي هتفضل ولا هيحصل حاجه 
عند زين ..وايه ..
ايه بۏجع مالك اټصدمت ف اخوك صح زي ما انا اټصدمت فيه...
زين اكيد فيه حاجه غلط مستحيل دا بيحبك...
ايه بحزن لا مش بيحبني وانا اصلا مش عايزه يحبني وانا هطلع من حياته نهائيا بس خليي فاكر انه هيندم وبشده كمان كانت هتمشي وقفها زين وقالهتروحي فين
ايهوانت مالك..
زينمتقلقيش مش هقول ل طائف وعد مش هقوله...
حسيت بصدق ف كلامه وقالت هروح.......
زينتمام خليي بالك ع نفسك..
ابتسمت وقالتحاضر ومشيت اما هو اتنهد بقوه وراح ل طائف عشان يفهم هو عمل كده ليه....
وقفنا لما زين كان هيروح عند طائف وقفه صوت جيلان وهي بتقولهي مالها ايه ي زين .
زين بحزن هقولك بعدين بس هروح افهم من طائف الاول .
جيلان وقفت قدامه وقالت بحنانحبيبي انت زعلان ليه..
زين بحبهحكيلك ع كل حاجه بس انا اروح عند طائف الاول ..
جيلان ماشي ..
ابتسملها وراح عند طائف اما هي اتنهدت وراحت اوضتهاا..


عند آيه راحت البيت بتاعهم وخبطت فتحتلها امهااللي عاوز يعرف امها ف البيت ازاي هي اعدت معاهم فتره ورجعت بيتها دا للتوضيح واتخضت جامد من منظر ايه اللي كان وشها مليان دموع وعيونها حمرا من كتر العياط ..
الام بخضهايه مالك ..
ايه  بقوه واعدت ټعيط بۏجع كبير امها بتحاول تهديها ومش عارفه بعد مرور من الوقت هديت ايه..
الام بحزن مالك ي ايه بس ..
ايه حكيتلها ع اللي حصل من طائف امها اټصدمت اووي وقالت طائف مستحيل يعمل كده.
ايه بۏجعلا عمل ي ماما عمل واعدت ټعيط تاني .
الام بس ي ايه متعيطيش خليكي قويه هو اللي خسر مش انتي ايه مش عاوزاكي تكوني ضعيفه خليكي قويه علطول.
ايه بقوه عكس الۏجع اللي ف قلبهاحاضر ي ماما انا هعيط ليه و ع مين ع حد كان بيكرهني ولا مره كان بيحبني مش هبكي ع حد طائف صفحه قديمه واتقفلت خلاص.
الامايوه كده دي بنتي ..
ايه ماما عاوزه اقولك حاجه.
الاماي ..
ايهانا عاوزه ...
نسيبهم ونروح عند زين و طائف .
زين راح عند طائف اوضته لقاه اعد ع الارض وشكله مبهدل وحالته حاله بصله بعتاب وقالطب لو بتحبها كده طلقتها ليه..
طائف بحزن طلقتها عشانها ي زين عشان هي بريئه وملهاش ذنب تكون متجوزه واحد زييي ومتفتحتش الموضوع دا تاني ..
زين بصله بحزن ومش عارف يقول اي ..
عند صهيب ..راح عند رودينا البيت وخبط ع الباب فتحتله وقالتصهيب .بتعمل اي هنا..
صهيبانا بحبك.
رودينا پصدمه نعم بتحبني.
صهيب قرب منها وقالوبعشقك كمان انا بعشقك ي رودينا ..
رودينابس انا لا..
صهيب كدابه ي رودينا .
رودينا بۏجعوانا هكدب عليك.
صهيب مسكها من ايديها جامد وقالودا اللي عاوزه اعرفه بتكدبي عليا ليه.
رودينا بۏجع.........
عند بتول كانت فرحانه اووي بعد ما خرجت مع يزن ..الباب خبط فقالت بحباكيد دا يزن .راحت فتحت الباب واتخضت جامد و 
عند بتول فتحت الباب واتخضت جامد لما شاف منظر صهيب وهو شايل رودينا ع كتفه وهي بتصرخ وتخبط جامد ف كتفه شكلهم مسخره اوووي بتول بتحاول تكتم ف ضحكتها وقالت ف اي المنظر دا ي جماعه ..
رودينا بصړيخبتول خلييي يسيبني ي بتول واعدت تخبط ف كتفه جامد فقال پغضب مزيفاخرسي ي بت شويه وكمل بتوسل اخت بتول اللهي تنستري دخلينا البت تعبت ضهري ..بتول ضحكت جامد وقالتادخل ي بني.
دخل صهيب ونزل رودينا وقال بصوا بقي انتوا الاتنين انا هتجوز البت دي ڠصب عنكوا انتوا الاتنين خلاص انا اټجننت منكوا يخربيت كده.
بتول بضحك اهدي ي عم وانا مالي ي لمبي اهدي كده
وفهموني ف اي ...
رودينا پغضبالاخ دا عاوز يتجوزني ..
بتول بخبثوانتي أي رايك ي رودي ..
رودينا بتوتر هااا احم مش موافقه ..بتول كانت لسه هترد عليها فقال صهيب بهزاراحم اخت بتول روحي اعمليلي عصير مانجه.. 
رودينا بغيظاي البجاحه دي ي اخي .
صهيب باستفزاز ملكيش فيه ي بت انتي بتول هتعملوا ليا صح.
بتول اعدت تضحك ع هبلهم وقالت اكيد ي خويا هروح اهوو ودخلت المطبخ اما صهيب اعد قدام رودينا وبصلها بجديه وقالبتول .
بتول بتوترن نعم ..
صهيب بصدق انا بحبك اوووي ي رودي ومتخفيش مني انا مش زي والدك مش هأذيكي انا بحبك اوووي  بقوه واعدت ټعيط جاامد وبتقول بدموعانا خاېفه اووي ي صهيب صهيب  وقال بحنانهسسس اهدي

ي رودينا وبعد عنها وقال بصي ي رودي انا بحبك مش بحبك بس بموووت فيكي وانا مش هأذيكي انا مش ابوكي واسيبك كام يوم ترتاحي فيهم وتفكري ف كلامي ماشي هزت راسها بمعني نعم فابتسم وقالباي ..
فقالت بسرعهطب والله المانجه .
ضحك جامد وقالاي عاوزاني اشرب المانجه مش انا بجح برضه..
فقالت بحرجاحم اسفه ..مكنش قصدي..
فقالعادي ي رودي كده كده انا همشي عشان متأخر سلاموووز .



رودينا برقه سلامواعدت تفكر و كلامه واللي حصل معاهم.
فلاش باگ
صهيب بعصبيه فهمني بقي..
رودينا بۏجع ودموعحاضر هقولك انا مش عايزه احب بخاف من الحب والجواز عشان بابا كان دايما بيضرب امي وكان بيعذبها دايما ي صهيب واعدت ټعيط جامد راحلها وقالبس انا مش ابوكي ي رودينا..
رودينا ايوه عارفه بس مستحيل اتجوزك ي صهيب..
صهيب بس انا هتجوزك..
رودينا بتحديوانا مش موافقه..
قربها منها وشالها علطول وقال باستفزازوانا مش باخد رأيك فقالت بصړيخنزلي ي حيوااااان اتعصب جامد وضربها ف مكان معين ف رقبتهااا ونزل .
باگ ..ابتسمت بعشق وقالتمچنون اقسم بالله..عند ايه 
الام بعتاب عايزه تسافري وتسيبني ي ايه...
ايه بحزن ي ماما انا محتاجه ابعد شويه بليزززز وافقي .
الام اعدت ف كلام ايه لحد ما وافقت ابتسمت ايه بۏجع ودخلت اوضتها واعدت تفكر ف مستقبلهاا..
ف مكان الشباب دايما بيتجمعوا فيه 
يزن بهزاراهلا بالموكسين بتوعي ..
زين پغضب بسيطاتلم ياض مش ناقص دوشه..
يزن پخوف مزيفحاضر هسكت اباشا وبص ع عمر اللي تقريبا بينام ع نفسه تقريبا 
فقال بضحك يااض انت بتنام ع نفسك


عمر بنعسحصل اباشا والله.
صهيب بضحكليه ي خويا..
عمر بحسرهاتنيلت خنقت مع مراتي طردتني بره الاوضه وبقالي يومين بنام ع الكنبه وضهري اتكسر 
يزن بهزاريعني ي خويااا 
زين بهزاريعني ي بيضه
عمر اتلم ياض منك ليه 
اعدوا يهزروا بيحاولوا يخرجوا طائف من الحزن اللي فيه بس محدش نجح ف كده 
بعد مرور كذا يوم مفيش حاجه جديده حصلت الا شوية تغيرات بسيطه ان اميره اخيراا اتصلحت مع الاخ عمر ويزن و بتول عايشين ف سعادهخاېفه عليهم والله
المهم ف شركه المهدي تحديدااا ف مكتب زين كان بيتابع الشغل مع السكرتيره اللي اعده جنبه علطول دخلت جيلان واټصدمت وقالت بخضهنهار ابوكوا اسود 
دخلت جيلان وقالتنهار ابوكوا اسود.
زين قام وقال پحدهجيلان اي الهبل اللي بتقولي دا
جيلان بعصبيه وغيره انت لسه شوفت هبل ي زين دي اللي مش عاوز ترد عليا عشانهااا وكملت بندفاع وبدون وعي انت پتخوني ي زييين ..
زين اټصدم جامد وقال بعدم تصديقبخونك انتي شايفني واحد  وخاېن ي جيلان ..
جيلان استوعبت اللي قالتله واټصدمت من نفسها وقالت زين انا والله مش قصدي ..زين رفع إيده ف وشها بمعني انها متتكلمش تاني ..السكرتيره اتحرجت جامد وقررت نطلع بره المكتباطلعي اللهي تنشكي ف ودنك ي شيخه
جيلان بدموعزين انا اسفه انا مكنش قصدي والله انت عارف أني بحبك صح والله قطعها زين وهو يقول بصرامه خلاص ي جيلان ..
جيلان بأمليعني سامحيتني صح.
زينانا مقولتش كده ..
جيلان پخوف وتوتريعني أي
زين غمضت عيونه بۏجع وقاليعني نسيب بعض ي جيلان جيلان اټصدمت جامد او بمعني اصح اڼهارت تماما وبعدين وقفت امامه وقالت بدموع زين انت بتهزر صح.
زين بصرامهلا مش بهزر ي جيلان انتي اتهمنتي اني بخونك ودا انسب حل اننا نسيب بعض ...
جيلان اڼهارت وقالت باڼهيار ودموع كثيرهلا انا كنت غيرانه مش قصدي والله ارجوك متسبنيش انا بحبك واعدت ټعيط بهستريه وزين بيحاول يهديها بس مش عارف لحد ما اغمي عليها .
زين بخضهجيلااااااان قومي جيلان انا اسف جيلااااااان ملقاش رد خالص فشالها وجري عشان يروح المستشفي..
عند ايه جهزت نفسها اخيرا عشان هتسافر وطلعت من اوضتها ومعاها شنطة سفر صغيره بصت ع امها اللي بټعيط جامد فراحت عندها وقالت بټعيطي ليه بس انا مش هتأخر والله.
الام بدموعهتواحشني ي بنتي اوووي  جاامد وكملت بس سافري ي ايتي سافري شوفي مستقبلك متخليش حد يكسرك ولا يزعلك تاني خليكي قويه علطول..
ايه بقوهطبعا ي ماما هكون قويه مش هكون ايه بتاعت زمان وبصتلها وقالتهتواحشني ي ماما  بعض تاني..
وبعدين نزلت وركبت التاكسي 
ف فيله المهدي تحديدااا ف غرفه المعيشه كانوا اعدين طائف ويزن ..وطائف عمال يشرب يشرب كتيرر..يزن مش عجبه الوضع وقال بضيق طائف خلاص
 كفايه دي 3 ازازه تشربها
طائف بۏجع وحزنوحشيتني 
وحشيتني اوووي واعد يعيط زي الطفل يزن اټصدم طائف ويعيط استوعب ف الاخر وراح عنده  واعد يهدي وقالطائف خلاص لو بتحبها روحلها قولها انك بتحبها..
طائف بأمل كبير عندك حق طب هي ممكن تسامحني صح..
يزن لو بتحبك هتسامحك طائف ابتسم وقام بس حس بدوخه كبيره وقال انا هروحلهاا.
يزن مينفعش انت سکړان ي طائف..
طائف متقلقش عليا ومشي علطول اما يزن اتنهد وفونه رن برقم بتول فرد وقالبتول ازيك اي اجي بسرعه ليه طيب حاضر حاضر..ومشي هو التاني ..
عند ايه وصلت المطار بس قلبها مقبوض وخاېفه وبتفكر ف اللي حصلها وبتفكر

ف طائف لحد ما قررت انها هتسافر وتنسي كل اللي حصلهاا...
اما بقي صهيب عرف ازاي يتعامل مع رودي وراح عند بيت بتول وخبط ع الباب فتحتله رودي وقالتصهيب .صهيب زقها بخفه وقالاه صهيب صهيب اللي هينتحر قريب منك عااابت انتي هتتجوزيني لقاما اروح ادور ع عروسه تانيه و قبل ما يكمل قطعته وهي تقول نعممممم عروسه اي
صهيب بخبثعروسه تانيه قربت منه ورفعت صباعها ف وشه وقالت بتحديد اقسم بالله لو سمعت الكلام دا لأقتلك مكانك فاااهم جامده اوووي البت دي جدعه ي رودي



صهيب اټصدموقال پخوف مزيفيخربيتك بهزر مش بتهزر ي رمضان
رودينا لا مش بهزر ي خويا 
صهيب اعد يضحك ويقول مجنونه بس بحبك يختشي 
روديناامممم طويب
صهيبطويب اي مش المفروض ونا كمان 
رودينا بحب وخجلونا كمانابتسملها بحب
عند طائف كان بيسوق بسرعه رهيبه ومكنش واخد باله من الطريق كويس وكان بيفكر ف ايته بس للأسف وهو بيفكر فيها خبط ف عربيه تانيه ف نفس الوقت اللي اتخبط فيه ايه ركبت الطايره ي تري كده علاقتهم اتنهت للأبد ولا ف فرصه يرجعه 
عند يزن راح عند بتول اللي كانت مستنيه ف كافيه قريب من بيتهااا..وقالبتول قلبي ازيك
لقاها عينيها حمرا من العياط ووشها احمر هو كمان اتخض وقالمالك ي روحي قرب منها بعدت عنه وقالتاوعي ي عشان خونتيني 
لتاني مره ېتصدم يزن وقال پصدمه نعممممم بخونك دا اټصدم
ف المستشفي كان بيجري صهيب هو وبتول وبيسأل ع طائف الراجل اللي انقذ طائف لقاه رقم صهيب ورن عليه وقاله
لحد ما عرفوا انه لسه ف اوضه عمليات وخايفين عليه اوووي
صهيب بيحاول يرن ع زين و يزن بس مش محدش بيرد عليه اعدوا 4 ساعات وهما خايفين ع طائف اللي حالته وحشه جداا خرج الدكتور جريوا عليه وقال صهيب بلهفهها ي دكتور ..


الدكتور اهو كويس الحمدالله ولكن...
صهيب پخوف شديدولكن اي
الدكتور بأسف للأسف الحاډثه كانت جامد ف للللأسف أثرت ع رجله جامد ف قطعنا رجله اليمين 
صهيب ورودينا أي
صهيب و رودينا پصدمه اي ..
صهيب بعدم تصديق انت بتهزر صح اكيد بتهزر ..
الدكتورللأسف دا اللي حصل ربنا معاكوا ومشي صهيب انهار تماما اه طائف مش صديقه اووي بس زعل عليه جامد وعيونه دمعت وقال بحزن انا زعلان عليه ساب حبيبته ودمر كليا وبعدين خسر رجله وغمض عيونه بحزن شديد رودينا مش عارفه تقول اي زعلانه ع طائف و ع صهيب ومش عارفه تتكلم تقول  بهدوء وقالت بحزن اهدي ي صهيب ومتزعلش ربنا معاه بس اتصل ع يزن و زين يخليهم يجيوا صهيب بعد عنها وقال عندك حق وطلع فونه واتصل ع يزن بس مش بيرد ولا هو و زين ..فقال محدش بيرد رودينا حسيت بأنها هدوخ صهيب شافها ومسكها علطول واعدها ع الكرسي وقال بقلق مالك ي رودي..
رودينا بتعبدايخه شويه متقلقش ي صهيب صهيب بصلها كتير وقالانتي ماكلتيش انهارده ي رودي..
رودي بخجلاحم لا.. 
صهيب بعتابليه ي رودي
رودينا مش عاوز مليش نفس اكل اصلا..
صهيب لا مينفعش كده تعالي معايا اكلك اي حاجه..
رودينا طب مين هيكون مع طائف
صهيب بحنان هتصل ع يزن تاني ومټخافيش هنرجع تاني ليه ماشي ابتسمت وقالت طيب يلا ومشيوا...
عند زين ف المستشفي كان اعد نايم ع كراسي قدام جيلان اللي نايمه ..
فاقت جيلان وبصت ع زين واعدت ټعيط لحد ما زين صحي واتخض لما لقاها بټعيط راحلها وقال بخضهجي جي مالك  واعدت ټعيط جاامد وتقول بدموع وضعفانا اسفه انا اسفه انا مش هفكر كده تاني والله اسفه زين عرف انها بتحكي ع الموضوع بعد عنها واتنهد بقوه وقالخلاص ي جيلان محصلش حاجه..فقالت بأمليعني خلاص سامحتيني صح كده ..
بصلها كتير اووي وقال بحنانايوه ي قلبي ..ابتسمت بفرحه شديده زين لقاه فونه بيرن وشاف اسم صهيب رد وقالف اي ي صهيب وكمل پخوف طائفماله طيب جااي اهوو..
جيلان پخوف طائف ماله..
زين باستعجال ف المستشفي انا رايح عنده سلام..
جيلان دقيقه طيب خدني معاك 
زين كان مستعجل ف راح شايلها ومشيوا...عند يزن كان مصډوم جامد وقال بجد انتي مصدقه اني بخونك ..
بتول بدموعاه مصدقه ايوه ليه مصدقه عشان دول رفعت الصورقداامهه كان بيرقص مع وحده تقدر تقولي اي داقالتها بحزن وۏجع..فقالدي شريكه معايا ف الشركه كنا ف حفله وكنا بنرقص مع بعض عادي
..ضحكت وقالت ههههه لا كدبه حلوه انت كداب. وخاېن و  ضربها بالقلم وقال بعصبيه اخرسي ..اټصدمت وقالت پصدمه وۏجع انت بتتضربني ي يزن 
يزن ندم ع اللي عمله وقال بندم انا اسف ي بتول بس انتي استفزيتني جاامد راح عندها  وهي بټعيط جااامد فقالبسسس اهدي معلش انا اسف وكمل بعتابكده كده ي بتول مصدقه اني بخونك بجد انا مصډوم ..
بتول بحزن انا اسفه بس غيرت اوووي وكنت مصدومه الصور اتبعت ليا بس معرفش من مين وكملت بحزن و عتاببس متنفعش تتضربني ي يزن..
يزن بعشق اسف

ي قلب وروح يزن اول واخر مره ي قلبي بصتله بابتسامه قطع كلامهم رن فون يزن فرد وقالزين نعم ف اي وكمل پخوف اي طيب جاي حالا..بتول پخوفف اي ..
يزن قالها ع طائف اتخضت وقالتله انها هتروح معاه وافق ومشيوا بسرعه..بعد مرور من الوقت الكل كان مجتمع عند طائف اللي حالته مڼهاره لما عرف اللي حصله وعرف ان اللي حصله بسبب اللي كان بيعمله زمان الكل حزين عليه خصوصا الشباب البنات بيحاولوا يهديهم والكل ف حالة انهياررر..
بعد مرور سنه كامله كل حاجه اتغيرت صهيب اتجوز رودينا وخلفت مريمجيلان وزين اتجوزوا برضه وجابوه ليلاما يزن وبتول اتجوزوا بعد عذااااب من اهلها لما عرفوا ب مكانها ولسه مخلفوش بس عايشين ف سعاده اما طائف ندم ع اللي عمله وبقي يصلي ويعرف ربنا كويس وسافر لندن عشان الشغلانا محبتش اطول الروايه واختصرت شويه



ف لندن ف افخم الشركات تحديدا ف مكتب كبيرررر كانت اعده وكانت بتشوف اوراق الصفقه بتركيز تااام قطع تركيزها دخول فتاه وتقولايه..
ايه ببرودادخلي ي لي لي..
لي لي ادخل اي لا قومي ي حلو الاجتماع بدأ يلا ..
ايهتمام جايه وراكي..
لي لي اوك وخرجتايه سافرت واتعلمت واشتغلت وبقيت مشهوره جامد واللي ساعدتها ف كده لي لي وبقيت مش بتتضحك كتيرر و برده خصوصا بعد ۏفاة امهاااايه قامت وخرجت من المكتب ودخلت اوضة الاجتماعات وقالتانا جيت واټصدمت من وجود طائف قلبها دق جامد وحسيت پخوف شديد بس اتجاهلت الشعور دا اما طائف اعد يبصلها كتيررر ومش مصدق انها قدامه قد اي وحشيته قد اي كان نفسه يشوفها قدامه ..ايه اتجاهلت نظراته والاجتماع اعد 3 ساعات وبعدين خلص ايه خرجت علطول دخلت مكتبها وقلبها بيدق جامد ومش مصدقه انه قدامها وبدأت تفتكر اللي حصلها زمان واعد ټعيط سمعت صوته وهو بيقولها بعشقايتي .مسحت دموعها بسرعه وقالت بجموداسمي الاستاذه ايه..اتجاهل كلامها وراح عندها وقال وحشتيني اوووي ي ايتي..بصتله وقالت احترم نفسك اي وحشتك قد ودا مكان للشغل و ي ريت تلزم حدودك..طائف اټصدم من كلامها وقد اي بقيت قويه فقالايه انا اسف انا بحبك اوووي 


ضحكت بسخريهضحكتني روح العب لللعبه دي ع غيري
طائف بندمانا مش بضحك عليكي انا بحبك ارجعلي ي ايتي انا ندمان ع اللي حصل
وقفت قدامه وبصتله كتير قالت بصړيخ..حرام عليك أنت عايز أي مني مش أنت اللي طلقتني مش أنت اللي قولتلي أني كنت لعبه بتتسلي بيها ليه ليه جاي دلوقتي وتقولي بحبك لا وألف لا مش آيه الرفاعي اللي يضحك عليها تاني وأسمع أبعد عني وعن حياتي مش هسمحلك تدمر حياتي تاني سمعت مش هسمح 
طائف بدموعأسمعني ي آيه أسمعني مره وحده بس .قطعته آيه وهي تقول پقسوهمش هسمع حاجه وأطلع بره مكتبي يلا ..
بصلها بحزن ودموع وخرج.
أما هي وقعت ف الأرض وقالت بدموع وصړيخاه ي رب ليه ليه يرجع أنا بحبه بس مش هرجعله مستحيل أرجعله ومسحت دموعها بقوه وقامت وخرجت من الشركه أما طائف مشي من الشركه وكان موجوع جامد وقال بقوههترجعليي ي ايه ڠصب عني هترجعليي .
عدت أيام كتيره طائف كل يوم بيحاول يصالح آيه مش هي رافضه مع أنها بتحبه بس كرامتها فوق أي شئ المهم ف بيت آيه كانت اعده وبتفكر ف طائف و محتاره تسامحه ولا لأ
الباب خبط قامت وفتحت واټصدمت لما لقيته طائق بس كان شارب بطريقه غبيه ويقول بسكر آيتي ..ايه عرفت انه سکړان بسبب عمال يتحرك كتير ومش ثابت غير وشه اللي لونه احمر هو وعيونه فقالت بقرفهو انت سکړان صح..دخل وقالاه عارفه ليه بسببك بصتله باستغراب ف كمل بعشق عاوز أنساكي ومش قادر انساكي ي ايه بحبك اوووي ي ايتي بحبك ايه بصتله وقالتامشي ي طائف من هنا ..بصلها وقالمش هقدر صدقيني وحس بدوخه فكان هيقع راحت مسكته واعدته ع الكنبه لقيته اغمي عليه وسخن جامد فاتخضت وقالتي لهوي دا سخن اعمل اي فدخلت المطبخ وجابت مياه وقماشه صغيره وبقيت تعمله كمدتات وهي بټعيط جااامد وتقول ي رب ي رب نزل السخنيه ي رب واعدت ټعيط جامد...عند يزن كان اعد جنب بتول اللي كانت بټعيط وتقوليزن انا عرفت اني مش هقدر اخلف تاني هتسيبني صح بصلها كتيررر وقال بجديهبتول بصتله پخوف وقالتنعم
يزن بضحك انتي هبله صح اسيبك اي ي عبيطه وكمل بعشقانا بعشقك بعشقكككك واي يعني ما احنا عندنا لولا اهي اسكتي بقي عشان عاوز اسم الفيلم وركز ف الفيلم ابتسمت بعشق عند صهيب و روديناا عايشين ف جوا سعاده وحب 
رودينا صهيب.
صهيب قلبه
رودينا بتوترانا انا ..
صهيب پخوفف اي ي رودي
رودينا انااا حاملللل
صهيب تانييييي بتهزري قولي انك بتهزري
رودينا لا والله مش بهزر صهيب بصړيخ مزيفي لهووووي حامل حامل تاني اهي اهي اهييييي 
روديناانت زعلانه صح .ابتسم وقال بالعكس انا مبسوطه جداااابحبك ي ام العيالضحكت وقالتونا
كمان ي ابو عيالزين وجيلان عمر وأميره سافروا وبيتفسحوا وكده ايه اعدت تعمل كمدتات ل طائف وبتعيط من الخۏف عليه لحد ما حرارته نزلت ارتاحت وقالت بدموعليه بتعمل ف نفسك كده ي طائف انا بحبك اوووي من رغم اللي عملته فيا بس بحبك واعدت ټعيط فبصت ع رجله وشاكت ف حاجه فركزت اكتر لقيت الرجل الصناعيه اټصدمت جامد واعدت ټعيط جامد عشانه وقالت بدموع ي حبيبي ي طائف اي اللي عمل ف كده واعدت تبصله وټعيط لحد ما نامت تاني يوم ف بيتهاا صحيي طائف لقيها نايمه ع الكرسي قرب منها لقاها وشها احمر جامدد فقال بحب ايه ايه ايتي.


ايه صحيت وبصتله كتيررر وبعدين  وقالت
ايه بدموعانا انا .طائف بصلها بحنان وقالانتي اي ي ايه..ايه عيطت جاامد ومش قادره توقف العياط طائف قرب منها وقال بخضهايه مالك اهدي ي حبيبتي ف اي بس اهدي .حاول يهديها لحد ما هديت فقال بعشقكمليى ي ايه انتي اي..ايه بصتله كتير وغمضت عيونها وقالت انا مش بكرهك ي طائف انا بحبك ابتسم بسعاده فاكملت بدموع وۏجع بس بس مش هقدر ارجعلك ي طائف انت جرحتيني اوووي ي طائف انا كنت مبسوطه معاك بس انت جرحت دا وشاورت ع قلبها كنت بحسبك بتحبني بس طلعت پتكرهني ي طائف طائف مسك إيديها وقال بعشق انا مش بكرهك ابدا ي ايتي انا بعشقك انتي قلبي انتي كل حاجه حلوه ف حياتي وكمل بدموع انا اسف انا غلطان ف حقك بس لازم تعرفي الحقيقه .بصتله باستغراب وقالتحقيقة اي
طائف اتنهد بقوه وبصلها وبعدين حكلها ع كل حاجه ان هو طلقها عشانها وانه بيحبها وقد اي اتعذب عشانها ايه سمعت الكلام دا واڼهارت تماما وقالت بدموع واڼهيار انت بتكدب عليا صح..
طائف بصدق اقسم بالله م بكدب عليكي وكمل بعشق انا بحبك بحبك اووي ي ايتي وكمل بدموع ارجوكي متسبنيش انا بحبك .. 


ايه بدموعمش هقدر صدقني قرب منها وقال بحبك..
قلبها دق جامد وقالت بدموع بكرهك  وقال بحنيه كدابه انتي بتحبيني. زقتهه جامد وقالت بصړيخ ابعد عني ي طائف انا بكرهك بكرهك ووقعت ع الارض. واعدت ټعيط اعد قصدها وقال بندمايه انا اسف انا كنت خاېف عليكي ومكنتش عاوزك ټتأذي بسببي اقسم بالله بحبك ونبي اديني فرصه تانيه .بصيت ف عيونه حسيت بصدق كلامه وبدون مقدمه هزت راسها وقالت بحبك اټصدم وقال بجد يعني سامحتني ي ايتي..هزت راسها بمعني اه فابتسم بحب كبير بعد مرور 8 شهور ايه رجعت مع طائف والكل فرح جدااا ايه اتعرفت ع البنات وباقوا اصحاب أووي ويحبه بعض واحيانا بيتفقوا ع الشباب المهم ي شوباب طائف كمان قرر يعمل قوموااااااا
هي فرحت اووووي وانهارده فرحهممممممم
ف فيلة المهدي تحديداا ف غرفة البنات كلهم كانوا نايمين مع بعض صحيت رودي وقامن بخضه وقالتنهار ازرق انهارده فرح العيال وبصت ع البنات وقالت بصړيخقوموااااااا واعدت ټضرب فيهم
لحد ما قاموا وكل وحده قامت بصعوبه وجهزوا نفسهم عشان هيرحوا ال بيوتي سنتر المهم راحوا مع الشباب 
ع بليل ف بيوتي سنتر
ايه جهزت وكانت جمرررربس كانت متوتره جدااا فقالت بتوترعيال انا خاېفه ومتوتره 
البنات متقلقيش 
بصوا ع بعض وضحكواجامد رودينامټخافيش الجواز حلو 
بتول أميره جيلان حصل ي باشااعدوا يضحكوا و يهزروا لحد ما طائف دخل واټصدم من جمالها قد اي كانت جميله وهاديه ياااه الله ع هذا الجمالراحلها وباس راسها وقال بعشقبسم الله ماشاء الله اي الجمال دا 
ايه اتكسفت ومعرفتش ترد ع كلامه ووشها احمر من الكسوف فقال ي لهوي خدوده ي ناسوكمل انا بحبك اووي ي ايتي
ايه بصتله وقالت ونا بعشقك ي قلب ايهاب تسم بفرحه ومسك إيديها وخرجوا والبنات كانت فرحانه وبتزغرط 
بعد ساعتين الكل وصل القاعه و داخلوا العرسان والكل انبهر من جمالهم خصوصا ايهالمهم راحوا اعدوا 
عند الشباب والبنات
جيلان بفرحه ي جماعه عندي خبر ليكوا..
الكلايه
جيلان انا حامل هنا صهيب اڼفجر وضحك جامد 
يزن بضحك مالك ي هبل
صهيب بابتسامه مزيفه اصل رودي حامل برضك 
يزن طب مبروك ليكوا عقبال المره الجايه
زين و صهيب بصړيخ لااااااااا يزن ضحك جامد 
وبعدين بص ع بتول اللي كانت حزينه..بصلها وقالبتول..
بتول نعم ي حبيبي ..
يزن مالك
بتول ابتسمت وقالتمفيش..
يزن متأكده..هزت راسها بمعني نعم فابتسم بحزن 
عند العرسان كانوا مبسوطين وبيتكلموا مع بعض
قطع كلامهم حد وهو بيقول مبروك..طائف بص وقال پصدمه عادل وكمل بعصبيه انت اي اللي جابك هناا..
عادل بحزن ممكن تيجي ع جنب عاوز اقولك حاجه طائف مكنش هيوافق فقالت آيه بحنانروح ي طائف معاه..طائف ابتسم
وراح مع عادل..
فقال ببرود خير.
عادل بحزن اختي ماټ ي طائف.
طائف پصدمه اي ماټت ازاي
عادل للأسف عرفت ان لوما قالتلك ع حقيقتها الكامله فراحت قټلتها و بعدين قټلت نفسها ونا من ساعتها مكسور دي وشاور ع بنت مراتي كنت بعذبهاا جامد كنت قاسې معاها لكن هي الوحيده اللي وقفت معايا بعد مۏت اختي بحبها اوووي ي طائف غيرت فيا حاجات كتير المهم عاوزك تسامح
اختي وتدعليلها وتسامحني ي طائف .طائف فكر كتيرر وبعدين قرر انه هيسامحه واعدوا يتكلموا كتير لحد ما عادل مشي هو ومراته.
فقالت برقه سامحك هز راسه بمعني اه فابتسمت.
فقالانا بحبك ي روز
روز بعشق ونا كمان ي قلب روز.
عادل بحزن انا اسف ع اللي عملته معاكي انا قطعته وهي تقول هسسسس بس دا كان ماضي وخلاص دلوقتي احنا نشوف مستقبلنا عادل.
عادل قلبه
روز بفرحه انا حااامل بصلها پصدمه وقال پصدمه بجد
هزت راسها بمعني اه فرح جدااا وبعدين مشيوا
عند العرسان كانوا بيرقصوا ع اغنيه ل عمرو دياب هي اي بقي معرفش وفرحانين جدااا مر ايام وشهور كتيره الكل عايش ف حب وعشق خصوصاا ابطالنا وايه بقيت حامل ومبسوطين اوووووي وقربت تولددد المهمف فيله المهديف اوضه طائف و آيه كانوا نايمين مره وحده ايه صړخت بۏجع وقالت اااااااه طائفففففف


طائف قام مخضوض وقالف اي .
ايه بۏجع شكلي بولد وديني المستشفي بسرعههه طائف مكنش عارف يعمل اي لبس اي حاجه واخدها اسرعه بعد نص ساعه ف العربيه
كانت تصرخ بۏجع شديد وتقول ل طائف اللي كان بيسوق بسرعه رهيبهعااااااا بولددددد مش قادره همووووت بسرررعه ي طائف ..
طائف بتوتر وخوف اهدي ي حبيبتي اهوو قربت اوصل..
آيه بصړيخ بسرعه طب مش قادره حاسه اني بمووووت ي رب مش قاااادره..
طائف كان بيسوق بسرعه وبيقولمالك حاسه ب أي ..
ايه بصړيخ اقويعااااا ھموت منك بقولك بولد بولددد عاوزني اعمل اي ارقص اااااه هموووت طائف بيحاول يهديها فيهاا.
بعد مرور من الوقت..وصل طائف المستشفي ونزل ايه من العربيه وشالهاا وجري ع المستشفي .وقال بصوت عاالي دكتوووور بسرررررعه ..
الممرضه ف اي ..
ايه بصړيخ وقربت ټعيطهيكون ف اي يعنييييي بولد بولددد يخربيتكوا ..
الممرضه احم طيب اعدها هنا ي استاذ وشاورت ع الكرسي المهم طائف اعدها..وجيه الدكتور وقال استنواا شويه و قطعته ايه وهي بتقولنعممممم تستني اي مش قادره ولدني ي متخلففففف 
الدكتور پصدمه متخلف
ايه ي خربيتك انت لسه هتتصدم بقولك بولددد همووت يخربيت كددده انا كان مالي وماال الجواززززز بسسسس طلقني ي طائف طلقنييييي.


طائف كتم ضحكته بصعوبه وقالحاضر هطلقك بس لما تخرجي بالسلامه.
ايه پبكاء مزعج عاوز تتطلقني بعد السنين دي كلهاا..
طائف پصدمه نعم يختي سنين اي انا عارفك من سنتين تقريبا...
ايه عااااا مش قادره اخانق هولددد بعد مرور ساعه دخلت ايه اوضة العمليات وطائف واقف قدام الاوضه وخااايف جدااا بعد مرور 3 ساعات خرجت الممرضه جري عندها فقالتاتفضل بنوته زي القمر طائف مسكها وعيونه دمعت من الفرحه وقالطب اخبار ايتي اي احم قصدي مدام ايه الممرضه ابتسمت وقالت الحمدالله احم بس هي خليت الدكتور يشد ف شعرهطائف ضحك وقال مجنونه المهم انه اليوم عدا خير وطبعا كلهم راحوا المستشفي والكل كان بيضحك عليها بعد 6 سنين
الكل عايش ف سعاده وحبيزن وبتول اخيرا خلفتوفرحانه اووي وجابت ليليصهيب ورودي سافروا لندن عمر وأميره فرحانين واخيرا هي كمان خلفتاما بقي زين وجيلان جابت ولد واسمه يزن وهما اصلا عندهم مراد الكبير طفطف وايتي جابت سلمي
الكل كان اعد ف حديقة وكانوا بيهزروا قطع حديثهم صوت عياط سلمي بنت طائف وراحت عند آيه وقالت بدموع مامي .
ايه اتخضت وقالتف اي ي سلمي.
سلمي بدموع ملاد مراد زعقلييي وضل بنيضړبني..جيه مراد 
طائف بعصبيه انت زعقت ل بنتي وضړبتها .مراد ببروداه..
زين ليه ي مراد
مراد بندفاع عشان كانت بتلعب مع وواد سيس كده لازم ازعقلها 
طائف بخبث دا ليه ان شاء الله وانت مالك..
مراد مالي طبعا بحبها وهتكون مراتي لما نكبر الكل بص پصدمه
ما عدا طائق لأنه عارف اصلامراد راح ل سلمي وقال بحنانسلمي.
بصتله وقالت بطفوله نعم..
مراد اسف ي قلبي اخر مره 
سلمي خلاث خلاث سامحتك ..باس راسها وقاليلا بقي نلعب هزت راسها بمعني ماشي ومشيواالكل بصلهم واټصدم وبعدين ضحكوا
طائف ايه
ايه عقلها 
طائ فبحبك 
ايه عارفه 
طائ فرخمه
ضحكت جامدو قالت طفطف .
طائف نعم
ايه بحبك اوووي
من ورا وقال بعشقونا بعشقك ي قلب وروح وننن عين طائف انتي غيرتني وملكتي انا بموووووت فيكي بصتله بعشق وقالتونا كمان بعشقك 
قربت من ودنه وقالتانا حامل
بصلها كتيرر وقالبجد
هزت راسهااا بنعم قام ولف بيها وقال بصړيخ بحبككككككككك الكل ضحك عليهواعدوا يضحكوا ومبقاش ف اي شړ وحياتهم جميله جدااا وعايشين ف سعاده
النهايه